آخر 10 مشاركات
الأخضر تحت 23 يعاود تمارينه ويفتح ملف مواجهة العراق ضمن كأس آسيا (الكاتـب : - )           »          عبدالله المعيوف: أعتذر لجماهير الاتحاد على أي تقصير مني (الكاتـب : - )           »          الهلال يستأنف تدريباته وناصر يقترب من الجاهزية (الكاتـب : - )           »          أرسنال يهزم وولفرهامبتون بثنائية ويعود لصدارة الدوري الإنجليزي «مؤقت (الكاتـب : - )           »          النيران الصديقة» تنقذ الاتحاد من التعادل مع الحزم «متذيل الترتيب (الكاتـب : - )           »          1 (40) تفسير سورة سورة العلق (الكاتـب : - )           »          1 (40) تفسير يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ. (الكاتـب : - )           »          1 (40) تفسير سورة الهمزة (الكاتـب : - )           »          1 (40) سورة فصلت وسبب تسميتها (الكاتـب : - )           »          1 (40) تفسير سورة الماعون (الكاتـب : - )


العودة   منتديات كلك غلا > ۩...المنتدى الاسلامي...۩ > ๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑

๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑ ۞ كل مايتعلق بديننا الاسلامي الحنيف ۞

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 03-31-2024, 04:40 PM
عبدالله الهُذلي غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 6089
 تاريخ التسجيل : Mar 2024
 فترة الأقامة : 34 يوم
 أخر زيارة : 04-15-2024 (10:02 AM)
 المشاركات : 13 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : عبدالله الهُذلي is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي قيام رمضان وبعض أحكامه وآدابه






حُكمه وفضله:

1- قيام رمضان (أو: صلاة التَّراويح[1])، سنَّةٌ مُستحبَّة، سنَّها رسول الله -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ورغَّبَ فيها، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: كانَ رسولُ الله -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يُرَغِّبُ في قيامِ رمضَانَ من غَيرِ أَنْ يَأمُرَهُم فيه بعَزِيمَةٍ، فَيَقُولُ:



« مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ »[2].



2- وقد سنَّها رسول الله -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- حين صلَّى بأصحابه ليلتين، أو ثلاثًا ثم تركها خشيةَ أنْ تُفرضَ عليهم، فيعجزوا عنها، كما جاء في حديث عائشة -رضي الله عنها- في "الصَّحيحين"[3]، وغيرهما؛ فصلاَّها الصَّحابة فُرادى بعده، حتى جمعَهم عمر-رضي الله عنه- على الصَّلاة خلف أُبيّ بن كَعب[4]، لما زالتْ خشية افتِراضها عليهم بوفاته -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- واكتمال الدِّين، وانقطاع الوحي، واستقرار الشَّرع.



وقتُ القيــــَـام:

1- وتُؤدّى (صلاة التَّراويح) من بعدِ صلاة العِشاء إلى الفجر وقبلَ الوتر، ركعتين ركعتين، لقوله -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: « إِنَّ اللَّهَ زَادَكُمْ صَلَاةً، وَهِيَ الوِتْرُ[5]، فَصَلُّوهَا فِيمَا بَيْنَ صَلَاةِ العِشَاءِ إِلَى صَلَاةِ الفَجْرِ »[6].



والصَّلاة في آخرِ الليل أفضل لمن تيسَّر له ذلك، لقوله -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-:

« مَنْ خَافَ أَنْ لَا يَقُومَ مِنْ آخِرِ اللَّيْلِ فَلْيُوتِرْ أَوَّلَهُ، وَمَنْ طَمِعَ أَنْ يَقُومَ آخِرَهُ فَلْيُوتِرْ آخِرَ اللَّيْلِ، فَإِنَّ صَلَاةَ آخِرِ اللَّيْلِ مَشْهُودَةٌ، وَذَلِكَ أَفْضَلُ »[7].



2- وإذا دارَ الأمر بين الصَّلاة أوَّلَ الليل مع الجماعة، و بين الصَّلاة آخر اللَّيل مُنْفرِدًا، فالصَّلاة مع الجماعة أفضل، لأنَّه يُحسبُ له قيام ليلة تامَّةٍ، كما سيأتي مرفوعًا إلى النَّبيّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-، وعلى ذلك جَرَى عملُ الصَّحابة في عهد عمر-رضي الله عنه-[8].



مشروعيَّة الجماعة في قِيام رمضان:

1- وتُشرع الجماعةُ في قيام رمضان، بل هي أفضل من الانفراد، لإقامة النَّبيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- لها بنفسه، وبيانه لفضلِها بقوله، حيث قال -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-:

« إِنَّ الرَّجُلَ إِذَا قَامَ مَعَ الإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ، حُسِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ »[9].



ولفعل الصَّحابة -رضوان الله عليهم- لها، ومن تَبِعهُم مُنذ زمن عمر بن الخطَّاب -رضي الله عنه-، ولاستمرار العمل عليه حتى الآن؛ وقد ذهب جمهور الفقهاء إلى أنَّ الجماعة في صلاة التَّراوح، سُنّة ماضية[10].



2- ويُشرعُ للنِّساء حضورها، بل بجوزُ أن يُجعلَ لهنّ إمامٌ خاص بهنَّ، غير إمام الرجال؛ فقد ثبت أنَّ عمرَ -رضي الله عنه- لما جمع النَّاس على القيام، جعل على الرِّجال: أُبيَّ بن كعب، وعلى النِّساء: سُليمان بن أبي حَثْمة؛ فعن عَرْفَجَة الثَّقَفيّ، قال: " كان عليُّ بن أبي طالب -رضي الله عنه- يأمرُ النَّاس بقيام شهر رمضان، ويجعلُ للرجال إمامًا و للنساء إمامًا، قال: فكنتُ أنا إِمام النِّساء"[11].



عدَدُ ركعات قيام رمضان:

1- وركعاته إحدى عشرة ركعة، ما زادَ رسول الله -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- عليها حتى فارقَ الدُّنيا. فعن عائشة -رضي الله عنها- لما سُئِلتْ عن صلاته في رمضان، قالت:

« مَا كَانَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَزِيدُ فِي رَمَضَانَ وَلاَ فِي غَيْرِهِ عَلَى إِحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً»[12].



وللمُصلي أن يُنقِصَ منها، حتى لو اقتصرَ على ركعةِ الوتر فقط، لقوله -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: « الوِتْرُ حَقٌّ، فَمَنْ شَاءَ فَلْيُوتِرْ بِخَمْسٍ، وَمَنْ شَاءَ فَلْيُوتِرْ بِثَلَاثٍ، وَمَنْ شَاءَ فَلْيُوتِرْ بِوَاحِدَةٍ » [13].



2- وقد وَرَدتْ صلاة القيام عن النَّبيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بكَيفِيَّاتٍ متنوِّعة، لا يتَّسِع المقام لذكرها هُنا، إذا صلَّى المسلم بأيِّ صفةٍ منها، أجزأته[14].



القراءة فيه ومقدارها:

1- ليسَ في القراءة في قيام رمضان شيءٌ مَسْنُون[15]، إذْ لم يَحُدَّ النَّبيُّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فيها حدًّا لا يتعداه بزيادةٍ أو نقص، بل كانت قراءتُه فيها تختلف قِصَرًا وطولًا، وعلى ذلك فإن صلَّى القائِم لنفسه فليطوِّل ما شاء، وكذلك إذا كان معه من يوافِقُه؛ وأمَّا إذا صلى إمامًا، فعليه أن يطيل بما لا يشقُّ على من وَراءَه، لقوله -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-:

« إِذَا مَا قَامَ أَحَدُكُمْ لِلنَّاسِ فَلْيُخَفِّفِ الصَّلَاةَ، فَإِنَّ فِيهِمُ [الصَّغيرَ] والكَبِيرَ، وَفِيهِمُ الضَّعِيفَ [والمَرِيضَ]،[وذَا الحَاجَة]، وَإِذَا قَامَ وَحْدَهُ فَلْيُطِلْ صَلَاتَهُ مَا شَاءَ »[16].



2- ومن السُّنة أن يقرأ في الركعة الأولى من ثلاث الوتر: ﴿ سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى ﴾ وفي الثانية: ﴿ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ﴾، وفي الثالثة: ﴿ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ﴾[17].



ويضيف إليها أحيانًا: ﴿ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ﴾ و:﴿ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ﴾[18].



كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات





rdhl vlqhk ,fuq Hp;hli ,N]hfi ,N]hfi ,fuq vlqhk




 توقيع : عبدالله الهُذلي

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس

أخر 5 مشاركات عبدالله الهُذلي
المواضيع المنتدى المشارك الاخير الردود المشاهدة آخر مشاركة
تغسيل الميت وتكفينه ๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑ 2 8589 04-15-2024 10:02 AM
وقت وجوب صدقة الفطر ๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑ 1 7518 04-08-2024 05:03 PM
ليلة القدر فضائلها وعلاماتها ๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑ 1 7729 04-05-2024 03:53 PM
فضل القرآن وقراءته ๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑ 1 2805 04-01-2024 04:56 PM
قيام رمضان وبعض أحكامه وآدابه ๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑ 1 4149 03-31-2024 04:40 PM

قديم 04-06-2024, 04:17 AM   #2


عذوب الورد متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5381
 تاريخ التسجيل :  Jun 2019
 أخر زيارة : اليوم (02:14 AM)
 المشاركات : 1,223 [ + ]
 التقييم :  45
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: قيام رمضان وبعض أحكامه وآدابه



جزاك الله خيراً وطبت خيرا


 
 توقيع : عذوب الورد

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أحكامه, وآدابه, وبعض, رمضان, قيام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضل قيام الليل ضوء ๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑ 1 01-11-2019 10:11 PM
لاختيار العطر المناسب وبعض النصائح ۈرڍيــــﮥ اڷخــــڍ ๑۩۞۩๑ عالم المرأة ๑۩۞۩๑ 3 08-06-2012 01:06 PM
مابين ابيك وبعض الاحيان مابيك........... مسريها ๑۩۞۩๑ نـبض الـخواطر ๑۩۞۩๑ 4 07-18-2011 05:07 PM
حملة قيام الليل .. أنفاس الورد ๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑ 19 01-26-2011 10:56 AM
أنا / وبعض الأشياء جريح الحب ๑۩۞۩๑ للقصائد مـذاق ๑۩۞۩๑ 2 05-10-2010 04:15 PM


All times are GMT +3. The time now is 04:26 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.
adv helm by : llssll
new notificatio by 9adq_ala7sas
دعم وتطوير نواف ا
This Forum used Arshfny Mod by islam servant