آخر 10 مشاركات
الأخضر تحت 23 يعاود تمارينه ويفتح ملف مواجهة العراق ضمن كأس آسيا (الكاتـب : - )           »          عبدالله المعيوف: أعتذر لجماهير الاتحاد على أي تقصير مني (الكاتـب : - )           »          الهلال يستأنف تدريباته وناصر يقترب من الجاهزية (الكاتـب : - )           »          أرسنال يهزم وولفرهامبتون بثنائية ويعود لصدارة الدوري الإنجليزي «مؤقت (الكاتـب : - )           »          النيران الصديقة» تنقذ الاتحاد من التعادل مع الحزم «متذيل الترتيب (الكاتـب : - )           »          1 (40) تفسير سورة سورة العلق (الكاتـب : - )           »          1 (40) تفسير يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ. (الكاتـب : - )           »          1 (40) تفسير سورة الهمزة (الكاتـب : - )           »          1 (40) سورة فصلت وسبب تسميتها (الكاتـب : - )           »          1 (40) تفسير سورة الماعون (الكاتـب : - )


العودة   منتديات كلك غلا > ۩...المنتدى الاسلامي...۩ > ๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑

๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑ ۞ كل مايتعلق بديننا الاسلامي الحنيف ۞

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 03-26-2024, 05:47 PM
عبدالله الهُذلي غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 6089
 تاريخ التسجيل : Mar 2024
 فترة الأقامة : 35 يوم
 أخر زيارة : 04-15-2024 (10:02 AM)
 المشاركات : 13 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : عبدالله الهُذلي is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي حال السلف في رمضان




حال السلف في رمضان


أقصد بالسلف رضي الله عنهم: الصحابةَ والتابعين وتابعي التابعين، أو أهل القرون الثلاثة الذين شهد لهم النبي صلى الله عليه وسلم بالخير والفضل؛ ففي الصحيحين قال صلى الله عليه وسلم: "خير الناس قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم"، فهؤلاء هم الذين حملوا راية الدين، ونشروه شرقًا وغربًا وشمالًا وجنوبًا، لم يكونوا يبحثون عن راحة البال ولا عن الجلوس في القصور، ولكنهم بحثوا عن الحق وحملوا هم هذا الدين، حين تنظر في أحوالهم تتذكر قول الله تعالى: ï´؟ رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ ï´¾ [النور: 37].



فاتباع منهجهم في كل شيء في العقيدة والعبادة والمعاملة والأخلاق والسلوك، مطلب أساسي وبُغية كلِّ إنسان يريد أن يصل إلى الحق.
فكل خير في اتباع من سلف
وكل شر في ابتداع من خلف


وكما قال الإمام مالك رحمه الله: "لن يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها"[1].



تعال أُخَيَّ ننظر أحوال السلف في رمضان محاولين التشبه بهم والسير على منهاجهم.

فتشبَّهوا إن لم تكونوا مثلهم
إن التشبهَ بالكرام فلاحُ



أولًا: حال السلف مع الصيام.

ثانيًا: حال السلف مع القيام.

ثالثًا: حال السلف مع القرآن.

رابعًا: حال السلف مع الإنفاق في سبيل الله.

خامسًا: حال السلف مع الاعتكاف.



أولًا: حال السلف مع الصيام:

من تأمل حال السلف في صيامهم رأى العجب العجاب، واستشعر تقصيرنا في طاعة الله، فالسلف رضي الله عنهم كان صيامهم عن كل شيء سوى الله تعالى، فصامت جوارحهم عن معصية الله، فصام اللسان عن الغيبة والنميمة والكذب والفحش، وصامت العينان عن النظرة المحرمة، وعن التطلع إلى ما في أيدي الغير، وصامت الأذنان عن سماع الغيبة والنميمة والأغاني ونحوها، وصامت اليدان عن لمس الحرام أو البطش بالحرام، وصامت القدمان عن المشي إلى الحرام.



أما من صام عن الطعام والشراب فقط، فهذا صام عن الحلال، فما صام ولا عرف الصيام، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: "رُبَّ صائم حظه من صيامه الجوع والعطش، ورب قائم حظه من قيامه السهر"[2].



قال جابر رضي الله عنه: "إذا صمتَ فليصُم سمعك وبصرك ولسانك عن الكذب والمحارم، ودعْ أذى الجار، وليكن عليك سكينة ووقار يوم صومك، ولا تجعل يوم صومك ويوم فطرك سواء"[3].



وقال عمر بن الخطاب: "ليس الصيام من الطعام والشراب وحده، ولكن من الكذب والباطل واللغو والحلف".



وقال أبو ذر: "إذا صمت فتحفَظ ما استطعت"، وقال غيره: "الصائم في عبادة ما لم يغتب"[4].



ثانيًا: حال السلف مع القيام:

فمع أن رمضان شهر القيام إلا أنك تجد كثيرًا من الناس يحافظون على صلاة القيام ويملؤون المساجد، ثم ليالي قلائل ولا تراهم، ولم يكن هذا من هدي السلف الصالح رضي الله عنهم، فقيام الليل دأب الصالحين وتجارة المؤمنين، ففي الليل يخلُون بربهم ويتوجهون إلى خالقهم، يشكون إليه أحوالهم ويسألونه من فضله؛ قال سعيد بن المسيِّب رحمه الله: إن الرجل ليصلي بالليل، فيجعل الله في وجهه نورًا، يحبه عليه كل مسلم، فيراه من لم يره قط، فيقول: إني لأحب هذا الرجل.



قيل للحسن البصري رحمه الله: ما بال المتهجدين بالليل أحسن الناس وجوهًا؟ قال: لأنهم خَلَوْا بالرحمن، فألبسهم من نوره.



أخذ الفضيل بن عياض رحمه الله بيد الحسن بن زياد فقال له: يا حسين: ينزل الله تعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا، فيقول: كذب من ادعى محبتي فإذا جنَّ الليل نام عني!! أليس كل حبيب يخلو بحبيبه؟[5] وعن مالك عن عبد الله بن أبي بكر قال: سمعت أبي يقول: كنا ننصرف في رمضان من القيام، فيُستعجل الخدم بالطعام، مخافة الفجر[6].



أمر عمر بن الخطاب أُبيَّ بن كعب وتميمًا الداري رضي الله عنهم أن يقوما بالناس في شهر رمضان، فكان القارئ يقرأ بالمِئِين، حتى كنا نعتمد على العُصيِّ من طول القيام، وما كنا ننصرف إلا في فروع الفجر"[7].



واعلم رحمك الله أنك إذا فرطت في قيام رمضان فأنت محروم، حرمتك ذنوبك وخطاياك، فجدِّد التوبة، وأعلِ الهمة، واستشعر الأجر، واستعن بالله.

يا رجال الليل جِدُّوا
رُب داع لا يُردُّ
لا يقوم الليل إلا
من له عزم وجِدُّ


ثالثًا: حال السلف مع القرآن:

من رأى السلف وأحوالهم مع القرآن وجد عجبًا ولِمَ لا؟ وهو شهر القرآن، قال تعالى: ï´؟ شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ ï´¾ [البقرة: 185]، ولهذا كان جبريل يلقي النبي صلى الله عليه وسلم في كل ليلة يدارسه القرآن"[8].



واعلم أن المؤمن يجتمع له في شهر رمضان جهادان لنفسه: جهاد بالنهار على الصيام، وجهاد بالليل على القيام، فمن جمع بين هذين الجهادين ووفَّى حقوقهما وصبر عليهما، وُفِّي أجره بغير حساب؛ قال كعب: ينادي يوم القيامة منادٍ إن كل حارث يُعطي بحرثه ويُزاد، غير أهل القرآن والصيام يُعطون أجورهم بغير حساب[9]؟



قال ابن مسعود رضي الله عنه: ينبغي لقارئ القرآن أن يُعرف بليله إذا الناس ينامون، وبنهاره إذا الناس يفطرون، وببكائه إذا الناس يضحكون، وبِورعه إذا الناس يخلطون، وبصَمته إذا الناس يخوضون، وبخشوعه إذا الناس يختالون، وبحزنه إذا الناس يفرحون"[10].



وقال وُهيب بن الورد: قيل لرجل: ألا تنام؟ قال: إن عجائب القرآن أطرْن نومي[11]، وأنشد ذو النون المصري:

منع القرآن بوعده ووعيده
مُقَلَ العيون بليلها لا تَهجع
فهِموا عن الملك العظيم كلامه
فهمًا تزِلُّ له الرقاب وتخضَع


وقد كان للسلف رحمهم الله اجتهادٌ ملاحظ في قراءة القرآن في رمضان، بل لم يكونوا يشتغلون فيه بغيره؛ كان الأسود بن يزيد: يختم القرآن في كل ليلتين، وفي غير رمضان في كل ست ليال، كان الزهري إذا دخل رمضان يقول: إنما هو قراءة القرآن وإطعام الطعام، وقال ابن الحَكم: كان مالكٌ رحمه الله إذا دخل رمضان يفرُّ من قراءة الحديث، ومجالسة أهل العلم، ويُقبل على قراءة القرآن.



قال عبد الرزاق: كان سفيان الثوري إذا دخل رمضان ترك جميع العبادة وأقبل على قراءة القرآن.



وقال سفيان: كان زبيد اليامي إذا حضر رمضان أحضر المصاحف، وجمع إليه أصحابه[12].



قال ابن رجب الحنبلي: "وإنما ورد النهي عن قراءة القرآن في أقل من ثلاث على المداومة على ذلك، فأما في الأوقات المفضلة كمكة لمن دخلها من غير أهلها، فيستحب الإكثار فيها من تلاوة القرآن، اغتنامًا للزمان والمكان"[13]، وهذا قول أحمد وإسحاق وغيرهما من الأئمة.



رابعًا: حال السلف مع الانفاق في سبيل الله:

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل فيدارسه القرآن، فلَرسول الله صلى الله عليه وسلم حين يلقاه جبريل أجود من الريح المرسلة"[14].



قال الإمام الشافعي رحمه الله: "أحب للرجل الزيادة بالجود في شهر رمضان اقتداءً برسول الله صلى الله عليه وسلم، ولحاجة الناس فيه إلى مصالحهم، ولتشاغل كثير منهم بالصوم والصلاة عن مكاسبهم"[15].



وسُئل بعض السلف: لِمَ شرع الصيام؟ قال: ليذوق الغَني طعم الجوع، فلا ينسى الجائع[16].



ويقول يونس بن يزيد: كان ابن شهاب إذا دخل رمضان، فإنما هو تلاوة القرآن وإطعام الطعام"[17].



وكان ابن عمر لا يُفطر إلا مع اليتامى والمساكين، وربما علم أن أهله قد ردُّوهم عنه، فلم يفطر في تلك الليلة[18].



خامسًا: حال السلف مع الاعتكاف:
عن عائشة رضي الله عنها قالت: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في رمضان ما لا يجتهد في غيره، ويجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيرها"[19].



"وظل النبي صلى الله عليه وسلم يعتكف العشر الأواخر حتى توفاه الله"[20].



وكان السلف رضي الله عنهم إذا دخلت العشر رفعوا الهمة إلى أعلاها، وبذلوا الطاقة إلى منتهاها، كيف لا والعشر آخر السباق، فالسعيد من اغتنم مواسم العمر قبل ذهابه وحاسِب نفسه قبل قراءة كتابه.



كانت عائشة رضي الله عنها تعتكف مع النبي صلى الله عليه وسلم، وكانت لا تدخل بيتها إلا لحاجة الإنسان، وكانت تقول: إن كنت لأدخل البيت للحاجة، والمريض فيه، فما أسأل عنه إلا وأنا مارة"[21].

-----------------------
[1] رفقاً أهل السنة بالسنة: العباد، نقلاً عن الاعتصام للشاطبي.

[2] صحيح الترغيب والترهيب.

[3] رواه البخاري.

[4] لطائف المعارف.

[5] حلية الأولياء / أبو نعيم

[6] أخرجه مالك في الموطأ.

[7] رواه البيهقي من حديث السائب بن يزيد.

[8] رواه مسلم.

[9] لطائف المعارف / ابن رجب.

[10] أخلاق حملة القرآن / الآجري.

[11] لطائف المعارف / ابن رجب، وصفة الصفوة / ابن الجوزي.

[12] انظر: لطائف المعارف.

[13]السابق.

[14] رواه مسلم.

[15] لطائف المعارف / ابن رجب.

[16] السابق.

[17] مجالس رمضان العثيمين.

[18] بين يدي رمضان / محمد أحمد اسماعيل المقدم.

[19] رواه مسلم.

[20] رواه البخاري عن عائشة.

[21] رواه مسلم.

الموضوع الأصلي: حال السلف في رمضان || الكاتب: عبدالله الهُذلي || المصدر: منتديات كلك غلا

كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات





phg hgsgt td vlqhk phg




 توقيع : عبدالله الهُذلي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس

أخر 5 مشاركات عبدالله الهُذلي
المواضيع المنتدى المشارك الاخير الردود المشاهدة آخر مشاركة
تغسيل الميت وتكفينه ๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑ 2 8643 04-15-2024 10:02 AM
وقت وجوب صدقة الفطر ๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑ 1 7518 04-08-2024 05:03 PM
ليلة القدر فضائلها وعلاماتها ๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑ 1 7729 04-05-2024 03:53 PM
فضل القرآن وقراءته ๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑ 1 2806 04-01-2024 04:56 PM
قيام رمضان وبعض أحكامه وآدابه ๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑ 1 4150 03-31-2024 04:40 PM

قديم 03-28-2024, 05:29 PM   #2


عذوب الورد متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5381
 تاريخ التسجيل :  Jun 2019
 أخر زيارة : اليوم (02:14 AM)
 المشاركات : 1,223 [ + ]
 التقييم :  45
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: حال السلف في رمضان



بارك الله وجوزيت خيراً

طبت


 
 توقيع : عذوب الورد

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
السلف, حال, رمضان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بر الوالدين عند السلف الصالح منصور بن محمد الشريدة همسه غلا ๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑ 5 08-27-2023 02:43 AM
دعاء السلف فى الكرب ضوء ๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑ 1 01-17-2019 05:17 PM
ما قلَّ ودلّ (351-400) ( 10 ) أقوال السلف ضوء ๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑ 1 04-05-2018 01:50 AM
قصة حسان الشاب العاصي وكيف تغير من حال إلى حال حنين الماضي ๑۩۞۩๑ القصص والروايات ๑۩۞۩๑ 4 08-10-2011 11:52 PM
ان الله يبدل من حال الى حال ... ضيعتني العاطفه ๑۩۞۩๑ عـام .. مساحه حره ๑۩۞۩๑ 9 10-13-2010 03:04 AM


All times are GMT +3. The time now is 05:11 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.
adv helm by : llssll
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم وتطوير نواف ا
This Forum used Arshfny Mod by islam servant