اعلانات منتديات كلك غلا

اسعد الله مسائكم بكل خير .. تجار وتاجرات ومستثمرين كلك غلا الكرام .. الرجاء وضع مواضيعكم الاعلانيه في قسمها المناسب .. اختكم فجر العمر كلمة الإدارة

الموقع بحاجه الى اداريين و مراقبين عوام ومشرفين من اراد الانضمام لطاقم الاداره والاشرف عليه التواصل مع الاداره كلمة الإدارة

آخر 10 مشاركات
الاهتمَامْ يُثبتْ لكَ قِيمَہْ وجُودَك فِيّ حَياهَ احَدِهِمْ، (الكاتـب : - )           »          تنصيب برنامج السيرفر المحلي xampp آخر إصدار 7.2.1 (الكاتـب : - )           »          1 (83) تلوين اسم العضو فى الناف بار navbar (الكاتـب : - )           »          شرح بعض خيارات المجموعات (الكاتـب : - )           »          هاك افضل كاتب ومشارك لهذى اليوم (الكاتـب : - )           »          1 (99) استبدال عبارة خاص في الاقسام الادارية الى ¬ آسرآر خآصة (الكاتـب : - )           »          1 (99) كود بادئة مثبت بشكل جميل (الكاتـب : - )           »          1 (5) صور متحركه لتصميم (الكاتـب : - )           »          1 (83) حَط صصورتك الرمزيَه وابشَر بتضَبيطهآ , آلحق (الكاتـب : - )           »          قلــوبــنا ماتت بعشـــرة أشيـــــاء (الكاتـب : - )


     
 
العودة   منتديات كلك غلا > ۩ المنتدى الأدبي ۩ > ๑۩۞۩๑ القصص والروايات ๑۩۞۩๑ > كلك غـــلآ_ للروايات الطويلة
 
     

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-25-2012, 03:41 PM   #11


الصورة الرمزية براءة انثى
براءة انثى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3552
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 01-17-2014 (12:18 PM)
 المشاركات : 121 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
1 (65) رد: رواية يارب وتبقيه لعين ترجيه



وصل نواف ... وضرب الباب وهو حاس باحراج ... قام فواز يفتح الباب ... مسكته رؤى: خلني افتح الباب ... ابيه يتأكد ان الوضع عندي عاااااااااااادي ووجوده مرحب فيه باي وقت
سمع فواز كلامها وجلس ... وفتحت رؤى الباب بجلالها
نواف باحراج: ما ادري طالعة عنيدة على مين؟؟؟
رؤى وهي ماسكة ضحكتها: على اخوك
نواف: لا يسمعك بس
رؤى: أي والله ... يسوي لي قضية على هالجملة ... وما يكلمني شهرين
نواف: دامك عارفة احفظي لسانك

فواز من وراهم: ايش تقولون عند الباب؟؟؟
نواف: ابد سلامتك
فواز: طيب ادخل حياك
نواف: اللي يسمعك ساكن في قصر ... كلها غرفة وصالة
فواز: الجود بالموجود
نواف: جود ابوي والله مو جودك
فواز: وانت الصادق جود امي ... مسكينة مضحية بجزء من بيتها لنا

رؤى: احين مين اللي يحب السوالف عند الباب؟؟؟
فواز: ما تعلميني الا الشين ... ايش اسوي فيك؟؟؟
رؤى: الله يسامحك ... تركتهم ودخلت المطبخ
نواف وهو يضرب فواز على كتفه: لا وخواتي يقولون عني دفش!!! ما سمعوا سوالفك؟؟؟
فواز: انا كذا ... تبيني تستحملني بعيوبي
نواف: يا ثقل دممممممممممممممك

طلعت رؤى ومعها كوبين نسكافيه ... قدمتها لهم وجلست
فواز: وانتي ما تبين؟؟
رؤى: مو مشتهية ... منسدة نفسي
فواز: ايش اللي سد نفسك بالله؟؟؟
رؤى من بين اسنانها: في اشيااااااااء كثيرة تسد النفس
فواز: لا تكلمي بوضوح ... ليش الالغاز؟؟؟
رؤى: اللهم طولك ياروح
نواف وهو ينتقل بنظره بينهم مع كل جملة: خلاااااااااااااااااااااص ... ايش هذا؟؟
فواز: عادي نتناقش!!
نواف: كل هذا نقااااااااااش؟؟؟
فواز: كل الازاواج كذا!!!
نواف: احلف بس؟؟
رؤى: ما عليك منه ... هو بس اللي راسه يابس!!
فواز: ايش قصدك انتي اليوم؟؟ تلمحين لايش؟؟
نواف: ياررررررررربي ... انا المجنون اللي جاي عندكم ... ارجع لغرفتي وهمي احسن لي
فواز ورؤى كل واحد عطى الثاني نظرة وصد للجهة الثانية ...
نواف: اووووووووووووووف ... من جدكم انتوا؟؟؟
فواز: عشان تعرف الهنا اللي اخوك عايش فيه؟؟
رؤى: ماني رادة عليك
فواز: يكون احسن
نواف: بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس ... انا كنت مفكر اتزوج ... بس بعد اللي شفته ... مااااااااااااااااافي اممممممممممل
قطع عليهم الحديث صوت جوال نواف ... الكل سكت وهم يطالعون ببعض
قام نواف ومسك الجوال ... شاف الشاشة ولف على فواز بصدمة: فوااااااز
فواز: ............................
نواف: خالي محمد
فواز ونواف تعلقت عيونهم ببعض وهي مليانة دموع ... والجوال يرن في يد نواف ... سكت وهم على نفس الوضع ... رن مرة ثانية
رؤى بخوف: نواف ... رد عليه
نواف: ما اقدر ... احس يدي انشلت
فواز وعينه على نواف: رؤى؟؟ ردي عليه
رؤى: ها ... لا ... لا تحطني في هالموقف
فواز بحزم: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤى؟؟
قامت رؤى وهي مجبورة ... خذت الجوال من يد نواف وهي ترتجف
رؤى بصوت متقطع: الو
محمد خال الاولاد: مين؟؟؟
رؤى: انا رؤى ... زوجة فواز
محمد بصوت باين عليه اثر الصياح: هلا رؤى ... وينهم نواف وفواز؟؟
رؤى ودموعها نزلت: هنا يا خالي
محمد عرف انهم طلبوا منها انها ترد عليه: بلغيهم ان جدتهم تطلبهم الحل
رؤى وهي تطالع في الاولاد: ع ــ ظظظم الله اجـ ــ ـ رك
ما كملت رؤى جملتها الا والاولاد لموا بعض ويبكككككككككون بصوت عالي ويقطع القلب
سمعهم محمد من ورا السماعة: لا حول ولا قوة الا بالله ... ( وسكت شوي وهو يبكي) رؤى بنتي ... هديهم ... وبلغيهم الصلاة عليها بكرة بعد صلاة الجمعة ... يا ليت لو يجون ويساعدونا في انهاء الاجراءات ... نبي نلحق على الجمعة ... صلاة الجمعة ما تتفوت
رؤى ودموعها شلال: ان شاء الله يا خالي
محمد: الله يصبركم ويصبرنا ... مع السلامة

صكرت رؤى السماعة وهي مو عارفة شلون تتصرف ... الاولاد ماسكين بعض ويبكون وهي ضايعة بوسطهم ... فكرت شوي وركضضضضضضت برا الغرفة واتجهت لغرفة خالتها ...
فتحت منيرة الباب ... اول ما شافتها وشافت دموعها: فواز ... ولدي ... فيه شي؟؟؟
رؤى هزت راسها بلا ...
على صراخ منيرة وصل عندهم عبدالعزيز: ايش صاير؟؟؟ رؤؤؤؤؤؤى؟؟؟
رؤى من بين دموعها: جدتي ام محمد تطلبكم الحل!!!
منيرة: لا حول ولا قوة الا بالله ... انا لله وانا اليه راجعون
عبدالعزيز من سمع جملة رؤى ... حس ان الدنيا تدور فيه ... ما قدر يوقف واتجه للسرير وجلس عليه ...
راحت له منيرة: عبدالعزيز ... عظم الله اجرك ...
رفع راسه لها وشافت دموعه: ............................
منيرة: ليش البكي يا عبدالعزيز!!! ربي ارحم بحالها .... ان شاء الله انها انتقلت لدار افضل من دارها
عبدالعزيز: راحت ام الغالية يا منيرة ... راحت ... ما بقى لي احد من ريحتها خلاص
منيرة وقلبها يعتصر من الالم ... بس هي عاذرته ... هو مصدوم وخله يقول اللي بخاطره ... لفت راسها شافت رؤى واقفة ودموعها مبللة وجهها
نزلت لمستوى عبدالعزيز وهمست له: انتبه ياعبدالعزيز في الحكي ... رؤى واقفة؟؟
لف راسه وشافها: رؤى ... وينه فواز؟؟؟ ونواف ... عرف؟؟؟
رؤى: فواز ونواف في جناحنا ... منهارين ... ومو عارفة ايش اسوي؟؟؟
عبدالعزيز: جدتهم يابنتي ... جدتهم ... الله يرحمها
رؤى: عظم الله اجرك ياعمي
عبدالعزيز: اجرنا واجرك ... اسبقينا وبنلحقك
رؤى: ان شاء الله ... طلعت وتركتهم
مسك عبدالعزيز يد منيرة: شكرا يا منيرة انك نبهتيني ... ولا لساني زل وانا مو منتبه ان رؤى واقفة
منيرة بالم يعتصر قلبها: انا اللي حفظت السر كل هالسنين ... ما بهدم اللي بنيته بلحظة حزن وانت مو عارف ايش تقول!!
عبدالعزيز: يعني ما تبين تعرفين مين ولدك؟؟
منيرة: انت عارف اني اتمنى اللحظة هذه اليوم قبل بكرة ... بس اذا رؤى سمعت شي ما بعرف مين ولدي ... كل اللي بستفيده اني بعيش العيال في الحيرة اللي انا عايشة فيها طول عمري ... لاني اعرفك ... لو يموتون ما بتتكلم ولا بتقول لهم شي
عبدالعزيز بدون ما يحس: بسم الله على ولدي ... يعل يومي قبل يومه ... هذا اللي بقى لي من ريحة سارة
منيرة بغضب: يعني ولدي يموت عادي صح؟؟؟
عبدالعزيز: انا ما قلت كذا !! بس ولد سارة غير ... واظنك عارفة ... وما يحتاج اقول ؟؟؟
منيرة والدموع ملت عينها: شكررررررررا يا عبدالعزيز ... ما قصرررررت

طلعت وتركته وراحت تشوف الاولاد ...



راحت منيرة لغرفة الاولاد ... رؤى واقفة عند الباب وميتة من البكي ... والشباب لامين بعض وعلى نفس وضعهم ..
قربت منيرة منهم: فواز ... نواف ... اطلبوا لها الرحمة ... ما يصير كذا؟؟
فواز ونواف ما تحركوا ...
منيرة وهي تبكي: فواز ... نواف ... البكي ما يفيدها بشي
فواز ونواف ما تحركوا ....
دخل عبدالعزيز وشافهم على وضعهم ... عينه تعلقت بواحد بس ... وما شال عينه من عليه ... فكرة انه يفقده بتشل مخه ... تحرك صوبهم ووقف بينهم وحط يده وفكهم بالقوة
بعدوا عن بعض ... وتعلقت عيونهم في عين ابوهم ... نقل نظره بينهم ...
وبصرامة: عيال عبدالعزيز الـ .... رجاجيل وينشد فيهم الظهر ... مكانهم في هالوقت مع خوالهم يقومون باجراءات الدفن وبعدها بالعزا ... مو في البيت ويبكون مثل الحريم
نزلوا راسهم وبكوا بالقوة ...
حسوا بيد على كتفهم ... عبدالعزيز حط كل يد على كتف واحد بينهم وهو واقف في النص بينهم ... فتح ذراعينه ... وهم ما صدقوا ... كل واحد رمى نفسه على كتف ابوه ... وبكوا بالقوووووووووووووووووووووووووووووووووووة
عبدالعزيز وهو يطبطب على ظهرهم ودموعه على خده: اطلبوا لها الرحمة والمغفرة ... ليلة جمعة وان شاء الله خاتمتها حسنة ... رمضان وفي العشر الاواخر



مرت ايام العزا كئيبة على الكل ... الرجال ببيت محمد ... والحريم في بيت نورة ... فواز ونواف وابوهم من الصبح في العزا وما يرجعون الا اخر الليل مهددودين
منيرة وعبدالعزيز متخاصمين وما يكلمون بعض ...
رؤى وفواز ... فواز اخلاقه في خشمه ورؤى تتحاشى تكلمه ... مع ان خاطرها تحضنه وتلمه وتخليه يبكي على صدرها ... بس كل اللي سوته انه من يوصل تشغل له كلام ربي و تمسج جسمه وتلعب في شعره إلى ان ينام ... وكل ما حاولت تكلمه ما يعطيها فرصة اببببببببببببببد



اليوم 28 رمضان ... العزا انتهى من يومين ... فواز ونواف حالهم كئيب بالمرة ... والكل ساكت ومحترم حزنهم ...
على الافطار ... رن جوال فواز ...
فواز: هلا والله شهودة
شهد بفرحة: مبرووووووووووووووووووك صرت خال!!!
فواز: لا تقولين رغودة ولدت؟؟؟
شهد ودموعها على خدها: ولددددددددددت وجابت ولد يجنننننننننننننننننننن
فواز بفرحة: مبرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووك
شهد: الله يبارك فيك
نواف بصوت عالي: اوريكم ... انا كنت حالف اني اولدها
فواز: ههههههههههههههههه وانا كنت حالف اني اول من يمسك الولد
شهد: لا حبيبي ... مو بايعة اختي ولا ولد اختي
فواز: هههههههههههههههههههه يحصل لك؟؟؟
شهد: يالله تعالوا بسرررررررررررررررعة
فواز: خلوا البنت ترتاح!!! كلكم على راسها؟؟؟
شهد: كيفها خليها تنام ... اهم شي نشوفها ونلعب بالبيبي
فواز: هههههههه انا ما بجي الا بعد التراويح ... مو خبل مثلكم
شهد: يا برووووووووووووودك ... ولا كأنك خال جديد!!!
فواز: شايف خير الحمد لله
نواف بصوت عالي: ما عليكم منه ... انا مسافة الطريق وانا عندكم
شهد: فدييييييييييييته نوافي
فواز: يالدبببببببببة؟؟؟ وانا؟؟؟
شهد: انت مافي في غلاتك ... بس في مين يدلعك ... مسكين نواف ... ماعنده احد
فواز: لا والله ... مين قاله يقعد عزوبي ولا يتزوج؟؟؟
شهد: أي والله ... ما ادري مين لاعب بمخه؟؟؟
فواز: هههههههههههههههه اكيد تركي
شهد: هههههههههههههههه اكييييييييييييييييييد
تركي جالس على الطاولة معهم ... ومع فواز في المكالمة من سمع كلمة شهودة
طالع فواز بنظرة!!!!
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شهد: ليش تضحك؟؟؟
فواز: تركي عندنا ... وعطاني ذيك النظرة!!!
شهد: ويييييييييه ... يافشلتي؟؟؟
فواز: لا تخافين ... ما بقوله ايش كنا نقول ... اييييييييييييييييييييييي
شهد: ايش فيك؟؟؟
فواز: هههههههههههههه تركي ضربني بالملعقة اللي بيده
شهد: ههههههههههههههههههههههههههههه تستاهل!!!
فواز: شوف شوف شوف ... اشوفك قلبت علي؟؟؟
شهد: ههههههههههههههههههههههههههههه وانا اقدر؟؟؟
فواز: أي كذا ... تعدلي
شهد: والله طول عمري عدلة
فواز: عطيتك وجه بزيادة ... يالله قفلي السماعة وبلا كثرة حكي
اول ما قال الجملة التفت تلقائيا لرؤى ... ابتسمت له ... وهو بادلها الابتسامة
شهد: فواااااااااااااااااااز ... وين رحت؟؟؟
فواز: ها ... معك معك ... خلاص نشوفك بعد التراويح
شهد: مع السلامة
فواز: مع السلامة


صكر السماعة ولف يدور نواف: وين نواف؟؟؟
ليان: من سمع جملتك ركض وغير ملابسه وراح لرغد
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز: مبسوط على اخوك؟؟؟ طول عمره رجة
تركي: ياخي مبسوط باخته وولد اخته ... خله يعبر عن فرحته
رؤى: انعم الله عليكم ...
الكل: بالعافية
تابعها فواز بنظراته لين اختفت عن عينه ...



راحت رؤى للمغاسل تغسل يدها فتحت الموية وانتظرتها تسخن ... طبعها ما تحب تغسل بالموية الباردة اببببببد صيف وشتا ... اول ما سخنت الموية ... حطت يدها تحته ... جاها فواز وسحبها من وراها وبعدها وغسل يده
رؤى وهي متخصرة: يا سلااااااااااااااااام؟؟؟
فواز وهو يغسل: خير؟؟ ايش عندك؟؟
رؤى: تغسل يدك ولا هامك شي؟؟؟
فواز وهو يقلد صوتها: ما احب اغسل بالموية الباردة
رؤى: افتح الصنبور اللي عندك وانتظر الموية الحارة لين تجي ... مو انا واقفة صار لي ساعة ولما وصلت الموية حضرتك تغسل فيها؟؟؟
فواز: حضرتي زوجك ... يعني المفروض تدورين راحتي ... وكل شي جاهز وتحت امري ... مو انتظر الموية بنفسي ... ايش الفايدة من زواجي؟؟؟
رؤى: لا معك حق ... الزوجة لازم تكون خدامة ... وتستحمل جميع انواع التهزيء والكلام الجارح ... صح؟؟؟
فواز: تعالي تعالي غسلي ... وبلا كثرة حكي
وقف فواز على جنب ... وقربت هي تغسل: اوووووووووووووف
حطت يدها تحت الموية: اححححححححححححححححححححححح
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
من كثر كلامك ما انتبهتي اني قفلت الموية الحارة وفتحت الباردة
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
رؤى: حمااااااااااااااااااااااااار
فواز: حمار ها؟؟؟
حط يده تحت الموية ... وغرقها فيها وهي تصرخ ... لحقها بالموية لين وقفت بزاوية وما تقدر تهرب منه ... قرب منها فواز
رؤى: فواز ... ايش ناوي تسوي؟؟؟
فواز: انتي ايش متوقعة؟؟؟
رؤى: والله معك ما اقدر اتوقع شي؟؟؟
قرب منها فواز لين لصقت بالجدار ... خلاص ما في مجال تتحرك ...
فواز: الصراحة ... وحشتيني ... ومن زمان ما لمست خدودك
حط يده البااااااااااااااااااردة على خدها وضغط عليها بالحيل
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااز ... بعد ... فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااز
فواز بعد ما حس ان يده دفت خلاص تركها ...
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رؤى: حماااااااااااااااااااااار
فواز: عادي ... قولي اللي تبين ... اهم شي سويت اللي ابي
رؤى بعصبية: بعد عني
فواز: واذا ما بعدت؟؟؟
راحت رؤى صوبه ودفته بقوة وبعصبية من طريقها ....
فواز وهو يناديها: هههههههههههههه هنا الصالة وين رايحة؟؟؟
رؤى بعصبية: فوق شينك قوات عينك!!! شايف ملابسي ... غرقانة موية ... لا وباردة بعد ..... صعدت فوق وفواز يضحك عليها وعلى عصبيتها


صعدت رؤى تبي تغير ملابسها ... وهي معصبة على الآخر ... طيب يا فواز ... اورييييييييييك ... تسوي فيني كذا ؟؟
دخل فواز وراها ... اول ما سمعت صوت الباب لفت عليه: اطلللللللللللللللللللع برا ... مالي نفس اشوفك ... اطللللللللللللللللللللللللللع برا
فواز بنظرة: واذا ما طلعت؟؟؟
رؤى: انا بطلع
فواز وهو يحرك كتوفه: خلاص ... اطلعي
مرت من جنبه تبي تطلع ... بس مسكها من يدها: بلا مبزرة؟؟
رؤى: اترك يدي!!!
فواز: وبعديييييييييييييين؟؟؟
رؤى: ايش تبي فيني ؟؟؟
فواز: انتي ما تتحملين مزح؟؟
رؤى: هذا مو مزح ... انت تعرف اني اتضايق من الموية الباردة ... حتى اللي اشربها تكون فاترة ... ويمكن امرض اذا غسلت او تحممت بالموية الباردة ... بس اعرفك تبيني اموت وتفتك مني
فواز: يا حبك لكثر الحكي!!! تعالي خليني اغير لك الضماد
رؤى بعناد: ما اببببببببببببي
فواز وهو يضغط على يدها بقوة: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
رؤى: ليش تبي تغير الضماد ... انا ابيه يلتهب ... ما ابي اصير كويسة
فواز: بس انا ابي!!!
رؤى بهدوء: ايش تبي؟؟؟
سحبها فواز من يدها من غير مايتكلم ... وهي انصاعت له ... نومها على السرير ولفها على الجنب ... رفع ملابسها ... وغير الضماد ... كل هذا وما نطق بكلمة
فواز: خلاص يارؤى ... الجرح بدأ يلتئم ... يمكن هالاسبوع وخلاص
رؤى ما تحركت ولا نزلت ملابسها حتى ...
استغرب منها فواز ...
فواز: رؤى؟؟؟
رؤى: .............
فواز: رؤى؟؟؟
رؤى: ..........
سحبها فواز وصارت على ظهرها ... انصصصصصصصصصصصصدم
فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
رؤى: ..........................
جلس جنبها: ليش الدموع؟؟؟
رؤى: ........................
قرب منها فواز ومسح دموعها بيده ... قرب منها اكثررررررررررر

باسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسها على خدها اليمين
وانتقل لليسار وباسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسها عليه




رؤى فتحت عينها على الآخر ... آخر شي كانت متوقعته منه
فواز وهو على وضعه وقريب منها بالحيل ...
فواز: آسف اذا ضايقتك ... بس وحشتيني ... من زمااااااان عنك ... قلت استفزك شوي ... بس ما دريت ان الحركة بتضايقك كذا!!!
رؤى: ............................
فواز: لسه زعلانة؟؟؟ ايش اسوي وترضين وترجعين لي ابتسامتك الحلوة
رؤى من غير شعور قامت من مكانها وتعلقت برقبته ودفنت راسها في صدره وبككككككككككككت بالقوووووووووووووووووووووة ....
فواز وهو يمسح على شعرها وظهرها: ليش البكي؟؟؟
رؤى: فواز ... احببببببببببببببببببك
فواز: وانا اكثر ... بس الظاهر ما عاد فيك تتحمليني صح؟؟؟
رفعت رؤى راسها: مستعدة اتحمللللللك لآخر يوم في عمري
فواز: بسم الله عليك
نزلت رؤى راسها على صدره مرة ثانية ...
فواز: رؤى؟؟؟
رؤى: اممممممممممممممممم
فواز: شكلها حلتك النومة على صدري!!!
رفعت رؤى راسها وعلقت عينها بعينه: ما يحصل لي دايم !!! قلت استغل الفرص؟؟؟
فواز وهو يضحك: حرييييييييم ... ما تنعطون وجه ... خلاص هالحضن هذا عن شهرين قدام ... لا تقريبن مني
رؤى وهي تبعد عنه بعصبية: اعررررررررررفك ... ساعة تقربني منك ... والف ساعة تبعدني وتصدني
فواز: هههههههههههههههه يا حلوك وانتي معصبة ... تركها وراح للباب
رؤى: وييييييييييين؟؟؟
فواز بخبث: مو قبل شوي كنتي تطرديني!!! خلاص بطلللللللللللع ... انا زعلان
رؤى: يا سخافتك
فواز: كيييييييييييييييييييفي
رؤى طلعت له لسانها ولفت عنه ...
فواز: هههههههههههههههههههه متزوج بزر الحمد لله ... عالعموم خلك جاهزة ... بعد التراويح امر عليك نروح لرغودة
رؤى بنص ابتسامة: طيب
فواز: طيب كملي الابتسامة وفرحيني قبل لا اطلع
رؤى بابتسامتها اللي يموت عليها فواز: كذا كويس؟؟؟
فواز: عز الطلب
طلع وتركها ... رؤى وهي تمسح على خدها .... الله لا يحرمني منك يا فواز



بعد التراويح ... مر فواز على رؤى وطلعوا للمستشفى ... مروا على محل ورد ونزلت رؤى واختارت باقة حلوة وكبيرة ... اختارت الكرت ... وعطته لفواز يكتب عليه ...
فواز: خطي مو حلو ... اكتبيه انتي!!!
رؤى: انت ايش تعرف تسوي؟؟؟ الباقة وما تعرف تختار واخترتها لك ... كمان ما تعرف تكتب!!!!
فواز: خلاص اكتبيها لي!!!
رؤى: بس بشرط؟؟؟
فواز: ههههههههههههههههه بتكتبين من غير شروط مو بكيفك!!!
رؤى: لا والله ... خذ ( عطته القلم ) ... شوف من بيكتب لك؟؟؟
فواز: هههههههههههههههه خلاص آسف ... ايش شروطك؟؟؟
رؤى: ايه ... تأدب ... بعدين هو شرط واحد ... مو شروط؟؟؟
فواز: ههههههههههه ... اللي هو؟؟؟
رؤى: اكتب اسمي على الكرت جنب اسمك!!!
فواز وهو يمسك يدها: ليش انتي ناوية تكتبين اسمك جنب اسم احد ثاني غيري؟؟؟
رؤى: مستحيييييييييييييييييييييييييييييل
فواز: حتى لو مت؟؟؟
رؤى بسرعة وبخوف: بسم الله عليك ... ياعل يومي قبل يومك!!!
فواز وهو يضغط على يدها: حتى لو مت؟؟؟
رؤى: فواز ... مستحييييييييييييييييييل اكون لغيرك
رن جوال فواز ... وقطع عليهم
فواز: اوووووووووف ايش تبي؟؟
نواف: وينك؟؟؟
فواز: يا ربي ... ايش عليك ... انا انسان متزوج ... لا تقعد لي ... وين رايح ووين جاي؟؟؟ زين لك قطعت علي اللحظات الرومانسية؟؟؟
نواف: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه
رومانسية بينك وبين رؤى؟؟؟ اقططططططططططع يدي ... اكيد تتخانقون ... ورحمت حالكم باتصالي!!!
فواز: يا سخافتك ... بلا كثرة حكي ... ليش داق؟؟؟
نواف: الشرهة على اللي يسأل عنك ... بس بسأل وينك؟؟؟ مو قلت بعد التراويح تكون هنا؟؟
فواز: جاي بالطريق ... بس مريت على محل الورد
نواف: طيب بنتظرك ... باي
فواز: بايات

بعد ما قفل السماعة: رؤؤؤؤؤى ... لسه ما كتبتي شي؟؟؟
رؤى وهي تناظر في يدها: شلون اكتب وانت ماسك يدي؟؟؟
فواز: اوووه ... اسف ما انتبهت!!!
رؤى وهي تكتب: شلون تنتبه وانت تعطي التقرير لنواف؟؟؟ انا ابي اعرف انت كل شي تقوله لنواف؟؟؟
فواز: تقدرين تقولين!!!
رؤى: ما شاء الله عليك ... حتى ادق التفاصيل تنقلها له
فواز: يضايقك؟؟؟
رؤى: قلت لك من قبل ... تقدر تقول احسدكم ( عطته الكرت ) ... ممكن تعطيني مفتاح السيارة ... بنتظرك في السيارة ... حاسب وتعال
فواز وهو يذكر كلامها بالسفينة: تفضلي
خذت رؤى مفتاح السيارة وراحت بسرعة قبل لا تنزل دمعتها ...

حاسب فواز ولحقها عالسيارة ... حط الباقة ورا ... وركب السيارة ... شافها ضامة يدينها في حظنها بقوة ... عرف انها متوترة ... مد يده وسحب يدها اليسار وضغط عليها ...
رؤى: فواز؟؟؟
لف عليها فواز: ...................
رؤى: يجي اليوم اللي تتركني فيه؟؟؟
فواز: .........................
رؤى: فوااااااااااااااز ... يجي اليوم اللي تتركني فيه؟؟؟
فواز: قلت لك من قبل ... اذا تركتك فاعرفي اني مو على وجه الارض
رؤى: فواز ... اطلب منك طلب؟؟
فواز: لو تبين عيوني ما تغلى عليك؟؟؟
رؤى: لا تترك يدي اببببببببد ... حتى لو مو طايق قربي!!! اعتبر يدي أي جماد او جسم ما يتحرك او شي ماله معنى!!!
فواز وهو يلعب باصبعه على كفها: تعرفين ان يدك كل حياتي ... لا تقولين عنها شي ماله معنى مرة ثانية ... فاهمة؟؟؟
رؤى بابتسامتها: أي شي تقوله افهمه على طول
فواز: الحمد لله زوجتي طلعت ذكية
رؤى: ههههههههههههه لا تحطمني ... فيني مميزات ... مو كلي عيوب!!!
فواز: اخلصي ولا تكثرين حكي ... ابي احسن محل شوكلاته!!!
رؤى: طيب ممكن طلب؟؟؟
فواز: يا كثر طلباتك اليوم ... شكلك مجمعتها من اول زواجنا وطلعتيها اليوم
رؤى: هههههههههههههههههههههههه
فواز: امري ؟؟؟
رؤى: ام صديقتي منومة في نفس المستشفى ... عادي لو اشتري لها سلة شوكولاته وازورها في طريقنا؟؟؟
فواز: لا طبعا مو عادي
رؤى: خلاص ... شكرا
فواز: تعرفين ليش مو عادي؟؟؟
رؤى: اذا قلت لا ... خلاص مو لازم
فواز: بس انا مصر اعلمك بالسبب!!!
رؤى: طيب ... ايش السبب؟؟؟
فواز: لانه مو عادي وبس ... عاديين
رؤى سكتت شوي على ما استوعبت: ههههههههههههههههههههههههه
فواز: بدري يالدبة
رؤى بعصبية: لا تقول لي دببببببببببببببببببة!!!!
فواز: خلاص ولا تزعلين .... بدري يا بطة
رؤى: فواااااااااااااااااااااااز؟؟؟
فواز: وصلنا لمحل الشوكلاته ... خلصي وانزلي
رؤى: اووووووووووووووووووووووووف



وصلوا المستشفى ...
فواز: رؤى روحي لام صديقتك بالاول وخلصي منها وبعدين تعالي لرغد
رؤى: خلاص ... قول لي رقم غرفة رغد وانا الحقك


فواز وهو رايح للغرفة قابل نواف باللفت
فواز: انت عند رغد ولا تدور بالمستشفى؟؟؟
نواف: لا طلعت من عندها ... دخلوا حريم وطلعت
فواز: وين رايح اذا كذا؟؟؟
نواف: لا اتوقع طلعوا ... من زمااان طلعت من عندها


وصلوا لممر الغرفة ...
الدكتور عادل: دكتور فواز؟؟؟
فواز: هلا دكتور عادل
نواف: بتركك ... بيستلمك نصايح ومحاضرات ومالي خلق اسمع
فواز: ههههههه لا يسمعك بس
نواف: عن اذنك
الدكتور عادل: كيفك دكتور فواز؟؟؟
فواز: الحمد لله بخير
الدكتور: من زمان ما مريت علي اكتب لك الدوا؟؟
فواز: هههههههههههه افا دكتور عادل!!! تكره اني اكون بخير؟؟؟
الدكتور عادل: هههههههههههههه لا مو كذا ... بس على بالي مطنش الموضوع
فواز: تبي ابوي يذبحني؟؟؟
الدكتور عادل: ههههههههههههههه يعني خوف من ابوك بس؟؟؟
فواز: امممممممممممم تقدر تقول!!!
الدكتور عادل: خلاص اهم شي انك بخير
فواز: شكرا لاهتمامك دكتور
الدكتور عادل: واجبنا واقل بعد من الواجب
فواز: نشوفك على خير


كمل فواز طريقه ... شاف نواف في في طريقه راجع
فواز: ليش رجعت؟؟؟
نواف: طقيت الباب فتحت لي الباب بنت ما اعرفها
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههه
نواف: تضحك مع خشتك؟؟؟
فواز: طيب حلوة ... وغمز له بعينه
نواف: متفررررررررررررررررررغ حدك
فواز: هههههههههههههههههههههههههههه



طلعوا الحريم ودخلوا فواز ونواف ... وكالعادة قلبوا الغرفة على راسهم ... ازعاج وضحك وهبال ... بعد ربع ساعة سمعوا صوت الباب .... طلت رؤى عليهم
رؤى: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلااااااام
رؤى راحت لرغد وسلمت عليها: الحمد لله على سلامتك رغودة
رغد: الله يسلمك حبيبتي
سلمت رؤى عالكل وراحت لنورة: تستاهلين سلامة رغد ياخالة
نورة: الله يسلمك حبيبتي ... بس انا عتبانة عليك!!!
رؤى باستغراب: افا ياخالة ليييييييييش؟؟؟
نورة: انا ربي ما رزقني بالولد ... وعوضني بفواز ونواف ... والله العالم بمعزتهم وغلاتهم ... وانا احب مرت ولدي تناديني باللي يناديني فيه ولدي
ابتسمت رؤى وفهمت عليها: من عيوني يمه
حضنتها نورة: الله يكملك بعقلك حبيبتي ... يا بخت فواز فيك
فواز: ويا بختها في فواز!!
طالعت فيه رؤى ......
فواز: لا تطالعيني كذا؟؟؟ تنكرين؟؟؟
رؤى بتطنيش لفواز: يمه وين البيبي؟؟؟
جود: هذا هو عند وعد ... ماتركته من دخلت
وعد: والله كل شوي احد يدخل وياخذونه
جود: والله ما عرفنا نمنع الزيارة وتنفردين فيه؟؟؟
وعد: يا ليييييييييت
الكل: هههههههههههههههههه
رؤى راحت لوعد: طيب ممكن اشوفه شوي بس؟؟؟
جود: تستأذنين منها؟؟؟ اخذيه ولا عليك؟؟؟
رؤى: لا ... اذا وعودة مو راضية بنتظر ... كله ولا وعودة
وعد: بعطيك اياه بطيب خاطر ... لانك الوحيدة اللي معبرتني ... حتى زوجك الدب ما عبرني
فواز: شووووووووووف انا دب؟؟؟
رؤى: الدنيا سلف ودين!!!
نواف لفواز: اييييييييوه ... كملوا خناقتكم قدام الناس
فواز: هههههههههههههههههه
نورة: حبيبتي رؤى ... اجلسي عند زوجك فيه مكان ...
رؤى: ان شاء الله
راحت وجلست جنب فواز وبيدها ولد رغد ...
رؤى انبسطت عليه كثيييييييييييييييييييييييييييير
رؤى: يا حبي له يجنننننننننننننننننننننننننننننننننننن ... الله يحفظه يارب
رغد: تسلمين حبيبتي
رؤى جالسة جنب فواز وفي حضنها الولد ... قرب منها فواز وجلس يلعب باصبعه على خدوده ...
رفعت رؤى عينها لفواز ... لمح فواز الدمعة في عينها ... قرب منها وهمس لها: حلو صح؟؟؟
هزت رؤى راسها بايه من غير ما تتكلم ... لانها لو تكلمت بتبكي خلاص ...
فواز بنفس النبرة: بس ولدي بيطلع احلى منه بكثيييييييييييييير
رؤى: ..................................
فواز: تعرفين السبب؟؟؟
هزت رؤى راسها بلا ..
فواز: لانك امه
ابتسمت رؤى بإحراج ...




اليوم العيد ...
الكل فرحان ومبسوط بالعيد ... بس احفاد ام محمد فاقدينها كثير ... اول عيد يمر عليهم من غير جدتهم نور البيت ... مو متخيلين ان العيد يمر من غير ما يسلمون عليها ويبوسون راسها وتدعي لهم دعوة من دعواتها الحلوة ... الله يرحمها ويغفر لها


بيت عبدالعزيز ...
عبدالعزيز وهو يغير ملابسه ... منتبه لمنيرة اللي تروح وترجع في الغرفة ومو معطيته أي اهتمام ... هي ما كلمته من يوم وفاة ام محمد ...
حز عبدالعزيز في خاطره ... اليوم عيد وكل الناس فرحانة وانا مضايقها كذا؟؟؟
خلص لبس وتعطر ... انتبه انها بتطلع من الغرفة ... وقف قدامها
رفعت منيرة راسها وطالعت فيه: ................
عبدالعزيز: اول عيد يمر علينا من غير ما تقولين لي كل عام وانت بخير
نزلت منيرة راسها: ...................
رفع راسها بيده: يعني ما بسمعها منك؟؟؟
منيرة: اذا اللي يريحك انك تسمعها من غير أي احترام لمشاعري واحاسيسي بسمعك اياها ... كل عام وانت بخير
عبدالعزيز: منيرة ... انا ما كنت في وعيي ولا ادري ايش كنت اقول!!!
منيرة: مو مبرر
عبدالعزيز: شنو اللي مو مبرر؟؟
منيرة: كل شي اقدر استحمله ... مستعدة استحمل انك تفضل نورة علي ... مستعدة استحمل انك تحب ولدها وتفضله على عيالي ... بس اللي ما ارضاه انك تتمنى الموت لولدي؟؟؟
عبدالعزيز: ومن قال اني اتمنى له الموت؟؟؟؟؟
منيرة: ايش تفسر كلامك؟؟؟
عبدالعزيز: انا قلت بسم الله على ولدي ... ما قلت ان شاء الله يموت ولدك؟؟؟ وبعدين هذا ولدي بعد ... لا تنسين هالشي
منيرة: انا عمري ما نسيت ... بس انت اللي ناسي!!!
عبدالعزيز: شفتي ... وتبيني اقول لك من ولدك ؟؟؟ هذا وانتي ما تعرفين من هو تدافعين عنه ولا ترضين عليه وتفرقين بينه وبين اخوه ... شلون لو عرفتي؟؟
منيرة: اصلا انا فقدت الامل اني اعرف .... هذه ام محمد ماتت وهي ما تعرف مين ولدها!!!
عبدالعزيز وهو يضيع السالفة: انا ابي اراضيك ... مو نعيد ونزيد في الكلام اللي تعبت وانا اقوله!!!
منيرة: هذا انت يا عبدالعزيز ... عمرك ما حسيت فيني ولا بتحس .... بس انا ما اقدر ازعل عليك او اتضايق منك ... تدري ليش؟؟؟ لاني احبك مهما سويت فيني
عبدالعزيز بابتسامة: يعني تعترفين انك تحبيني؟؟؟
منيرة: ما صبرني طول هالسنين على فراق ولدي الا حبك يا عبدالعزيز
تركته وفتحت الباب: كل عام وانت بخير ... يالله ننزل ... تأخرنا على العيال



جناح فواز ...
دخل فواز ينادي رؤى ... هو جاهز من بدري ونازل عند اخوانه تحت على ما تجهز رؤى ...
فواز: رؤى ... رؤى ... رؤى؟؟؟
رؤى من غرفة التبديل: ايوه فواز
فواز: يالله تأخر...
قطع عليه كلامه طلعة رؤى من غرفة التبديل
رؤى وهي تربط حزام الفستان على خصرها: يالله فواز ... ثواني واكون جاهزة
فواز وهو فاتح عينه: بتنزلين كذا؟؟؟
رؤى وهي تناظر فستانها: ليش مو حلو؟؟
فواز: ادخلي وغيري اللي لابسته
رؤى وهي فاتحة عينها عالآخر من الصدمة: ليييييييييييييييش؟؟؟
فواز: الفستان مطلع جسمك مضبوط ... وعلى مقاسك بالضبط
رؤى: طيب اذا كان مضبوط ادخل واغيره؟؟
فواز: الصراحة اخاف عليك تنزلين كذا !!!!
رؤى: خوفتني ... على بالي من جدك تبيني اغيره؟؟؟
فواز: وانا اتكلم جد ... هالفستان ما تنزلين فيه!!!
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااز
فواز وهو يتكتف ويناظر فيها ببرود: نعم؟؟
رؤى: من تزوجتك وانا لبسي فوضى؟؟ كل ما اطلع تخليني اغير لبسي ... ما بغيره ... اصلا ما عندي غيره البسه
فواز وهو يقرب منها: رؤى ... من جد اخاف عليك ... وبعدين ( وهو يلعب باصبعه على ظهرها ) ما احب احد يشوف جسمك كذا غيري؟؟؟
رؤى: اللي يسمعك يقول معطيني وجه؟؟؟
فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
رؤى بعناد: نععععععععععععععععععععععععم
فواز: ادخلي وغيري الفستان
رؤى: وانا قلت ما بغيره
فواز: اذا ما غيرتيه ما تطلعين من هنا
رؤى وهي تجلس على السرير: خلاص ... مو لازم اطلع
فواز: براحتك
توجه للباب ... وقفل عليها باب الغرفة من برا وترك المفتاح فيه
رؤى ... من جده الحمار قفل علي ... قامت للباب وجربت الباب لقته مقفول ... حاولت تدخل المفتاح من صوبها ما دخل
رؤى: الحماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار





الجزء 21 ...



نزل فواز بثقة ولا همه شي ... قابلته ليان عند الدرج ...
فواز: وييين؟؟؟
ليان: خالد دخل يسلم على امي
فواز: ماشاء الله لينا وصلت؟؟؟
ليان: كل الناس وصلوا الا زوجتك المصون ما نزلت!!! ما ادري ايش تسوي؟؟؟
فواز: تجهز
ليان: طيب بروح اشوفها واستعجلها
فواز بسرعة: لاااااااااااااا
ليان باستغراب: ليش؟؟؟
فواز: هي قالت لا تخلي احد يصعد عندي ولا يمرني ... لانها صحت متاخر وماتبي احد يشغلها
ليان باستغراب: خلاص ... على راحتها
فواز: يالله بعدي خليني اسلم على لينا وخالد ... صدعتي راسي من كثر الحكي
ليان: وانا قلت شي؟؟؟
فواز: كل هذا وماقلتي شي؟؟؟
ليان: اووووووووووووووف الله يعين رؤى عليك
طالعها فواز بنظرة ونزل من غير ما يكلمها


نزل فواز للصالة: السلاااااااااااااااااام عليكم
الكل: وعليكم السلام
قامت لينا وسلمت على فواز: كل عام وانت بخير
فواز: وانتي بخير
خالد: كل عام وانت بخير
فواز: وانت بخير ... اوووووووووف حتى في العيد نشوفك!!! ما ابي شي يذكرني في الدوام!!!
عبدالعزيز وكأنه ما صدق: اي ... اللي يسمعك يقول دايم في الدوام وما يطلع
فواز وهو فاتح عينه: يبه دوام واداوم ... ايش اسوي اكثر؟؟؟
عبدالعزيز: تداومون؟؟؟ مو كأنك انت واخوك رفضتوا الدوام في العيد!!!
نواف: الله يهداك يبه ... في احد يداوم في العيد!!!
عبدالعزيز: ليش مختارين الطب؟؟؟ الدكتور لازم يستحمل ويضحي للغير ... مو همه الوناسة والاجازات!!!
نواف وهو يلف على فواز: يعني لازم تفتح الموضوع انت وخشتك ... هذا الوالد ما صدق؟؟؟
فواز: كله من خالد ... ليش يدخل واشوف وجهه واتذكر الدوام؟؟؟
لينا وهي تمسك يد خالد وتتعلق فيها: يحصل لكم مثل خالد!!!!
نواف: مالت عليك انتي وخالد حقك
خالد: اقووووووووووول ... ترى انا موجود!! اذا طلعت قولوا اللي تبون
فواز: وليش ناخذ اثمك؟؟ اذا عندنا شي بنقوله في وجهك

من اول ما نزل وجوال فواز يرن ... بس يقفله وما يرد ... وفي الخير حطه عالسايلنت ... وصله مسج ( فواز ... تعال وافتح الباب احسن لك؟؟؟)
فواز: ( غيرتي لبسك؟؟؟ )
رؤى: ( ما غيرته ولا بغيره )
فواز: (خلاص ... البسي الفستان عند الجن اللي عندك في الغرفة )
رؤى ( بفضحك )
فواز ( اتحداك )
رؤى ( لا تتحداني يافواز ... ما شفت الوجه الثاني لرؤى )
فواز ( ولا انتي شفتي الوجه الثاني لفواز )
رؤى ( انتظر اللي يجيك )
فواز ( مو خايف منك )


رمت رؤى الجوال بقهرررررررررررررررررر ... طيب يا فواز ... انا تسوي فيني كذا ... من تزوجتك وانا عايشة في ذل ... لا واللي يقهرني ... كل ما قلت له شي قال استحمليني ... طبعا بتسوي اللي تبيه ... شوف من بيجلس لك في البيت

رفعت جوالها وطلعت رقم ابوها واتصلت عليه ....
احمد بفرح: كل عام وانتي بخير ... سبقتك ... بقولها لك قبل لا تقولينها لي
رؤى من غير نفس: وانت بخير
احمد: اول عيد اصحى وما اشوفك قدامي
رؤى: وشكله اخر عيد
احمد باستغراب: ما فهمت؟؟
رؤى: بابا ... ممكن تمر علي؟؟؟
احمد: وينه فواز؟؟؟ ما تمرون علينا؟؟؟
رؤى ودموعها نزلت: بابا مر علي ... ما استحمل الجلسة مع فواز اكثر من كذا
احمد: رؤى ... في يوم العيد؟؟؟
رؤى وهي تبكي: ليش هو فارقة معه عيد من غيره ... منكد علي عيشتي ولا اقدر استحمل
احمد: اهدي رؤى ... اهدي ... خمس دقايق وانا عندك
رؤى: بسرعة بابا انتظرك
قفلت رؤى السماعة وجهزت لها شنطة صغيرة ... ودها تاخذ اغراضها كلها بس ماودها بالفضايح قدام الناس ...

عشر دقايق ودق عليها ابوها ..
رؤى: هلا بابا
احمد: وينك؟؟؟
رؤى: في غرفتي
احمد: طيب ابي اصعد لك ... كيف؟؟؟
رؤى: بابا ابي اطلع من هنا
احمد: رؤى ... لازم نتفاهم
رؤى: مابسمع شي وانا في بيته ... اذا صرت عندك قول اللي تبيه
احمد: لا حول ولا قوة الا بالله ... انزلي انا عند الباب
رؤى وهي تبكي: فواز مقفل علي الباب ولا اقدر اطلع
احمد: ايييييييييش؟؟
رؤى: كلمه وقول له يفتح لي الباب
احمد بعصبية: بزران؟؟
رؤى: بابا ... احس اني اختنق
احمد: طيب طيب
قفل السماعة واتصل على فواز ...
فواز شاف اسم عمه ... ياربي ايش بقول له ... اكيد يسأل ليش تأخرنا عليه ... الله يهديك يارؤى ... لازم العناد اليوم
فواز :هلا عمي
احمد: وينك؟؟؟
فواز باستغراب: في البيت
احمد: اطلع انا عند الباب!!!
فواز: طيـ ...
ما كمل جملته لان احمد قفل السماعة بوجهه
قام وطلع لعمه ... سلم عليه: كل عام وانت بخير
احمد: وانت بخير ... وينها رؤى؟؟؟
فواز: فوق في غرفتها ... حياك واناديها لك
احمد: بصعد معك
فواز: ها
احمد يلهجة حازمة: بصعد معك
فواز بتردد: حياك ...
دخل فواز وقال لامه وخواته ان عمه بيمر ويصعد لرؤى وهم بعدوا عن طريقه وصعد مع فواز ...
دخلوا الجناح: حياك عمي
احمد: وينها؟؟؟
فواز: في غرفتها
احمد وهو يأشر على المفتاح اللي في الباب: وهذا ايش؟؟
نزل فواز راسه وما تكلم ... من البداية وهو حاس ان عمه عنده خبر ... مع جملته الاخيرة تأكد مليون بالمية ان رؤى مكلمته
فواز ما قال شي وفتح الباب ...
ركككككككككككضت رؤى لحضن ابوها وبكت ...
احمد وهو يمسح على شعرها: ليش البكي؟؟
رؤى: لا تتركني هنا!!
فواز التفت عليها بسرعة: .......................
احمد: رؤى ... اليوم عيد ... انتظري يومين وامر عليك بنفسي
رؤى: بابا ... ما ابي اجلس ولا دقيقة
احمد: لا حول ولا قوة الا بالله ... والناس؟؟؟
رؤى: بنزل اسلم على خالتي واقول لها ان منى تعبانة وبجلس عندكم كم يوم
احمد: طيب انتظرك تحت في السيارة
رؤى: تقدر تنزل شنطتي معك؟؟
احمد: اكيد
رؤى: بابا نواف تحت؟؟؟
احمد: اعتقد في المجلس ...لاني شفت رجال وانا داخل ... ليش؟؟؟
رؤى: لا ... ما ابي البس عبايتي ... خلي الناس تشوف لبسي وتعبي عليه (لفت طالعت فواز بقوة )
فواز ماهو معها ابد ... هي من قالت لا تتركني هنا وهو في عالم اخر
نزلت رؤى مع ابوها ووصلته للباب ... ورجعت سلمت على خالتها والبنات واعتذرت منهم لانها بتروح لمرت ابوها المريضة
صعدت لجناحها تاخذ عبايتها وتنزل لابوها اللي ينتظرها في الشارع ... دخلت الغرفة وشافته جالس عالسرير ومنزل راسه ... دخلت من غير ما تتكلم وراحت لعبايتها وخذتها
: بتتركيني؟؟؟
رؤى تلبس عبايتها من غير ما تتكلم :........................
تحرك وقرب منها: تتركيني؟؟؟
رؤى: انت اللي حديتني لهالشي!!!
فواز: مو قلتي بتستحمليني؟؟؟
رؤى: استحمل كل شي يافواز ... الا الذل ما استحمله
فواز: ما عاش من يذلك
رؤى: لا تدعي على نفسك ... ما في احد ذلني في الدنيا كثرك
ولفت بتطلع ... مسكها من يدها وسحبها لعنده وصارت قريبة منه بالحيل ...
: بترجعين؟؟؟
رؤى: ...................
فواز: بترجعين؟؟؟
رؤى: اذا استمريت على وضعك ... ما اوعدك!!!
فواز وهو يترك يدها: الله معك ... وانتظري خبر وفاتي
الكلمة اثرت في رؤى كثير ... بس ما ودها تتراجع وتبين له ضعفها ... دامها قالت لابوها لازم تكمل للاخر ... يمكن يفيد في فواز



وصلت لبيت ابوها ... دخلت وسلمت على منى وبنتها اللي لابسين ومستعدين للطلعة لبيت اخو منى واهلها ...
صعدت غرفتها ورمت نفسها عالسرير وبككككككككككككككككت بقوة ...
طول الطريق وهي ماسكة نفسها ... مابينت لابوها شي ولاعرف ليش متضايقة وليش طلعت من بيت زوجها ...
حست بيد على ظهرها رفعت راسها وشافت منى تبتسم لها ...
منى: مو قلت لك اذا احتجتي شي انا موجودة؟؟؟
رمت رؤى نفسها عليها ومسكت فيها وهي تبكي ...
منى وهي تمسح على شعرها: اهدي يارؤى ... اهدي ... كل شي له حل
رؤى: تعبت يا منى ... تعبت
منى: ما ابي اسمع منك شي ... اهدي وارتاحي ... بنزل اجيب لك عصير وارجع
رؤى باستغراب: ما رحتي لاهلك؟؟
منى بابتسامة: معقولة رؤى عندي واطلع من البيت؟؟
رؤى: لا منى ... روحي لاهلك ... عيد واكيد الكل مجتمع هناك ... ومن حقك تشوفينهم
منى: مو ضروري ... اشوفهم بكرة
رؤى: انتي كذا تحسسيني بتأنيب الضمير؟؟
منى: لا تأنيب ضمير ولا شي ... اخوي بيمر على لجين بنتي ويوديها لاهل ابوها ... هذا المشوار الضروري بالنسبة لي ... ولا انا عادي
رؤى: اكيد؟؟
منى: لو مو عادي كان تركتك ... انتي موغريبة والبيت بيتك
رؤى: تسلمين بس ما يحتاج عصير ... ابي احد يسمعني وبس
منى: قولي كل اللي عندك ... وانا مستعدة اسمعك للنهاية
قالت لها رؤى كل شي ... من يوم هم صغار مرورا بخطبة ابراهيم وبعدها خطبة فواز ... وكل اللي صار بينهم الى موقفه اليوم الصبح
منى: كل هذا وساكتة؟؟؟ ليش ما تكلمتي من البداية؟؟؟
رؤى وهي منزلة راسها: اقول لمين؟؟ ما عندي احد يسمعني؟؟
منى: وانا وين رحت؟؟؟
رؤى: ما ادري ... ما حبيت اصدع راسك بمشاكلي!!
منى: افا يا رؤى ... ما توقعتها منك؟؟ انتي ما تعرفين ايش تعنين لاحمد ... واي شي يعني احمد يعنيني
رؤى: تسلم ايد ربتك يا منى ... من جد انتي انسانة رائعة
منى: لا تقولين هالحكي .....يكفي معاملته للجين بنتي ... مدلعها اخر دلع ... ايش ابي اكثر من كذا؟؟ هذا اقل شي ممكن اقدمه له
رؤى: طيب اتركينا من بابا وحنيته ... ابي حل مع هالعلة اللي عندي!!!
منى: اول شي اسمه فواز مو علة ... ما يصير تتكلمين عنه بالشكل هذا
رؤى: صدقيني احبه يامنى ولا ارضى عليه ... بس يقهرررررررررررني ولا اقدر اتحكم بكلامي
منى: ثانيا ... ايش حركات البزران هذه؟؟؟
رؤى: لا تقولين بزران ولا تجيبين طاريهم ... تعقدت من هالكلمة!!!
منى باستغراب: ليش؟؟؟
رؤى: الحكي عنده بالقطارة ... واذا تكلم ماعنده غير جملتين ... شايفتني بزر؟؟؟ عن حركات البزران!!!
منى: هههههههههههههههههههه
رؤى: واذا غيرها قال لي ( وهي تقلد صوته ) بلا كثرة حكي
منى: هههههههههههههههههههههههههههههه
رؤى: بس احبببببببببببببببببببببببه

منى: هههههههههههههههههههههههههههههه
رؤى: وانا كل ما قلت شي تضحكين؟؟؟
منى: انتي لو تشوفين شكلك وانتي تتكلمين عنه!! متحمسة حييييييييييييييل!!!
رؤى: منى ... ابي حل؟؟
منى: شوفي رؤى ... المشكلة كلها ان ما في احد مسكك وعلمك الصح من الخطأ من البداية ... انتي صغيرة وما عشتي تجارب مع الاخرين ولا تعرفين تتصرفين ... الحياة الزوجية تحتاج دبلوماسية شوي ... تضحية شويتين ... يعني ... من هالكلام
رؤى: شلون يعني؟؟
منى: ابسط مثال ... موضوع فستانك اليوم!!!
رؤى: بالله ايش تبيني اسوي له؟؟؟
منى: كنتي تقدرين تلبسين الفستان من غير ماتزعلينه
رؤى: شلون؟؟؟
منى: تسايسينه ... يعني تضحكين عليه بالكلام شوي ... مو كل شي بالعناد!!!
رؤى: بس هو ينرفزني وافقد السيطرة على نفسي
منى: خلاص ... خليك عندي كم يوم ... وانا بعلمك كيف تتصرفين وتسايسين غيرك ... وخصوصا زوجك




بيت عبدالعزيز ...
البيت مليان حريم ... وناس طالعة وناس داخلة ... والكل يسأل عن رؤى ... ومنيرة اعتذرت منهم وقالت لهم ان مرت ابوها تعبانة وهي راحت عندها
طبعا الخبر هذا اسعد سمر بقوة .. اتصلت عالسواق وطلبت يجيب لها الاغراض لبيت خالها عبدالعزيز ...

من طلعت رؤى من البيت ... توجه فواز للمجلس على طول ... والدنيا ضايقة فيه ومو عارف ايش يسوي ... ما توقع انها بتطلع من البيت ... دايم تستحمله ولا تقول لاحد حتى ... ايش اللي خلاها تسوي كذا ... بس شكلي زودتها عليها ... انا بعد ماعندي سالفة ... يعني لازم اوقف لها على كل شي ... كان مشيته لها ... اوووووووووووووووووووووووووووووووووووف
شلون استحمل العيشة بدونها ... الله يرحمك ياجدة ... كنت رحت عندك ولادخلت هالغرفة مرة ثانية ...

بعد المغرب ...
عبدالعزيز: نواف ... شوف اخوك ... شكله تعبان؟؟
نواف وهو يلتفت على فواز: لا حول ولاقوة الا بالله ... كالعادة ... عيد وزحمة ناس لازم يتعب
عبدالعزيز: روح له وخله يصعد لغرفته ... يكفي ... مو ضروري يجلس اكثر من كذا
نواف: صادق ... عن اذنك اروح له


توجه نواف لفواز الجالس على جنب وبعيد عن الناس ...
نواف: فواز
فواز: هلا
نواف: شكلك تعبان!!!
فواز: شوي
نواف: وليش جالس؟؟ اطلع واصعد لغرفتك!!!
فواز: مالي نفس
نواف: ليش؟؟
فواز: لو صعدت لغرفتي بختنق
نواف باهتمام: فواز ... ايش صاير؟؟؟
فواز: رؤى طلعت من البيت
نواف: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييش؟؟
فواز: وط صوتك لاتفضحنا
نواف: طيب ليش؟؟؟ ايش السبب؟؟
فواز: ضايقتها
نواف: تستاهل اللي يجيك
فواز: نوااااااااااااف
نواف: لا تقول لي نواف ... انت ما تستاهلها اصلا ... البنت حاشمتك وقايمة فيك ... تحبك وتموت فيك ... ايش تبي اكثر من كذا؟؟؟ جالس تحاسبها على كلمة كتبتها وانت ما تدري عن ظروفها ومشاعرها وقت كتابتها للجملة ... ما ادري يا فواز شلون تفكر؟؟؟
فواز: ما اقدر يا نواف ... ما اقدر ... كل ما اقرب منها اتذكر المذكرات وكانها شريط تمر قدامي ... ودي اقوم واذبحها
نواف: ليتك تذبحها
فواز: نواااااااااااف ... ايش فيك اليوم؟؟؟
نواف: انا مافيني شي ... بس انت اللي ما ادري شلون ... هذا الشيطان داخل لك من هالمدخل ... لا تعطيه مجال يخرب عليك حياتك ... وبعدين لو تذبحها احسن لها مسكينة ... يا تذبحها او تطلقها وتخليها تعيش حياتها مع غيرك
فواز بعصبية: غيري؟؟؟
نواف: ايه غيرك ... ليش تطالع فيني كذا؟؟؟ اذا ما تقدر تسعدها ففي غيرك مليون واحد يقدر يسعدها ... ورؤى تستاهل الصراحة
فواز بعصبية وهو يمسك ذراع نواف بقوة: كلمة ثانية واذبحك
نواف وهو يطالع يده اللي ماسكها فواز: اكسر يدي قدام الناس وافضحنا
تركه فواز بعصبية وطلع من المجلس بكبره ...


 
 توقيع : براءة انثى

[flash=http://im37.gulfup.com/7c5iz.swf]WIDTH=600 HEIGHT=450[/flash]


قديم 12-25-2012, 06:04 PM   #12


الصورة الرمزية براءة انثى
براءة انثى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3552
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 01-17-2014 (12:18 PM)
 المشاركات : 121 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي رد: رواية يارب وتبقيه لعين ترجيه



رؤى جالسة مع منى وابوها وعقلها وبالها مو معهم ابد ... حاول ابوها يعرف ايش فيها بس هي ماتكلمت ولا قالت له السبب ... كل اللي قالته انها تعبانة وتبي ترتاح عنده ... احترم سكوتها وما ضغط عليها ... خاف لا تفسر اهتمامه وسؤاله انه متضايق منها وما يبيها تجلس في بيته ...

سمعوا الجرس ... وثواني والخدامة عندهم ...
الخدامة: ماما رؤى ... بابا فواز في المجلس
فتحت رؤى عينها عالآخر: ايييييييش؟؟؟
الخدامة: بابا فواز في مجلس ... يقول يبي انتي
رؤى: ...............................
منى: خلاص روحي
الخدامة: زين ماما
احمد: رؤى
رؤى: بابا ماابي اشوفه!!!
احمد: لاحول ولا قوة الا بالله ... على راحتك ... بروح اشوفه
طلع احمد وتوجه للمجلس ...
قامت منى وجلست جنب رؤى: رؤى
رؤى والدموع في عينها: ما ابي اشوفه
منى: براحتك ... لا تشوفينه ... بس اهدي ولا تعصبين
رؤى: مو معصبة .. بس ليش جاي؟؟
منى: يحبك يا رؤى ... صدقيني يحبك
رؤى: مستحيييييييييييل
منى: لو ما يحبك ماجلس معاك يوم واحد
رؤى بعصبية: ليش ... ايش شايفتني؟؟
منى: بنوتة حلوة وما في مثلك ... بس هو فاهمك غلط ... صح؟؟؟
رؤى: ...................................
منى: لو ما يحبك ما جلس معك ... بس تمسكه فيك ... واكبر دليل انه لحقك الى هنا ... كل هذا يدل انه مو بس يحبك ... الا يموت فيك


احمد: رؤى؟؟؟
رؤى: نعم
احمد وهو يجلس جنبها ويمسح على شعرها: مصر انه يشوفك!!!
رفعت رؤى راسها بسرعة: ما ابي
احمد: انا شرطت عليه انك تجلسين عندي وما تروحين معه ... بس يكلمك وخلاص
رؤى: بابا
احمد: رؤى ... كسر خاطري ... رجال طول بعرض ويترجى فيني ... ما اقدر
منى وهي تمسك يدها: روحي له يارؤى ... لا تتكلمين اذا ما تبين تتكلمين ... بس روحي ادخلي واطلعي ..
وقربت منها وهمست في اذنها: ومنها تكحلين عينك بشوفته
ابتسمت رؤى وقامت للمجلس ...

احمد بابتسامة: ايش قلتي لها.؟؟؟
منى بدلع: سررررررررررررررررررر
احمد وهو يمسك يد منى بقوة: ايش قلتي لها؟؟؟
منى: اييييييييييي ... احمممممممممممممممد
احمد: ما في ... ايش قلتي لها؟؟؟
منى: احمد كسرت يدي ... بعدين اسرار بيننا ... ليش داخل بيننا؟؟؟
احمد وهو يبتسم: الظاهر مو بس سحرتيني ... حتى رؤى سحرتيها
منى وهي تبتسم: مالي غيركم .. اذا ما اهتميت فيكم اهتم في مين؟؟؟




دخلت رؤى للمجلس ...
رؤى: السلام عليكم
فواز: وعليكم السلام
رؤى: ...................
فواز: ....................
استمروا على هالحال دقيقتين
فواز: رؤى؟؟
رؤى ببرود: نعم
فواز: تتزوجين غيري؟؟؟
رؤى باستغراب: فواااااااااااااااااااااااز
فواز: ...................
رؤى: الصراحة يا فواز صرت اشك في عقلك ... في احد يقول لزوجته هالكلا...
رؤى: فواز ...



فواز ...






فوااااااااااااااااااااااااااااااااااااز




بيت عبدالعزيز ...
وصل سواق سمر ودق عليها ... طلعت وخذت منه الاغراض ... ودخلت من باب المطبخ وصعدت لفوق بدون مايشوفها احد ...
دخلت جناح فواز ... وهذه اول مرة تدخل فيها الجناح ....
الله ياخذها ... جناحها فخم ... طيب يا رؤى ... ان ما طردتك من هنا ... وصار هالجناح لي انا وفواز بسسسسسسسسسسسس ...
يا ربي متى يجي هاليوم ... اخ يا فواز ... لو تلتفت لي شوي بس ... والله لانسيك رؤى واللي خلف رؤى ...

دخلت لغرفة النوم ... انبهرت من جمال الغرفة وترتيبها ... الظاهر عندها ذوق ... لا لا لا لا لا لا لا شكله ذوق فواز ... ولا هي ما اتوقع ان عندها ذوق اصلا ... وهو ليش يشتري لها ويهتم فيها ... اوووووووووووووووووووووووووف متى تنقلعين من حياتنا وتفكينا ... راحت للسرير وحطت عليه الاغراض ... ورتبتهم وطلعت من الغرفة وعلى وجهها ابتسامة الانتصار ...




في المطبخ ...
ليان: وين العلة؟؟
لينا: مين؟؟
ليان: في غيرها ... بنت عمتك المصون!!!
لينا: ما ادري عنها ... ايش تبين فيها؟؟
ليان: مو طايقتها ابد
لينا: هي دايم كذا ... ايش اللي جد في الموضوع؟؟
ليان: كل مالي واكرهها
لينا: وانتي الصادقة ... تصرفاتها هي ورشا صايرة لا تطاق
ليان: شفتيهم شلون يتكلمون في الناس ... لا وعادي عندهم
لينا: الله يستر علينا بس
وصلتهم ربى: ايش فيكم تأخرتوا؟؟؟
لينا: ليان وهذرتها!!
ليان: انتقل لك عرق فواز ... انتي معاه الكلام عندكم بالقطارة
لينا: كويس نترك لك المجال
لينا: هه هه هه هه هه ... ما تضحكين
ربى: ياربي عليكم ... تذكروني بخوات سلطان ... الظاهر كل الخوات يتناقرون كذا ... الحمد لله ماعندي اخت ... ولا طول الوقت نتناقر
لينا وليان: ههههههههههههههههههههههه
لينا: كيفهم خوات سلطان معك؟؟؟
ربى: عسل ... الحمد لله حبوبات وطيبات لابعد الحدود
لينا: الحمد لله ... الله يهنيك
ربى: لا ومن عرفوا اني حامل وهم مبسوطين ... ما عندهم صبر يصيروا عمات ... وكل ما نزلوا للسوق شروا للبيبي شي ... اقولهم بدري بس هم متحمسين وبقوة
ليان: ههههههههههههه خليهم يفرحون
ربى: على قولتك ... خلهم يفرحون





بيت احمد ...
فواز نايم على رجل رؤى ومغمض عينه ....
رؤى ودموعها على خدها: فواز ... تسمعني؟؟
مسك فواز يدها وضغط عليها ...
رؤى: انت بخير؟؟
فواز وهو على وضعه: دامك جنبي فأنا بخير
جلست رؤى تمسح على شعره وتقرأ عليه ايات من القرآن فترة لين فتح عينه وشاف دموعها ...
فواز وهو يمسح دموعها بطرف صبعه: ليش الدموع؟؟؟
رؤى: اشوفك كذا وما تبي دموعي تنزل؟؟؟
فواز: المفروض تعودتي
رؤى: مستحيييييييييل اتعود ... كل ما تتألم احس اني انا اللي اتألم مو انت!!!
فواز: طيب ترجعين معي للبيت؟؟؟
رؤى وهي منزلة راسها: لا
فواز: ليش يا رؤى؟؟؟
رؤى: فواز ... احنا محتاجين وقت نبعد فيه عن بعض ... صدقني
فواز: وكم هالوقت؟؟
رؤى: ما ادري ... ما ادري ... اللي احسه انا لازم نبعد عن بعض
فواز وهو يجلس ويلبس شماغه: على راحتك يا رؤى ... بس اعرفي ان وجودك ورجعتك للبيت مرحب فيه في أي وقت ...
وقف فواز ووقفت معه رؤى: وين رايح؟؟؟
فواز: البيت
رؤى: بس انت تعبان!!
فواز: صرت احسن لا تخافين
رؤى: طيب اتصل على نواف خله يمرك؟؟
فواز: ما يحتاج ... صدقيني بخير
رؤى: طيب لا تسرع
فواز: ان شاء الله
رؤى: ولا تشغل بالك
فواز: ان شاء الله
رؤى: واذا تعبت وقف على جنب
فواز بنظرة: ايش رايك تسوقين عني احسن!!!
رؤى: يكون احسن ... خل سواقنا يوصلك
فواز: رؤى ... من جدك انتي؟؟؟
رؤى: طبعا من جدي ... مو مستغنية عنك؟؟؟
فواز: اذا مو مستغينة امشي معي للبيت
رؤى: فواز ... لا تضغط علي
فواز: خلاص على راحتك ... بس اعرفي اني مو مرتاح وانتي بعيدة
رؤى: ......................................
فواز: مع السلامة
رؤى: في امان الله
وصل فواز للباب والتفت عليها: رؤى
رؤى: عيونها
فواز: ممكن طلب؟؟؟
رؤى: تامر ... لو تبي عيوني ما غلت عليك
فواز وهو يقرب منها ويسحبها لصوبه ... حضضضضضضضضضضضضضضضضنها بقوة فترة ... وباس راسها ...
رفع راسها وشاف دموعها على خدها ... مسح دموعها: وبعدين ... ليش الدموع؟؟؟
رؤى: انتبه على نفسك
فواز: رجعنا للنصايح ... ان شاء الله
رؤى: واي يوم تحس انك تعبان لاتنام لوحدك ... روح لنواف ونام عنده
فواز: ومن قالك اني بنام في الغرفة ... غرفتك ما تنطاق من بعدك!!!
رؤى: الله معك


بيت عبدالعزيز ...
وصل فواز ودخل من المطبخ وصعد لفوق على طول ... ماله نفس يدخل المجلس ... الوقت متأخر واغلب الناس راحت .. خلاص مالها داعي نزلته
دخل غرفته وتوجه للدولاب ياخذ ملابسه ... لفت انتباهه السرير ...
استغرب من اللي موجود عالسرير ... أي هذا ؟؟؟ معقولة رؤى تمزح معي ورجعت البيت قبلي؟؟؟
دورها في الغرفة مالها اثر ... يعني مو رؤى .. بس مين اللي يحط هالاشياء على السرير غير رؤى ... معقولة وحدة من البنات؟؟؟ طيب انا ليش اكل في نفسي ... خلني اروح واشوفها

قرب من السرير ... باقة ورد وجنبها هدية مغلفة بشكل جميل وحلو ... رفع الباقة ودور على البطاقة ما حصلها ... من الغبي اللي مرسل الباقة من غير بطاقة ؟؟؟
فتح الهدية بهدوء ... كمان ما عليها بطاقة ... فتحها بهدوء وهو مستغرب ومتفاجئ منها ... فتحها علبة قلم ماركة ومبين عليه انه فخم ... فتح العلبة وشاف البطاقة




( تصدق ... اوقات الهدايا تعبر عن غلا انسان ...
بس صدقني غلاك ما تعبر عنه هدية!!!






ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــر)



فتح فواز عينه عالآخر ... ما توقع ان الوقاحة وقلة الادب توصل للدرجة هذه ... يحس عقله انشل من المفاجأة ...
جلس يفكر شوي ... هالانسانة لازم توقف عند حدها ... مو معقولة هالانحطاط اللي عايشة فيه ... اكثر من مرة فشلتها بس ما ادري هي ايش تبي ... لو عيني عليها كان اخذتها قبل لا اتزوج رؤى ... مو وانا متزوج واحب زوجتي ...
بس لازم اوقفها عند حدها ... شلوووووووووووووووووووووووووووووووون؟؟؟
فكر شوي وجته الفكرة ... رفع جواله واتصل على ليان

ليان: هلا فواز
فواز: وينك؟؟؟
ليان: بالذمة هذا سؤال ... يوم العيد وين بكون؟؟؟
فواز: ربي يعين زوج يتزوجك ... يا حبك لكثر الكلام
ليان: وانت يا حبك لاختصار الكلام
فواز: اخلصي ... عماتي وبناتهم هنا ولا راحوا؟؟
ليان: موجودين
فواز: طيب اذا طلعوا الناس وما بقى غيرهم قولي لهم فواز بيدخل وعطيني خبر
ليان: هذi اخر مجموعة تسلم وبتطلع ... يعني دقيقتين وانزل
فواز: اوكي



طلعوا الحريم ومابقى الا العمات وبناتهم ...
ليان: فواز بيدخل يسلم
هنا سمر انبسطت بقوووووووووووووة ... شكله شاف الهدية وناوي يشكرني ... بس شلون يشكرني قدامهم؟؟؟ معقولة يسويها!!!
دخل فواز: السلاااااااااام عليكم
الكل: وعليكم السلام
دخل سلم على عماته وبارك لهم العيد ... وسلم على البنات اللي جالسين على جنب ومتلثمين بشكل عام ...
جلس جنب عماته: حيا الله عماتي
العمة فوزية: الله يحييك!!
العمة حصة: يعني زوجتك مافيها تنتظرنا وتعيد علينا ... لازم تروح لبيت اهلها؟؟
فواز: والله هي كان ودها ... بس مرت ابوها تعبانة
فوزية: علينا هالحركات؟؟؟ الناس ما تسأل في امها تبي تقنعني انها مهتمة في زوجة ابوها اللي ما عرفتها الا من كم شهر؟؟؟
فواز: والله كل واحد واصله!!!
سكتوا العمات وما علقوا ... حسوا ان الكلام موجه لهم بطريقة غير مباشرة
سكت فواز شوي: ايييييييييييييييه تذكرت
منيرة: خير يمه؟؟
فواز: لما حبيبتي ... في كيس عند الباب جيبيه لي
لما: من عيوني
فواز: تسلم لي عيونك
دخلت لما ومعها الكيس ...
منيرة: ايش هذا؟؟؟
فواز: واحد ثقيل دم وما اطيقه مرسل لي اليوم هالهدية ... وودي اتخلص منها
طلع فواز باقة الورد وعلبة القلم من الكيس ...
سمر فتحت عينها بقووووووووووووووووووة من الصدمة
فواز: لما ... نادي الخدامة
لما: قولي لي ايش تبي ... ليش الخدامة؟؟؟
فواز: بلا كثرة حكي ونادي الخدامة
من قال بلا كثرة حكي تذكر رؤى وابتسم في نفسه
طلعت لما تنادي الخدامة وثواني هي عنده: نعم بابا
فواز: خذي ... هذا القلم اكتبي فيه رسايل لزوجك
الخدامة والضحكة شاقة وجهها: شكرررررررررررررررررررا بابا شكرا
فواز: كم خدامة في المطبخ؟؟؟
الخدامة: واااااجد
فواز: خذي الباقة وعطي كل وحدة منهم وردة
الخدامة: شكرررررررررررررررا بابا ... وخذت الاغراض وركضت للمطبخ قبل لا يغير فواز رايه
سمر من الصدمة مو عارفة ايش تسوي ... مو مصدقة اللي يصير قدامها ... معقولة؟؟؟ عطى الاغراض للخدامة!!!
العمة حصة: معقولة يا فواز ... قلم ماركة للخدامة؟؟؟
فواز: ما حبيت القلم
حصة: طيب اهديه لاحد ... حسافة القلم وسعره!!!
فواز: ما احب اهدي الا الناس اللي احبهم ... وانا كرهت هالقلم بقوة من كرهي لصاحبه ... ما ودي احد احبه يستخدمه
سمر وجهها صار الوان من الغضب قامت بسرعة وبعصبية: يمممممممممممه
امها: نعم؟؟
سمر: ابي اروح البيت ... يالله؟؟؟
امها: بدري ... ما جلسنا مع فواز!!!
سمر: اذا ما قمتي معي بروح مع السواق لوحدي
ابتسم فواز في داخله ابتسامة النصر ... ناس ما تفهم الا اذا جاها الكلام في وجهها


طلعت سمر وامها وهي واصلة حدها ... هين يا فواز ... انا تسوي فيني كذا؟؟؟ وانا اللي تعبت على ما حصلت شي يناسبك ويليق فيك ... طيييييييييب يا فواز ... بطين عيشتك انت واللي ما تتسمى رؤى



آخر الليل ... دخل تركي وعبدالعزيز ونواف للصالة ... وفواز موجود ما صعد فوق ... الكل راح وما بقى احد ...
دخلوا والكل سوالف وازعاج ... فواز متضايق من عدم وجود رؤى ... بس ايش يسوي ... دام هالشي رغبتها فهو يحترم رايها وبيصبر عليها
ليان: لينا بيتي الليلة عندنا؟؟
فواز: اووووووووووووووووووووف تبين خلود اللزقة يرضى؟؟؟ لو شفته بعيني ما اصدق!!!
لينا: حرام عليك ... لا تقول عن خالد كذا؟؟؟
فواز: وانا صادق ... مستحييييييييل بيرضى ... ماسك فيك بيده واسنانه ولا راضي يبعد شوي
ليان: أي والله ... من تزوجت ما شفناها ولا جلسنا معها مثل الناس!!
نواف: احسن من الناس اللي زوجاتهم نايمين في بيت اهلهم ولا هامهم الموضوع
فواز: تلمح لايش؟؟؟
نواف: سلامتك
فواز: لا ... قول ... لا تخليها في خاطرك!!!
نواف: شكلك ناوي تكمل اللي صار بالمجلس هنا؟؟؟
عبدالعزيز: ايش عندكم تتكلمون بالالغاز؟؟؟
نواف: سلامتك يبه
تركي: ما عليك منهم ... ابيك بموضوع على انفراد ... ممكن؟؟
عبدالعزيز: افا عليك ... تعال المكتب
راحوا عبدالعزيز وتركي للمكتب ...
لينا اتصل فيها خالد وقامت تلبس عبايتها لانه ينتظرها برا ...

ليان: اووووووووووووووف ... انت ليش تخلي زوجتك تنام في بيت اهلها؟؟؟
فواز: الموضوع ناقص تدخلك الصراحة!!
ليان: يا ثقل دمك
فواز: شكلك ناوية تنامين اليوم وانتي متكسرة
ليان: على الاقل في اكشن ... مو جالسين ومقابلين بعض!!!
منيرة: عن اذنكم بروح انام
نواف: بدري
منيرة: تعبانة ... من الصبح وانا على حيلي ... ما جلست
فواز: غيري ملابسك يمه وانا لاحقك
منيرة: حبيبي ... لا تتعب نفسك بنام واصير كويسة
فواز: مستحييييل تنامين وجسمك مكسر وانا موجود ... بعمل لك مساج من اللي يحبه قلبك
منيرة: انت كلك على بعضك حبيب قلبي
نواف: يممممممممممممممه ... وانا؟؟؟
منيرة: انتوا عينيني الاثنين ... ولا اقدر استغنى عنكم
ليان: وانا؟؟؟
منيرة: انتي لو الله يرحمنا من طوالة لسانك احنا بخير
صعدت منيرة فوق ... ولفوا الاولاد على ليان
فواز ونواف وهم يصفقون: لقطوا وجهكم ... لقطوا وجهكم ... ايوه
ليان: طيييييييييييييييييييييييييييييييييييييب ... اشوفكم قولوا ليان سوي لنا او حطي لنا .. ما بسوي لكم ولا شي
نواف: تهدد بعد؟؟؟
ليان: أي اهدد ليش لا!!!
فواز: بعدوا بعدوا خلوني الحق امي قبل لا تنام
نواف: وانا بعد بروح انام
فواز: لا تقفل الباب ... بنام عندك
نواف: من عزمك؟؟؟
فواز: عزمت نفسي
نواف: يا سلااااااااااااام
فواز: هذا جزا اللي يونسك؟؟؟
نواف: شكررررررررررا متونس وانا بروحي الحمد لله
فواز: بلاكثرة حكي ولا تقفل الباب لا اكسره على راسك اذا جيت
صعد فواز لامه ومسج جسمها وريحها وهي طول الوقت تدعي له بالتوفيق دنيا وآخرة ...




في المكتب ...
عبدالعزيز: خير تركي!!
تركي: عبدالعزيز ... بكلمك بموضوع بس مو عارف من وين ابدأ؟؟؟
عبدالعزيز قام من مكانه وجلس جنب اخوه: خير تركي... خوفتني
تركي: لا تخاف ... بس انا خايف ان الموضوع يزعلك
عبدالعزيز: ان شاء الله ما ازعل
تركي: وتقول لي رايك بصراحة!!!
عبدالعزيز: اكيييييييد ... عمري ما كذبت عليك!!!
تركي: اممممممممممممممممممممممممممممممممم
عبدالعزيز: .......................
تركي: اممممممممممممممممممممممممممم خلاص عبدالعزيز ما ابي شي
قام وقف وسحبه عبدالعزيز وجلسه
عبدالعزيز: ممكن تجلس وتتكلم؟؟؟
تركي: الصراحة؟؟
عبدالعزيز بنفاذ صبر: ايييييييييييييه
تركي: نويت اتزوج
عبدالعزيز بنظرة: ..........................
تركي: خلاص خلاص ... اذا مو موافق عادي مولازم
وقف عبدالعزيز قدام تركي وسحبه من ثوبه ووقفه: تركي ... انت من جد تتكلم
تركي: قلت لك اذا ما عجبك الموضوع عادي ... مو ضروري
سحبه عبدالعزيز وحضنه بقوة: تركي ... انا ما صدقت تجي وتقول لي ابي اتزوج ... تقول مو لازم ... خلاص دامك قررت مو بكيفك بزوجك يعني بزوجك ... وتكاليف العرس كلها علي ... من الالف الى الياء
تركي: لا ياخوي ... فلوسك لك ولعيالك ... انا بتكفل بكل شي
عبدالعزيز بعصبية: ايش الكلام اللي تقوله؟؟؟ ليش انت مو ولدي؟؟؟
تركي: انا ما قلت كذا ... عمرك ما قصرت معي ولا بتقصر ... بس يا وجه استح
عبدالعزيز: شوف ... دامني حي ... ما في احد يتكفل بمصاريف زواجك غيري ... لا تعيد وتزيد في الكلام اللي ماله داعي
تركي وهو يبوس راس اخوه: الله يطول بعمرك ... لو ابوي عايش ما سوى معي ربع اللي سويته لي
عبدالعزيز: تركي ... ما ابي اسمع هالحكي ... انت لما تتكلم كذا كأني متفضل عليك ... واللي سويته كله من حقك واقل من حقك
تركي: سبحان الله ... كل واحد في الدنيا هذه يسوي باصله ... امي عمرها ما عاملتك او عاملت عبدالرحمن كويس ... وفي الاخير انتوا اللي تقومون بولدها ... وخصوصا انت يا عبدالعزيز
عبدالعزيز: الله يرحمها ... انت مو ولدها ... انت اخوي ياعبدالعزيز ... واظنك تعرف غلاتك ومعزتك عندي ما يحتاج اقول
تركي: تسلم ياخوي ... وانت بعد غالي علي والله يعلم بغلاتك
عبدالعزيز: لا تضيع الموضوع بكلامك الزايد ... انا ماصدقت تعزم عالزواج
تركي: اقولك ... خلاص غيرت رايي ما ابي اتزوج
عبدالعزيز: ليش هو بكيفك ... انا ما صدقت تنطق وتقول ... دامك نطقت خلاص ... مافي مفر ... بزوجك يعني بزوجك
تركي: هههههههههههه امزح معك ياخوي
عبدالعزيز: مو وقت مزحك ... تبي تتزوج على ذوق مين؟؟؟ منيرة ولا البنات؟؟؟
تركي: ههههههههه لا هذه ولا هذه ... في وحدة في بالي
عبدالعزيز بجدية: من بنته؟؟؟
تركي: هذه المشكلة ... المشكلة مو في قرار الزواج ... المشكلة في اللي اخترتها
عبدالعزيز: خوفتني تركي ... من هي؟؟؟
تركي: شهد اخت فواز ونواف
عبدالعزيز: والنعععععععععععم ... وين المشكلة؟؟؟
تركي بفرح: يعني ما عندك اعتراض عليها؟؟؟
عبدالعزيز: وليش الاعتراض؟؟؟ ناس والنعم فيهم وفي تربيتهم
تركي: بس خواتي ما بيوافقون
عبدالعزيز: ايش عليك منهم؟؟؟ دامك معي لا تخاف
تركي: انا مو خايف ... ولا همني رايهم ... بس اللي همني رايك ... كنت خايف انك ما توافق
عبدالعزيز: وليش ما اوافق؟؟؟ لانها مطلقة يعني!!! تدري ايش اسمي اللي يفكر بهالموضوع ... متخلف ... وكلمة متخلف قليلة بحقه ... الطلاق شرع ربي ... يعني انتوا اعلم بربي ... لو كان فيه ضرر ماكان حلله ربي ... البنت ماعليها كلام ... والكل يعرف ان السبب في زوجها اللي ما قدرها ... ليش ارفض .. ماله داعي رفضي!!!
تركي: بردت خاطري الله يسعدك ... بس ودي لو نتمم كل شي بهدوء ... وخواتي ما يعرفون الا قبل الملكة بيوم ... اعرفهم بيحاولون يفركشون الموضوع باي شكل
عبدالعزيز: صار ... بس انتظر اسبوع او اسبوعين ... جدتهم توها متوفية ومو حلوة نخطب على طول
تركي: اللي تامر فيه



طلع تركي على شقته ... وصعد عبدالعزيز لغرفته ... دخل غرفته وشاف فواز جالس على السرير ويسولف مع امه ..
عبدالعزيز: يا سلاااااااااااااام ... ايش مجلسك هنا؟؟؟
فواز: اشتقت لامي وودي انام في حضنها
عبدالعزيز: روح لزوجتك ونام في حضنها
فواز: زوجتي عند اهلها
عبدالعزيز وهو يقرص اذنه: يعني اذا زوجتك عند اهلها تجلس على قلبي ؟؟؟
فواز: ههههههههههههه هذا جزاتي ... اريح الوالدة بدل ما تصحيك بالليل من الم رجلها؟؟؟
عبدالعزيز: اذا كذا سماح!!!
منيرة: يعني اللي همك اني ما اصحيك ... ما همك صحتي؟؟؟
عبدالعزيز: افا يا منيرة ... تعرفين غلاتك ... ما يحتاج اتكلم
منيرة: من ناحية غلاتي فانا عارفتها
فواز: يبه ... خلني انام في وسطكم ؟؟؟ ودي استرجع ذكريات الطفولة؟؟؟
عبدالعزيز: ايييييييش؟؟؟ قلتها ذكريات الطفولة ... مو رجال طول بعرض ... انت لو نمت هنا انا مالي مكان في الغرفة كلها مو بس مالي مكان جنبكم!!!
فواز: هههههههههههههههههه
منيرة: بسم الله على ولدي ... لا تقول عنه كذا ... ما يحسد المال الا اصحابه ... وبعدين عادي ... اذا ولدي وده ينام هنا انت نام في غرفة الضيوف!!!
نواف وهو داخل الغرفة وسمع اخر الكلام: وانا؟؟؟ وين انام؟؟؟
عبدالعزيز: كملت!!!
فواز ونواف: هههههههههههههههههههه
منيرة: حياك انت بعد ... العين اوسع لكم من المكان
عبدالعزيز: عيالك مكانهم العين ... وانا في غرفة الضيوف؟؟؟
فواز: لا يبه ... اذا احنا العين انت القلب بكبره
عبدالعزيز: صدق يا منيرة؟؟؟ انا القلب؟؟؟
طالعته منيرة بنظرة وما ردت عليه: .........................
نواف: اووووووووووه اوووووووووووه ... قوم قوم فواز ... شكلنا مخربين عليهم الجو
عبدالعزيز وهو يضرب نواف على كتفه: متى بتعقل؟؟؟
فواز: هههههههههه ما في امل منه يبه
عبدالعزيز: يعني انت اللي احسن منه!!! كلكم مثل بعض!!!
فواز: افا يبه ... قلبت علينا اشوف؟؟؟
نواف: انت ما تعرف ... هذه خطة للتطفيش ... بس احنا جالسين وما بنطلع
فواز: ايه صح ... ما بنطلع
عبدالعزيز: متأكدين؟؟؟
فواز ونواف: طبببببببببببببببببببببببببببببببعا
عبدالعزيز: منيرة ... فيه عصا عندي يمدحونها ... قومي هاتيها لي
منيرة: ياسلااااااااام ... تبيني اجيب لك عصا تضرب فيها اولادي!!! تحلم!!!
فواز ونواف: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز: تضحكون ها؟؟؟ طييييييييب!!!
قام من مكانه وفتح الدولاب وطلع منه العصا ...
الاولاد من شافوا العصا ... ركضضضضضضضضضضضضوا برا وهم يضحكون على ابوهم ...




الجزء 22 ..

قام من مكانه وفتح الدولاب وطلع منه العصا ...
الاولاد من شافوا العصا ... ركضضضضضضضضضضضضوا برا وهم يضحكون على ابوهم ...
عبدالعزيز: ههههههههههههههههههههه
لف على منيرة الجالسة على طرف السرير وهي مبتسمة ... من شافته عطته ظهرها ونامت ...
جلس عبدالعزيز على السرير: منيرة
منيرة: .......................
عبدالعزيز وهو يمسح على ظهرها: منيرة
منيرة وهي على وضعها: نعم؟؟
عبدالعزيز وهو يلفها لجهته: بسألك سؤال!!
منيرة: عبدالعزيز ... تعبانة وفيني نوم
عبدالعزيز: جاوبيني على سؤالي وبعدها نامي
منيرة: خير؟؟
عبدالعزيز: لو خيرتك بين نواف وفواز ... تختارين مين؟؟؟
منيرة باستغراب: ما فهمت؟؟؟
عبدالعزيز: يعني لو قلت لك ضحي بواحد منهم ... نواف او فواز ... مين تختارين؟؟؟
منيرة بسرعة: بسم الله عليهم ... ايش هالكلام؟؟؟
عبدالعزيز: ما تقدرين تستغنين عن واحد منهم؟؟؟
منيرة: اكيييييييد ... عبدالعزيز ليش هالحكي؟؟؟
عبدالعزيز: ابيك تعذريني لما ما قلت لك من ولدك !!! لو قلت لك بتفقدين واحد منهم ... وانا بعد بفقده ... وهذا اللي ما اقدر استحمله
منيرة: عبدالعزيز ... انت ما بتقول لي من ولدي ... وانا يئست اصلا انك تقول لي ... فلا تدور لك اعذار ... الشي اللي سويته غلط ... وبتدفع ثمنه ... بس متى ؟؟؟ الله اعلم ... تصبح على خير ..
عطته ظهرها ونامت ...
جلس عبدالعزيز يفكر بكلامها ... وحط راسه ... بس وين تغمض لي عين ... وهو يحس ان الهم كل ماله ويكبر ... الى متى؟؟؟


مر اسبوع ... رؤى في بيت ابوها وما رجعت ... فواز ما سأل عنها حتى بمسج ... وهي بالمثل ... اخلاقه تجارية ... واصلة معه للآخر ... والكل ملاحظ عليه عصبيته ...
رؤى ... تتصل كل يوم في خالتها وتطمن عليها وتبين لها ان الوضع عادي ... وانها ما رجعت البيت لظروف زوجة ابوها ...

في المستشفى ...

تركي جالس في مكتبه ... سمع صوت الباب
تركي: تفضل
عبدالعزيز: السلام عليكم
قام تركي من مكانه وتوجه لاخوه: وعليكم السلام ... حياك الله ... نورت مكتبي
عبدالعزيز: النور نورك ...
تركي: ايش تشرب؟؟؟
عبدالعزيز: مسوي فيها مدير علي انت ووجهك ... استريح بس
تركي: هههههههههه العين ما تعلى عالحاجب
عبدالعزيز: تسلم ... ايش عندك اليوم بعد المغرب؟؟؟
تركي: فاضي ... امر؟؟؟
عبدالعزيز: اجهز ... بنروح لبيت بوشهد
تركي: .................
عبدالعزيز: لا تعليق ... ليش سكت؟؟
تركي: افكر
عبدالعزيز: في ايش؟؟
تركي: تتوقع يوافقون؟؟؟
عبدالعزيز: وين يحصلون احسن منك؟؟؟
تركي: لا تنسى فرق السن!!!
عبدالعزيز: بدري ... كان جلست كمان وبعدين قولي فرق السن ... لما تأخرت في الزواج ما كنت تعرف انه بيكون في فرق في السن؟؟؟
تركي: اممممممممممممم خلاص غيرت رايي
عبدالعزيز: تركي ... انا وعدت الرجال وانتهينا
تركي: نشوف اخرتها
عبدالعزيز: انت من جدك خايف؟؟؟ ماعندك سالفة ... حتى اذا رفضوا في غيرها الف
تركي: بس انا خاطري في هالبنت
عبدالعزيز: وانا بعد ودي تاخذها ... بس اقول لو ... لو رفضوا
تركي: اذا رفضوا ما ابي اتزوج غيرها
عبدالعزيز: خلها ترفض بالاول بعدين قرر ايش تسوي اذا رفضت
تركي: الله كريم
عبدالعزيز: وينهم الشباب؟؟؟
تركي: هههههههههههههههه
عبدالعزيز: دامك ضحكت معناته فيه مصيبة وراهم
تركي: لا مو مصيبة مصيبة ... نص مصيبة
عبدالعزيز: وينهم؟؟
تركي: طالعين يتغدون برا
عبدالعزيز وهو فاتح عينه: كلهم؟؟؟
تركي: فواز ونواف وخالد
عبدالعزيز وهو يهز راسه: لا حول ولا قوة الا بالله ... ما ادري متى بيعقلون
تركي: حرام عليك يا عبدالعزيز ... خف عليهم شوي
عبدالعزيز: كل هذا واخف عليهم؟؟؟ داوم وما يداومون!!! ولا اسوي لهم شي ... ايش تبيني اسوي ؟؟ ارسل لهم رواتبهم وهم نايمين في البيت!!!
تركي: حرام عليك ... صدق هم يطلعون من الدوام ويتجمعون في المكاتب ... بس بعد ما يخلصون شغلهم ... ما في مرة تركوا اشغالهم وتجمعوا ... يشتغلون بضمير وبعدين يسوون اللي يبونه
عبدالعزيز: ومناوباتهم؟؟؟
تركي: هههههههههههههه هو المشكلة في المناوبات ... ما يرضون ياخذون المناوبات ... بس اذا ناوبوا يشتغلون
عبدالعزيز: هم خلهم ياخذون المناوبات بعدين ... في الشهر مرة يرضون يداومون في الليل!!!
تركي: ههههههههههههههه خلهم على راحتهم ... مستشفى ابوهم وخلهم يتدلعون
عبدالعزيز: المشكلة انهم شطار ... بس لو يهتمون شوي؟؟؟ يطلعون عباقرة
تركي: ما ينخاف عليهم ... صدقني


وفعلا ... بعد المغرب ... تركي وعبدالعزيز زاروا ابو شهد وفاتحوه بالموضوع وبان انه انبسط عالموضوع ... تركي ما يتعوض ... وما فيه شي يعيبه
بس طلب منهم فترة يشاور فيها شهد ويرد عليهم الخبر ...



بعد العشا ...
رجع تركي مع عبدالعزيز للبيت ... ودخلوا المكتب على طول ...
نقز نواف لفواز اللي يتفرج عالتلفزيون ...
نواف: ايش عندهم الاخوان؟؟
فواز وهو مندمج: ما ادري عنهم
نواف: خاطري اعرف!!!
فواز: يا شين اللقافة
نواف: يعني بالذمة ما ودك تعرف؟؟؟
فواز: والله من ناحية ودي ودي ... بس انا اقولك من احين ... لو ناويين يخبون علينا لو تموت قدامهم ما يقولون لك
نواف: تبي تعلمني فيهم
فواز: دامك عارف بعد خلني اكمل الفيلم
نواف: باقي عليه كثير؟؟؟
فواز: تبي شي؟؟
نواف: والله فيه سالفة تحوس في خاطري
فواز: اذا موضوع من مواضيعك البايخة بذبحك
نواف: الله اكبر ... سوالفي صارت بايخة؟؟؟ ولا لانها ماتجي على هواك!!!
فواز: اخلص ايش عندك؟؟؟
نواف: ما ينفع هنا ... اصعد معي فوق واقول لك
فواز: اووووووووووووووف ... رؤى ايش تصير لك؟؟؟ كل ماتشوفوني مندمج بفيلم تزعجوني!!!
نواف: لو شفتها بعيني ما صدقت ... هي تقدر تكلمك عشان تزعجك؟؟؟
فواز: اخلص واصعد معي خلنا نشوف اخرتها
نواف: هذا انت ... اذا ما عجبك الكلام تغير الموضوع على كيفك ...


صعدوا لجناح فواز ...
نواف: ايييييييييييييييييييييييييييش هالحوسة؟؟؟
فواز: بالذمة .. رؤى تاركة البيت من اسبوع ... شلون تبي الجناح يكون شكله؟؟؟
نواف: في اختراع اسمه خدامة تحت ... نادها وخلها ترتب هالحوسة
فواز: هي من حرقت رؤى وانا كارهها ولا اطيقها
نواف: اللي يسمعك تحبها
فواز: نواف ... اذا بتتكلم في موضوع رؤى بنزل وبتركك
نواف: اووووووووووووووووف ... مو انت معطلني؟؟؟
فواز: مافهمت؟؟
نواف: الصراحة قررت قرار ... واحس مو وقته ورؤى مو في البيت!!!
فواز: اللي هو؟؟؟
نواف: قررت اتزوج
فواز: مبرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووك
نواف: الله يبارك فيك ... بس شلون ورؤى مو في البيت؟؟؟
فواز: ايش دخل رؤى في الموضوع؟؟؟
نواف: ما ادري احسها مو حلوة اخطب وهي مو هنا
فواز: خواتك فيهم الخير
نواف: بس رؤى طول عمرها معنا ... ومو حلوة في زواجي ما تكون موجودة!!
فواز: انت متخيل اني بتركها في بيت ابوها لزواجك؟؟؟ تحلم!!!
نواف: والله اللي يسمعك يقول مهتم وكل يوم تكلمها ... ما كأنك سافها من طلعت من هنا
فواز: مو شغلك
نواف: اووووووووووووووووووووووووووووف
فواز: المهم ... قول لامك تخطب لك وفرحها
نواف: لا ... انا حصلت لي العروسة
فواز: حركااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااات ... من ورانا؟؟؟
نواف: أي من وراك ... كل الموضوع بالصدفة
فواز وبان عليه الاهتمام: شلون؟؟؟
نواف: شفتها عند رغودة في المستشفى ... البنت اللي فتحت لي الباب
فواز: ايووووووووووووووووووووووووووووووووووه قلت لي البنت اللي فتحت لك الباب ... ولما سألتك حلوة سويت لي فيها الولد العاقل اللي غض البصر وما شاف البنت
نواف: فواز ... كلها لمحة ودخلت مزاجي
فواز: ههههههههههههههههه لمحة ودخلت مزاجك؟؟؟ اذا شفتها كلها ايش بتسوي؟؟؟
نواف: فواااااااااااااااااااااااااااااز
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه طيب من بنته؟؟؟
نواف: بنت عمي يوسف
فواز بصوت عالي: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه
نواف: ممكن اعرف ايش اللي يضحك؟؟؟
فواز: بنت عمي يوسف؟؟؟ بتتزوج وحدة كبر امك؟؟؟
نواف: اذا مو عارف لا تتفلسف
فواز: قصدك حفيدته؟؟؟
نواف: بنته
فواز: عمي يوسف عنده بنت ما تزوجت؟؟؟
نواف: ايه ... حتى انا انصدمت ... سألت شهد وقالت لي ... هي بعمر رغد ... وانها لما امها حملت فيها ما عرفت الا متاخر ... على بالها انقطعت الدورة عليها وطلعت حامل
فواز: معلومة جديدة تصدق؟؟؟
نواف: ايه ... خلنا نعرف عيال عمنا بالاول ... بعدين نعرف عيال عم امنا بالرضاعة
فواز: تتوقع ابوي يوافق؟؟
نواف: وليش يرفض؟؟؟ احس ابوي يحبهم
فواز: اممممممممممم جرب وقول له
نواف: اشوفك مو متحمس!!!
فواز: بالعكس ... عمي يوسف بالمرة طيب ... واكيد بنته مثله
نواف: بس ما تتوقع انها اصغر وحدة ودلوعة ... عاد انا اكرررررره الدلع
فواز: طيب اسال البنات
نواف: شهد تمدحها بقوة
فواز: توكل على الله ... شهد انسانة عاقلة واذا مدحت لك وحدة اكيد بتكون كويسة
نواف: انزل اقول لابوي؟؟
فواز: تبي انزل معك؟؟؟
نواف: اكيييييييييييييييييييييد من غير سؤال
فواز: قوم خل ننزل له وتركي عنده ... يساعدنا شوي اذا كان في احتجاجات
نواف: لا ان شاء الله ما يحتج على شي
فواز: ابوك وحركاته ما تعرف له
نواف: يالله انزل معي




نزلوا لابوهم المكتب ... وضربوا الباب ...
عبدالعزيز: تفضل
طلوا فواز ونواف بروسهم: ممكن ندخل
عبدالعزيز: دخلتوا وخلصتوا
نواف: لا اذا ما تبينا ندخل نطلع عادي ... صح فواز؟؟؟
فواز: ايه اكيييييد ... اهم شي راحتك يبه
عبدالعزيز: من متى العقل هذا؟؟؟
فواز: دومنا عقال ... بس انت ما تقدر
عبدالعزيز: شفت يا تركي ... ما يعرفون يجلسون مؤدبين ... لازم طوالة اللسان هذه
فواز قرب من ابوه وراح على كرسيه من ورا ... وباس راسه: رضاك يبه
عبدالعزيز: الله يرضى عليك
وجلس فواز يمسج رقبة ابوه وكتفه وهو واقف وراه ... ونواف جالس على الكرسي اللي قدامه ... وكل واحد ياشر للثاني يبدأ بالكلام
تركي جالس على الكرسي الثاني وحاط يده على خده ويضحك عليهم في نفسه ...
عبدالعزيز بحزم: فواز ... نواف ... اخلصوا وقولوا اللي عندكم ... عندكم مصيبة اكيد
فواز: الله لا يجيب المصايب يبه
عبدالعزيز: اخلصوا وقولوا اللي عندكم ... ما فيني على حركاتكم
نواف وفواز: .........................
عبدالعزيز: فواز ايش الموضوع؟؟؟
فواز: الموضوع يخص نواف ... خله يفاتحك هو بالموضوع
عبدالعزيز: نواف ... ايش عندك؟؟؟
نواف: يبه ... انا قررت قرار طبعا بعد اذنك
عبدالعزيز: الله يستر من قراراتك!!!
نواف: يبه انا قررت اتزوج
عبدالعزيز وتركي طالعوا في بعض وانفجروا ضحك
استغربوا فواز ونواف ...
عبدالعزيز: تتزوج؟؟؟ ايش اللي فتح نفسكم عالزواج؟؟؟
نواف: ليش مين بعد بيتزوج؟؟
عبدالعزيز: مو شغلك وبطل لقافة ... كل هالموال انت واخوك واخرتها تبي تتزوج!!! ما كأني نشف حلقي وانا اقول لك تزوج
نواف: خفت تكون غيرت رايك ...
عبدالعزيز: لا غيرت رايي ولا شي ... ابيها من الله ... يمكن تعقل
فواز: خخخخخخخخخخخخ فشلوه
عبدالعزيز: لا احد يسمعك يالعاقل
فواز: يبببببببببببببببببببببه
عبدالعزيز: لا تقول لي يبه ... واصلة معي منك
فواز: افا ... لييييييييييييش؟؟؟
عبدالعزيز: ايش فيها زوجتك؟؟؟
فواز: .........................
عبدالعزيز: ما ترد؟؟؟

فواز: زوجة ابوها مريضة
عبدالعزيز: هالكلام اضحك فيه على امك ... مو علي!!! ح
فواز: يبه سوء تفاهم وبينحل
عبدالعزيز: شلون ينحل وانت مطنش الموضوع؟؟؟
فواز: ما طنتشتها ... رحت لها نفس اليوم ... بس قالت لي بترتاح شوي في بيت ابوها
عبدالعزيز: وانت ما صدقت؟؟؟
نواف اللي حس ان ابوه يشد على فواز: يببببببببببببببببببببه ... خلك من فواز ... خلنا في موضوعنا ... متى نروح نخطب؟؟؟؟؟؟
عبدالعزيز وتركي: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نواف: يببببببببببه ... ايش فيكم كل ما تكلمت ضحكتوا علي؟؟؟
عبدالعزيز: لانك رجة في كل شي ... حتى في الزواج ... اصبر خلنا نقول لامك ... وهي تدور لك على العروس ... بعدين قول لي نخطب
فواز: لاااااااااااا ... نواف عروسته جاهزة
عبدالعزيز باهتمام: من بنته؟؟؟
نواف: ...........................
فواز: بنت عمي يوسف
عبدالعزيز: عمك يوسف مين؟؟
فواز: عمي يوسف ... عم امي نورة
عبدالعزيز بفرحة: والنعععععععععععععععععععععععععععععم ... زين ماسويت
نواف: يعني موافق؟؟؟
عبدالعزيز: طببببببببببعا ... ما يبيلها كلام ... وين تحصل ناس طيبين كذا
نواف وهو يبوس راس ابوه: الله يخليك لنا ولا يحرمنا منك
عبدالعزيز: انا افاتح امك ولا انت تفاتحها؟؟؟
فواز: لا يبه .. خلنا نجننها شوي
عبدالعزيز: ترى ما ارضى على امكم ... لا تهبلون فيها
نواف: اووووووووووووه اوووووووووووووووه ... ما اقدر عالحب انا
عبدالعزيز: ضفوا وجهك انت وياه ... خلوني اكمل كلامي مع عمكم
فواز: الا يبه ... ايش الموضوع المهم اللي صار له اسبوع وما خلص؟؟؟
عبدالعزيز وهو يفر اذن فواز: الا فواز ... ايش هاللقافة اللي نزلت عليك هاليومين؟؟
نواف: أي والله ... انا ما ادري طالع على مين ملقوف؟؟
عبدالعزيز: من عاشر القوم ... اقول فواز ... رجع رؤى بسرعة ... الله يستر عليك من مقابل نواف ... هالمرة لقافة المرة الجاية ما ادري ايش ممكن يصير
تركي وفواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نواف: يببببببببببببه ... بس هالمرة بسامحك لانك بتخطب لي( وغمز له بعينه)
عبدالعزيز: يعني لو ما بخطب لك كان ايش سويت؟؟ظ
قرب نواف وباس ابوه على راسه: ببوسك على راسك



فواز وهو يبوس ابوه: هذا ابوي ... وانا اللي ابوسه على راسه ... بعد عنه بس
نواف: انت اللي بعد ... روح لامك بوس راسها ... مصدع راسنا فيها
فواز: الصراحة انا ما استغني عنهم اثنينهم
نواف: ولا انا ... بس انت تحب تلصق فيهم
فواز وهو يحضن ابوه: اذا ما لصقت في ابوي وامي الصق في مين
عبدالعزيز وهو يبادله الحضن ويهمس في اذنه: روح رجع زوجتك والصق فيها واحضنها على كيفك
فواز: .....................
نواف: يالله يبه عن اذنك ...
عبدالعزيز: اذنكم معكم
طلعوا فواز ونواف ... ولف تركي على اخوه
تركي: ومو عاجبينك؟؟؟ وين يحصل لك عيال يدورون رضاك؟؟؟
عبدالعزيز: انا ما قلت مو عاجبيني ... بس ابيهم باحسن حال
تركي: ما في احسن منهم ... الكل يمدح فيهم
عبدالعزيز: تربية منيرة يا تركي ... تربية منيرة
تركي بابتسامة: وتعلمني بتربيتها ... انا ما اطلع من جزاها



بعد 3 ايام ... اتصلت نورة في فواز ...
فواز: هلا والله يمه
نورة: هلا حبيبي ... وينك؟؟
فواز: طالع من الدوام ... تامريني على شي؟؟؟
نورة: تقدر تمرني شوي؟؟
فواز: من عيوني ... مسافة الطريق وانا عندك
نورة: لا حبيبي ... تعال عالراحة اذا عندك مشوار او شي خلصه وبعدين تعال
فواز: ما في اهم منك ... بس ما عليك امر ... جهزي لي شي اكله .. ميت من الجوع
نورة: يخسى الجوع والله ... احلى عشا ينتظرك
فواز: لا كذا تخليني اروح المستشفى وانا مكسر وحالتي حالة ... من الحماس بدخل في الاشارة اللي قدامي
نورة: بسم الله عليك ... لا تفاول على نفسك
فواز: هههههههههه ان شاء الله ... مع السلامة


وصل فواز لبيت امه نورة ... وكالعادة استقبلوه البنات وجننوه وهو جنن فيهم ...
نورة: بنات ... بعدوا عن اخوكم وقوموا جهزوا له العشا
جود: توه داخل ... انتظري عليه شوي!!
نورة: الولد ميت من الجوع ... تحركوا
وعد: والله نشوفه جالس قدامنا مو ميت ولا شي
نورة: بسم الله عليه
قام فواز: خليها عنك يمه
قرب منها وسحب شعرها ...
وعد: اييييييييييييييييييييييييييييييي
فواز: تبين اموت؟؟
وعد: انا ما قلت كذا!!! ايييييييييييييييي فواز ... اترك شعري
فواز: ما بتركك!!
وعد: فوااااااااااااااااااااااااااااااز ... يمممممممممممه شوفيه؟؟
نورة: هههههه اتركها يا فواز
فواز وهو يتركها: عشان خاطرك بس
وعد وهي ترتب شعرها: طيييييييب يا فواز ... خلي اشوف رؤى ... ان ما نتفت شعرها ما اكون وعد
فواز وهو يقوم لها مرة ثانية ... ركضضضضضضضضت وعد ومسكت بامها
فواز: ان قربتي من رؤى اذبحك
وعد: اوووووووووووف طيب
نورة: يا ربي على هالبنات ... قوموا حطوا العشا لاخوكم!!!
جود وعد: طيب طيب ... انتم دايما الاولاد ماخذين عقولكم ولا البنات ... مساكين
فواز: الحمد لله انكم مساكين
قاموا البنات وراحوا للمطبخ يجهزون العشا ... بس ابتعدوا ... مسك فواز يد امه
فواز: خير يمه ... خوفتيني
نورة: تعشى بالاول
فواز: تكلمي يمه ... لاحق عالعشا
نورة بحزن: شهد
فواز بخوف: ايش فيها؟؟؟
نورة: رافضة تركي
فواز باستغراب: أي تركي؟؟؟
نورة: لي شانت ما تعرف؟؟؟
فواز: اعرف؟؟؟ ايش صاير يمه؟؟؟
نورة: عمك تركي خطب شهد اختك
فواز: صدق؟؟؟ متى؟؟؟
نورة: صار له 3 ايام
فواز: وانا اشوف الوالد وتركي بينهم شي ... يبي يتزوج الاخ ولا يقول لنا!!!
نورة: مو مهم يقول لك او ما يقول ... المهم شهد
فواز: ايش فيها؟؟؟
نورة: رافضة نهاااااائيا
فواز: ليييييييش؟؟؟ تركي ما يتعوض
نورة: ما ادري عنها ... اتصلت فيك تكلمها ... وما كلمت نواف لانها قالت لك عن بندر من اول شي ... واكيد ترتاح لك اكثر
فواز: لاحول ولا قوة الا بالله ... طيب اكلمها ... وينها؟؟؟
نورة: في غرفتها
فواز: عن اذنك يمه
نورة: اذنك معك





دخل فواز غرفة شهد ...
فواز: الحلوة ايش تسوي؟؟؟
شهد: هلا فواز ... حياك
فواز: الله يحييك
شهد: رؤى معك؟؟؟
فواز: رؤى في بيت ابوها
شهد: معقولة؟؟؟ من يوم العيد؟؟؟
فواز: خلنا من رؤى ... انتي ايش عندك رافضة عمي العزيز؟؟؟
شهد: امي كلمتك
فواز: طبعا تكلمني ... ليش انتي مستهينة في عمي ... ترفضينه وتبينا نسكت لك؟؟؟
شهد: فواز الله يخليك ... ما ابي اتناقش في هالموضوع
فواز: ممكن اعرف ليش؟؟
شهد: عشت تجربة قاسية وما ابي اكررها
فواز: ومن قال انك تكررينها؟؟؟ تقارنين تركي ببندر الخايس؟؟؟
شهد: بندر لما خطبني الكل طار فيه ... والكل مدحه لي ... وايش اخرتها؟؟؟
فواز: بندر خربوه رفقة السوء
شهد: وانا ايش يضمن لي ان تركي ما يتغير؟؟؟
فواز: شهد مو منطق هذا
شهد: ليش؟؟
فواز: على كلامكم محدب يتزوج ... حتى احنا يالشباب ... ايش يضمنا ان البنت اللي بنخطبها ما بتتغير؟؟
شهد: لا هذا غير
فواز: نفس الشي صدقيني ... بس انتي تنظرين للموضوع من جهتك
شهد: يمكن ... بس اللي اعرفه اني ما ابي اتزوج
فواز: الى متى؟؟؟
شهد: شلون يعني؟؟
فواز: يعني حاليا الله يطول بعمر امك وابوك ... لا سمح الله اذا صار فيهم شي ايش بتسوين؟؟
شهد: الله لايقوله
فواز: قلت لك الله يطول بعمرهم ... بس لابد ويجي هاليوم
شهد: فواز ما ابي اسمع شي
فواز: بس ...
قطع عليهم الكلام جوال فواز ...
فواز: هلا يمه
منيرة: هلا حبيبي ... وينك؟؟
فواز: قريب ... تا مرين على شي؟؟
منيرة: اذا ما عليك كلافة ممكن تمر على البنات في الجامعة ... ارسلت السواق مشوار وبيتأخر عليهم ... كلمت نواف يقول مشغول شوي
فواز: من عيوني ... غالي والطلب رخيص ... بس قولي لهم يطلعون بسرعة مو ساعة يوقفوني عند الباب
منيرة: خلاص اكلمهم واقول لهم
فواز: مع السلامة
فواز لشهد: نرجع لمحور حديثنا بتركك حاليا تفكرين بكلامي وبرجع لك ... لا تتوقعين اني بخليك تضيعين هالفرصة من يدك
شهد: .............................


في الجامعة ...
البنات جالسين في غرفة الانتظار ومعهم رؤى ...
رؤى ولينا وهم يناظرون لمجموعة بنات شكلهم مو مريح ابد ...
لينا: الله لا يبلانا
رؤى: اي والله ... تصدقين اخاف منهم
لينا: حتى انا ... الله يكافينا شرهم ... اصلا شوفي حركاتهم ونظراتهم للبنات ... مرة وقحة
رؤى: خلاص لا تطالعين فيهم ... الله يكفينا شرهم
دخلت لينا: سلااااااااااااااااااام
لينا ورؤى: وعليكم السلام
ليان: لينا جاهزة؟؟ امي اتصلت تقول فواز بيمرنا ... ويقول يا وليلكم اذا اخرتوني ... حتى لما يتكرم ويمرنا يتفلسف ويتأمر علينا
رؤى من سمعت اسم فواز وهي في عالم ثاني ... يا هو واحشها ... الله يسامحه ماعبرني بمسج حتى ...
ليان: ياااااااااااااابنت وين رحتي؟؟
رؤى: ها ... معكم
لينا: ليش ساكتة لها وهي تتكلم في زوجك؟؟
رؤى: ايه صح ... ليش تتكلمين عن فواز كذا؟؟؟ يحصل لك فواز يتكرم ويمر عليك
ليان: مالت عليك انت ورجلك
دق جوال رؤى وقفلته: عن اذنكم بنات ... سواق بابا وصل
ليان: تعالي معنا وكحلي عينك بشوفة فواز؟؟
لينا: لا ... ايش تكحل عينها في الجامعة؟؟ ما عليك من ليانو
رؤى وهي تسايرهم: طبببببببببعا ... ايش الجامعة؟؟؟ عن اذنكم بطلع للسواق ... تعب وهو يدق علي
لبست عبايتها وطلعت ... توجهت لسيارة السواق وهي تغفل عن العين اللي انتبهت لها من اول ما طلعت من باب الجامعة ولتابعتها لين ركبت السيارة ...
الله يسامحك يا رؤى ... حرمتي عيني من شوفتك ... وتعبتي قلبي من فرقاك ... ما تعرفين عذابي وانتي بعيدة عني ... وحشتييييييييييييييييييييييييييييييييني

طلعوا البنات وركبوا السيارة ...
البنات: السلاااااااااااااااام عليكم
فواز: وعليكم السلام
لينا: تاخرنا عليك؟؟
فواز: ها؟؟ لا ابد ... ينفع معكم التهديد
ليان: طايحين من عينك؟؟؟
فواز: ليانو ... مالي مزاج صدعتك تكفين ... اخلاقي في خشمي
ليان: وانت متى اخلاقك مو في خشمك؟؟؟
فواز: ليااااااان
لينا: ليان ... خلاص اسكتي عنه ... طالع من الدوام وتعبان
ليان: اوووووووووف ... طيب ... ما ادري رؤى تدافع عن شنو فيك؟؟
فواز: رؤى؟؟
ليان: ايه اشوف موضوع رؤى لك مزاج تسمعه؟؟
لينا: ما عليك منها فواز ... اكيد رؤى بتدافع عنك اذا هالمهبولة تكلمت عنك
فواز: فديت اللي يدافعون انا
ليان: مو هنا ... لا تجلس تمدح فيها ما بتسمعك
فواز: شكلك ناوية تنزلين في الشارع
ليان: خلاص بسكت ... امري لله


وصلوا البيت ... بعد ما وصولوا لينا لبيتها ... صعدت ليان فوق على طول تغير ملابسها ... دخل فواز وشاف نواف جالس في الصالة
فواز: سلام
نواف: وعليكم السلام
فواز: اوووووووف
نواف: ايش فيك؟؟
فواز: ما سمعت اخر الاخبار؟؟
نواف: خير؟؟
فواز: تركي خاطب شهد
نواف باستغراب: شهد اختنا؟؟
فواز: كم شهد تعرف؟؟؟ ايه شهد ما غيرها
نواف: مبروووووووووووووووووووك ... خبر حلو
فواز: خلها توافق بالاوال بعدين انبسط
نواف: ليش هي رافضة؟؟
فواز: غبية
نواف: قوووووووولي السالفة كلها ... مو بالتقسيط
قاله فواز السالفة كلها ووجهة نظر شهد ... واللي ما يعرفه ان تركي واقف عند الباب وسمع الكلام كله ...
نواف: غبييية
فواز: حدها
نواف: وجهة نظر سخيفة
فواز: نفس الكلام اللي قلته لها
نواف: ما بسكت لها
فواز: قلت لها ما بتركك تضيعين هالفرصة من يدك

تركي: السلام عليكم
فواز ونواف: وعليكم السلام
تركي: وينه ابوكم؟؟
فواز: ما ادري توني داخل
نواف: في مكتبه
تركي: عن اذنكم

دخل تركي المكتب ...
عبدالعزيز: هلا تركي .. حياك
تركي: بستأذنك في شي ... لاني ما اسوي شي من غير شورك
عبدالعزيز: خير؟؟


طلع تركي من المكتب ..
تركي: فواز ... نواف ... تعالوا معي
: وين؟؟
تركي: قوموا ولا تكثرون اسئلة
قاموا معه الشباب وهم مو عارفين وين رايحين ....


بيت بو شهد ...
دخل تركي مع بوشهد المجلس ... وصعدوا الشباب عند شهد ودخلوا عليها ...
فواز: قومي والبسي عبايتك بسرعة
شهد باستغراب: ليش؟؟
نواف: تركي في المجلس ينتظرك
شهد: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يش؟؟؟
فواز: بلا كثرة حكي ... قومي والبسي عبايتك
شهد: بلا هبل انت وياه ... ايش اللي ينتظرني في المجلس ... من بقية اهلي ولا ايش؟؟
نواف: ياهووووووووووووووووووه ... قومي والبسي عبايتك قبل لا يصعد لك ابوي
شهد: ما ابي
دخلت جود: ما عليكم منها ... ما يصير انزل انا؟؟
فواز: مو وقت مزحك؟؟؟
جود: لا جد ... من اسبوع وانا اقولها ... تركي ما يتفوت اذا ما تبينه قولي له عندي اخت حلوة اسمها جود
نواف: حالتها مستعصية هذه
فواز: بالمرررررررررررررررررة
جود: لا تتكلمون عني كذا ... بس الزواج سترة للبنت
نواف: تبين تفهمينا ان اللي همك السترة بس؟؟
جود: سخيييييييييف
فواز: ههههههههه جود مو وقتك ... شهد .. .الرجال ينتظر
شهد: خله ينتظر لين يموت
نواف: شوف البنت؟؟؟
جود: بسم الله عليه ... ان شاء الله في عدوينه ... قلت لك اذا ما تبينه انا مستعدة اخذه
فواز وهو يضربها على راسه: بايعين عمنا نعطيك اياه؟؟؟
جود: ويييييييييييييه يحصل له جود بنت الـ ....... تاخذه وترضى فيه
دخل بو شهد: شهد
شهد: سم يبه
بو شهد: البسي عبايتك وانزلي المجلس مع اخوانك ... تركي ينتظرك
شهد: بس ...
بو شهد: ما ابي اسمع شي ... ابي اسمع رايك بعد ما تطلعين من عنده
شهد: تامر


وصلوا عند باب المجلس ...
شهد: والله احس شكلي غلط
نواف: لا غلط ولا شي ... هو اللي طالبك بعبايتك
شهد: احرااااااااااااااج
جود: قلت لك اذا منحرجة ادخل بدالك
فواز: جود يكفي ... شهودة ... انا ونواف معك ... سمي بالله وادخلي
شهد: بسم الله ... ودخلت المجلس

شهد بصوت يالله ينسمع: السلام عليكم
تركي بجمود: وعليكم السلام
قام تركي وجلس بالكنبة القريبة من كنبتها: نواف ... فواز ... روحوا واجلسوا هناك على طرف ولا اسمع لكم حس
فواز: شوووووووووووف مسوي فيها عم؟؟؟
نواف: وايش الفايدة اذا جلسنا على جنب ... نبي نسمع
تركي: يا حبك للقافة ... انا ما ادري طالع على مين؟؟
فواز: على ليان
تركي وفواز: هههههههههههههههههههه
شهد متوترة عالآخر ... والجماعة شكلهم مبسوطين وينكتون ... ودي اقوم واذبحهم كلهم ...
تركي: نواف ... فواز ... على جنب بسرررررررررررررررعة
نواف: يا شي اذا صار عندك عم اكبر منك بكم سنة ويتأمر عليك
فواز: اي والله
تركي: بتروحون ولا بالعقال على ظهرك انت وياه
نواف: قوم خلنا نجلس على جنب ... شكلنا بنتهزئ اخر عمرنا قدام اختنا
راحوا جلسوا على كنبة بعيدة عنهم شوي ...
تركي: شهد
شهد من دخلت وهي منزلة راسها ولا رفعته ...
تركي: شهد
شهد: .........
تركي: ابي اسمع صوتك ... ردي علي
شهد: نعم
تركي: ممكن ترفعين راسك شوي؟؟؟
رفعت شهد راسها ببطئ ... بس تجنبت النظر له
تركي: بسألك سؤال ... يعتمد عليه كلامنا اللي بعده كله ... اوكي؟؟
شهد: ...............
تركي: تبين ترجعين لبندر؟؟
شهد بسرعة رفعت راسها وطالعت فيه: لاااااااااا
تركي اللي ارتاح من جوابها: طيب ليش رافضتني؟؟
شهد: .............
تركي: شهد ... انا ما طلبت اشوفك ورميت وجه عند ابوك عشان تسكتين ... تكلمي معي شوي ... ابي افهم وجهة نظرك!!!
شهد ودموعها بدت تنزل: عشت تجربة قاسية وما ابي اكررها
تركي: بسألك سؤال؟؟ في حياتك كلها ... ما صادفتني بنت مو كويسة وحركاتها مو تمام؟؟؟
شهد: كثير
تركي: وعندك صديقات؟؟؟
شهد: طبعا
تركي" ليش ما حكمتي على البنات كلهم انهم سيئات ... والمفروض تمتنعين عن اي بنت في الدنيا وما تصادقين احد
شهد: الموضوع مختلف تماما
تركي: لا مو مختلف ... انتي جالسة تحكمين على الرجال كلهم بتجربة وحدة
شهد: تجارب الصداقة ممكن تكثر وما تأثر عالواحد ... بس تجربة الزواج ... حتى لو كانت وحدة وفشلت تكون قاسية ... شلون لو تكررت
تركي: كلامك صحيح ... بس هالشي ما في مفر منه
شهد: ...................
تركي: طيب انتي اعتراضك علي ولا عالزواج كله؟؟؟
شهد: ..........
تركي: احنا جالسين نتكلم بصراحة ... ممكن؟؟
شهد: عالزواج كله
تركي: يعني شخصيا ما عندك اعتراض علي؟؟
شهد: .....................
تركي: ايش افهم من سكوتك؟؟؟
شهد: ........................
تركي بابتسامة: نملك الاسبوع الجاي؟؟؟
شهد: ايش؟؟؟ الاسبوع الجاي؟؟
تركي: طيب خلاص اللي بعده
شهد: ما يمدي
تركي: ما ابي شي ... كل اللي ابيه انتي ... واللي خاطرك فيه بشتريه لك عقب الزواج
شهد: ..................
تركي: طيب تبين زواج؟؟؟
شهد: لا ايش زواج ... ما ودي بشي ... الا اذا كان ودك؟؟
تركي: عشا وبس ... اوكي؟؟
شهد: اوكي ...
انتبهت شهد انه ضحك عليها بالكلام وجلس يتكلم بتفاصيل الزواج وهي لسه ما قررت ... بالمختصر قلب عليها الطاولة ... وقفت مرة وحدة
تركي: انتبهي على نفسك ... واشوفك بعد اسبوعين
بس وقفت قدموا نواف وفواز ...
نواف: اموت واعرف ايش كنتوا تقولون؟؟؟
فواز: اي والله تعبت وانا ارمي اذني ... بس ما في حس
شهد حست انهم بيضحكون عليها وبيحرجونها ففضلت انها تطلع من المجلس ...
فواز: بشر ايش صار؟؟
تركي: نادي ابوك خلنا نتفاهم عالتفاصيل
نواف: شديد والله ... بعشر دقايق قدرت تغير رايها
تركي: مالك شغل انت وياه ... نادوا لي ابوكم بسرعة


مرت الايا م والوضع على ماهو عليه .. بكرة رؤى تكمل اسبوعين على طلعتها ... وفواز كل ماله ويضيق صدره اكثر من الاول ... بس ساكت ويشوف اخرتها مع رؤى ... واللي مهون عليه ... تجهيزات زواج تركي ... وخطبة نواف ... اللي تممها عبدالعزيز بسرعة وهو طاير من الوناسة بالنسب هذا ... كان معتقد ان بوفاة ام محمد بتنقطع علاقته مع هالعايلة ... بس فرح كثير لما نواف يتزوج منهم ... ويصير قريب من اهل سارة طول العمر بحكم النسب ... شوفته لاهلها وجلسته معاهم تذكره فيها وفي الايام اللي عاشاها معاها ...
اليوم الخطبة الرسمية لنواف ... واليوم شوفة السنة ... من الصبح وهو مزعجهم ... انا المعرس وانا المعرس ...
فواز: صدعت راسي بهالكلمة ... هذا واليوم خطبة بس
نواف: كيفي معرس ومبسوط
فواز: لا حول ولا قوة الا بالله
نواف: بشوفها اليوم( ويحرك حواجبه لفواز)
فواز: ههههههههههههههه والله حالة
نواف: ايش كان شعورك لما شفت رؤى اول مرة؟؟؟
فواز بنظرة: ....................
نواف: فواااااااااااااااااز؟؟
فواز: نواف بطل هبل!!!
نواف: لا جد جد فواز ... ما اشتقت لها؟؟
فواز: .............................
نواف: ولا حنيت لها؟؟
فواز: ....................
نواف: ولا فقدت مشاكلكم اللي ما تخلص؟؟؟
فواز: نواااااااااااااااااف
نواف: هههههههههههههه ليش هذه بس اللي رديت عليها؟؟؟
فواز: اشتقت بس ايش اسوي؟؟؟
نواف: روح راضها؟؟
فواز: هي اللي طلعت مو انا اللي طردتها!!!
نواف: بس مين اللي مزعلها؟؟
فواز: الموضوع ما كان يستاهل طلعتها!!
نواف: فعلا الموضوع ما يستاهل ... بس هذه نتيجة تراكمات ... البنت الى متى تستحمل صدك؟؟
فواز: ما ادري ... ما ادري
نواف: والله مو هاين علي اروح اخطب والبنات كلهم معي الا رؤى!!!
فواز: ولا انا ... بس ايش تبيني اسوي؟؟
نواف: عندي لك فكرة!!
فواز: اتحفنا بافكارك؟؟
نواف: ايش رايك تتصل عليها بحجة ان امي وابوي يبونها تحضر الخطبة ... وتمر عليها ولا ترجعها لبيت ابوها وتجيبها هنا
فواز: خططك مثل وجهك ... مبينة وواضحة
نواف: يا سلااااااااام احين خططي صارت فاشلة؟؟ الله يرحم ذيك الايام ... نواف الحقني ... نواف شوف لي حل ... نواف فكر وعطني من افكارك؟؟
فواز: والله ما ضيعنا الا افكارك
نواف:هذا جزا المعروف
فواز: اخلص وكمل لبسك وانت ساكت
نواف: هذا انت من احنا صغار ... الكلام بالقطارة والشي اللي ما يعجبك ما تسمعه


بيت يوسف ...
استقبلوهم بفرح وسرور ... وين يحصلون مثل نواف ... هم يعرفون ابوه وكان مافي منه لسارة ... وولده اكيد مثله ... نواف مع انه يضحك ومبسوط ... بس من داخله متوتر وشايل هم الشوفة ... مو عارف شلون يتصرف ... يكون طبيعي؟؟؟ ولا يثقل شوي؟؟


وقت الشوفة ...
نواف جالس في المجلس ... وعينه عالباب ... منتظر البنت تدخل عليه ويكحل عينه بشوفتها ... اسمها هبة ... وان شاء الله تكون هبة من ربه له ...
دخلت هي وولد اخوها ... ولد اخوها اكبر من نواف وفواز بسنة ... دخل معهم جو وانبسطوا مع بعض ... دخلت وهي مستحية وسلمت بصوت ما ينسمع وجلست على اول كنبة ... ونواف جالس في اخر المجلس ...
نواف: وعليكم السلام فهد ... شلونك
هبة رفعت راسها مستغربة منه
فهد: ههههههههههههههههههههههههههه .. حرام عليك سلمت بس ما سمعت صوتها
نواف: خلاص وعليكم السلام هبة ... شلونك؟؟؟
هبة وعينها بالارض: الحمد لله
نواف: طيب ما قلتوا لي اجيب معي منظار ... تبوني اشوف من هالمسافة
فهد: عندك رجل ... تحرك وتعال اجلس جنبها
نواف: لا خلها هي اللي تجي
فهد: ليش على رجلك نقش الحنا؟؟
نواف:لا .. بس ابي اشوفها شلون تمشي ... يمكن تزوجوني وحدة ما تعرف تمشي واظنه من حقي
هبة اللي مستغربة في داخلها من هالانسان ... في احد يتكلم كذا في الشوفة ... اذا هذه اولها ينعاف تاليها ...
فهد: هبة ... ادخلي واجلسي داخل شوي
هبة: ما ابي
فهد: هبة ... يالله
قامت هبة وجلست كمان بعيد بس اقرب من اول ...
نواف: كيفك هبة؟؟
هبة: الحمد لله
نواف: وين تدرسين؟؟؟
هبة: في جامعة فيصل ... قسم التصميم الداخلي
نواف: حلو ... يعني مهندسة؟؟؟
هبة: .....................
نواف: خلاص ... كل تصاميم بيوتنا عليك ... انا واهلي كلهم
هبة: ان شاء الله
نواف: فههههههههههههههههد؟؟؟
فهد: هلا
نواف: هي دايم تتكلم كذا؟؟؟
فهد: شلون يعني؟؟
نواف: يعني بالمختصر؟؟
فهد: ههههههههههههههههههههههههههههه
هبة فتحت عينها عالآخر من هالانسان الغريب ...
فهد: لا هي دايم ما تسكت ... بس ما ادري ليش الحيا نازل اليوم!!!
هبة اللي حست انهم يتمصخرون عليها ومشرشحينها قامت وقفت ... نواف كان اسرع منها وقف جنبها ومسك يدها ...
فهد: هيييييييييييييييييييييييييييييي انت ... على كيفك تمسك يدها؟؟
نواف: اطلع منها احسن لك
هبة وهي تطالع يده: اتركني
نواف: زعلتي؟؟؟
هبة: ....................
نواف: لا جد هبة ... زعلتي؟؟؟
هبة: .................
نواف: ترى والله من توتري مو عارف ايش اقول ... الصراحة طلعتي احلى من اللي تصورته بكثير ... ومو عارف اعبر عن شعوري ... لا توعلين ولا تتضايقين ... ترى امزح ... ويا بخت من تكونين من نصيبه سواء كنت انا او غيري
فكت هبة يدها وطلعت من المجلس بسرررررعة وهي مرتبكة وتحس ان نبضات قلبها وصلت الف ... يجنننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن ننننننننننن هالولد ... ان شاء الله يكون من نصيبي




ثاني يوم بيت عبدالعزيز ...
نزل فواز من جناحه وشكله متضايق عالاخر ...
منيرة جالسة في الصالة لوحدها....
فواز: صباح الخير
منيرة: صباح النور حبيبي ... ايش مصحيك من بدري؟؟
فواز: شبعت نوم
منيرة: باقي على صلاة الجمعة كثير
فواز: مافيني نوم
منيرة حست في ولدها وهي حاسة فيه من اول يوم طلعت فيه رؤى من البيت وعارفة انها زعلانة ولا مرت ابوها فيها شي ... بس ساكتة وتشوف اخرتها ... بس خلاص اليوم ما بتسكت ... ما تقدر تشوفه متضايق كذا وتسكت
منيرة: دامك صاحي من بدري توديني مشوار؟؟؟
فواز: من عيوني ... بس وين؟؟
منيرة: بزور منى زوجة احمد ... مسكينة من تعبت ما رحت لها
فواز واللي بان عليه التوتر: ما يحتاج يمه
منيرة بحزم: الا يحتاج ... اصعد وغير ملابسك وبنتظرك ... لا تتأخر علي


بيت احمد ...
ضربوا الباب ... وفتحت لهم الخدامة ...
منيرة: روحي نادي رؤى ... قولي لها ماما منيرة تبي انتي
الخدامة: زين
وقفت في المدخل تنتظر رؤى ... وفواز واقف برا ... ما يقدر يدخل ومنى في البيت من غير ما يعطونهم خبر
رؤى توها صاحية من النوم وتمشط شعرها ... دخلت عليها الخدامة
الخدامة: ماما رؤى ... ماما منيرة تحت يبي انتي
رؤى: ماما منيرة ؟؟؟ من الصبح ؟؟؟ خير ان شاء الله
وقامت مع الخدامة ونزلت معاها ببجامتها القصيرة اللي توصل لركبتها وبدون اكمام ... وشعرها المفتوح ومرتب بشكل حلو
من شافت منيرة ركككككككككككككضت لصوبها وحضنتها بالقوة: وحشتييييييييييييييييني يمه
منيرة: وانتي اكثر ... وينك ما تنشافين؟؟؟
رؤى: الظروف ياخالتي
منيرة: ظرووووووووووووووف
رؤى: حياك خالتي البيــ ....
قطعت كلامها لما شافت فواز واقف ورا امه ويطالع فيها بشوق ... عينهم تعلقت ببعض ... وانقطع الكلااااااااااااااااااااااااااااااااام


 

قديم 12-26-2012, 02:10 PM   #13


الصورة الرمزية براءة انثى
براءة انثى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3552
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 01-17-2014 (12:18 PM)
 المشاركات : 121 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي رد: رواية يارب وتبقيه لعين ترجيه



اشرت منى لمنيرة تتركهم وتروح معها المجلس ...
دخلوا المجلس ...
منى: حيا الله من جانا
منيرة: الله يحييك ويبقيك ... سلامات ما تشوفين شر
منى: الله يسلمك
منيرة: عارفة انك مو تعبانة
منى باحراج: والله رؤى هي اللي طلبت مني ... ولا انا مو راضية باللي يصير
منيرة: والله عارفة وحاسة في الموضوع من يوم طلعت من البيت ... طلعتها كانت غريبة ... ومو معقولة لانك تعبانة يوصل ابوها لغرفتها فوق وشوي تطلع معه
منى: رؤى تحبه
منيرة: فواز يموت فيها
منى: الله يهديهم بس
منيرة: ما تعرفين وين المشكلة؟؟؟
منى: اعرف ... بس رؤى محلفتني ما اقول لاحد
منيرة: مستحيل اطلب منك ... ما تصدقين فرحتي بحب رؤى لك شلون ... كنت خايفة انكم ماتندمجون مع بعض
منى: رؤى عسل ... وما في احد ما يندمج معها
منيرة: الله يسعدها ... ان شاء الله يتصالحون بس
منى: اتوقع انهم يتصالحون ... بالنسبة لرؤى ما تقدر تستغني عنه
منيرة: لو تشوفين حالة فواز ورؤى بعيدة عنه ... واصلة معه للآخر
منى: الله يصلح حالهم



انقطع الكلام فترة ... استوعبت رؤى الوضع وحطت يدها على شعرها تضبطه ...
رؤى: حياك
فواز: مو قادرة تنطقين اسمي؟؟؟
رؤى: .........................
فواز: شلونك؟؟
رؤى باستهزاء: هه ... لوني ... مثل ما انت شايفه ... وماله داعي تكلف على نفسك وتسأل عن لوني بعد اسبوعين من غير سؤال او مسج حتى؟؟؟؟
فواز: رؤؤؤؤؤؤى؟؟؟
رؤى بقوة: نعم ... امر؟؟
فواز: رؤى ... ايش فيك اليوم؟؟
رؤى ودموعها على خدها: بكل برود تسالني ايش فيني؟؟
قرب منها فواز ومسح دمعتها بطرف صبعه: دموعك عذابي يارؤى
غطت رؤى وجهها بيدها وانفجرت بكا .................
ما حست الا بيد تطوقها وتحضنها بقووووووووة ...
فواز: ادري اني السبب ... وادري اني زودتها ... بس والله احبك
رؤى وهي بين احضانه: ايش فايدة حبك لي وانت معذبني!!!
فواز: ما عاش من يذلك
جلست رؤى فترة وهي ماسكة فيه بقوة من غير لا تتكلم ...
فواز وهو يمسح على شعرها: رؤى
رؤى: .................................
فواز: البسي عبايتك وارجعي معي لبيتك
رؤى وهي ترفع راسها: قبل ما ارجع معك ... سامحتني؟؟
فواز: من زمااااااااااااااان
رؤى وهي تضربه على صدره: وتاركني هنا؟؟؟
فواز: ههههههههههههههههههه
رؤى وتوها تذكر: وين خالتي؟؟
فواز: هههههه بدري ... بس سلمت عليك دخلت مع منى المجلس
رؤى: هههههههههههههههههه
فواز: ندخل لهم؟؟
رؤى: اغير ملابسي والحقك
فواز وهو يسحبها لجهته: مافي ... ما تتركيني الا وانتي في بيتك
رؤى: فواااااااز ... شوف ايش لابسة!!!
فواز: حلوة بكل الاحوال ... بعدين امي شافتك خلاص ... ليش تغيرين؟؟
رؤى: اوووووف منك ومن عنادك
فواز: كيفي ... زوجتي وكيفي!!!


دخلوا المجلس بعد ما استأذنت رؤى من منى بدخول فواز ... وهي اصلا معها جلالها وحاسبه حساب دخلته ...
فواز: السلام عليكم
منى: وعليكم السلام
فواز: كيف الحال ام لجين؟؟
منى: بخير دام رؤى عندنا ومفرحتنا
منيرة: لا لا لا لا ... يكفيكم ... اليوم ترجع معنا وتنور بيت زوجها ... صح يارؤى؟؟
رؤى وهي تناظر فواز: ان شاء الله خالتي



بيت عبدالعزيز ...
دخلت منيرة في البداية ... ورؤى تنتظر فواز يقفل السيارة ...
منيرة: السلام عليكم
الكل على طاولة الطعام: وعليكم السلام
عبدالعزيز: وينك من الصبح؟؟
منيرة: فطرتوا؟؟؟ توقعت اني ارجع قبل لا تصحون!!!
عبدالعزيز: بنتأخر على صلاة الجمعة ... بس وين كنتي؟؟؟
فواز ويده بيد رؤى: السلاااااااااااااااااااام عليكم
الكل فتح عينه عالآخر: ....................
لما: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
ركضت لها وحضنتها وجلست تبوس فيها
لما: وحشتيييييييييني رؤى
رؤى: انتي اكثر حبيبتي
فيصل وهو يبوس رؤى: ليش تاخرتي؟؟
فواز وهو يضربه على راسه: وانت ليش تبوس زوجتي؟؟
فيصل: رؤى اختي وحبيبتي قبل لا تصير زوجتك
فواز: شوووووووووووووووووووف
رؤى وهي تحضن فيصل: بعد عمري والله
فواز: شوف الثانية؟؟
فيصل يطلع لسانه لاخوه .........
فواز: بكسر راسك
فيصل: ما تقدر وانا مع رؤى؟؟
رؤى: صح ما تقدر
الكل سلم على رؤى ... وعاتبها على غيابها
عبدالعزيز: يالله الفطور جاهز
رؤى: سبقتكم ... عن اذنكم اغير ملابسي وانزل
صعدت رؤى فوق ... ولحقها فواز ...
دخل الجناح وشافها تلم بالاغراض المرمية والفوضى اللي بالغرفة ...
وقف وراها وهو يناظرها .....
لفت رؤى عليه: فواز ايش هالفوضى؟؟؟؟
قرب منها فواز وسحبها من شعرها: وانتي ايش اللي سويتيه؟؟؟
رؤى: ايييييييييييييييي فواز ... ايش فيك؟؟؟
فواز: ليش طلعتي من البيت؟؟؟
رؤى: اييييييييييييييييييييييييييي ... اترك شعري
فواز: ما بتركك لين تتأدبين
رؤى وبدت عليها العصبية: فواااااااااااز
فواز: لا تقولين لي فواز ... على بالك بطلعتك تمسكيني من يدي اللي تالمني ... تحلمين .. ما بتركك لين انتف لك شعرك
رؤى وتحس ان الدم وصل مخها من الغضب ... وفجأة تتذكر كلام منى ... تلف وتطوق رقبته بذراعينها ... وبدلع: واهون عليك؟؟؟
فواز تفاجأ من حركتها ... ترك شعرها بسرعة: رتبي الجناح وانزلي تحت
تركها ونزل تحت مع اخوانه ...
رؤى: اووووووووووووووووووووووووووووووووووف ... ايش يرضي هالانسان؟؟؟




في الصالة ...
خلصت رؤى ترتيب اهم الاشياء وغيرت ملابسها ونزلت ...
منيرة: وينك رؤى؟؟؟
رؤى: ارتب اغراضي
منيرة: الله يسعدك
نواف: يبه ... يمه ... بما انكم متجمعين بطلب طلب
عبدالعزيز: الله يستر من طلباتك اللي ما تخلص ..
نواف: ابي املك هالاسبوع
عبدالعزيز: نععععععععععععععععععععععم
نواف: ايش فيها يبه ... انا مو ناقصني شي ... ودامهم موافقين ليش التاخير؟؟
منيرة: نواف الدنيا مو طايرة؟؟؟
نواف: بس انا مستعجل
عبدالعزيز: ودي اذبحك انت وعمك ... نشف ريقي وانا اقول لكم تزوجوا ... وانتوا مطنشيني ... وفي اسبوع واحد تبون تخطبون وتملكون؟؟؟
نواف: تركي بيتزوج ... انا بس بملك ...
عبدالعزيز: لا ... انتظر بعد ملكة تركي
نواف: يبببببببببببببه
عبدالعزيز: لا تقول لي يبه ... ليش العجلة؟؟
نواف: انا كنت منتظر رؤى ... وهذه هي رجعت ... خلاص ابي املك
فواز: يبه ... ليش رافض؟؟
عبدالعزيز: مالها داعي العجلة ... خلنا نخلص من تركي بالاول بعدين نشوف نواف
فواز: موضوع تركي غير وموضوع نواف غير ... نواف كل اللي يبيه ملكة وانتهى الموضوع
عبدالعزيز: مو مقتنع
فواز: طيب عطنا سبب؟؟
عبدالعزيز: اووووووووووووووف ... اصلا اعرفكم ... ما بتتركوني الا وانتم مسوين اللي تبونه ... ليش اصدع راسي واناقشكم ... اللي تبونه سووه
ابتسم نواف في داخله ...
فواز: يبه اهم شي رضاك ... ما نبي شي من غير رضاك؟؟؟
ابتسم عبدالعزيز: دامكم حولي ومرتاحين فاكيد راضي
باسه فواز على راسه وبعده نواف ...


 

قديم 12-26-2012, 02:11 PM   #14


الصورة الرمزية براءة انثى
براءة انثى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3552
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 01-17-2014 (12:18 PM)
 المشاركات : 121 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي رد: رواية يارب وتبقيه لعين ترجيه



بعد الصلاة ...
دخل فواز الجناح ... ولقى كل شي مرتب وريحة العطر في كل مكان ... ابتسم في نفسه ... الله لا يحرمني منك يا رؤى ... الاسبوعين اللي غبتي فيهم عن البيت ما اعتبرهم من حياتي ...
دخل الغرفة ... شافها معطيته ظهرها وترتب السرير ... لابسة فستان ازرق بحري قصير .. بس يجنن عليها ... انبهر بشكلها ... بس ما حب يبين ..
فواز ببرود: السلام عليكم
لفت رؤى بابتسامة: وعليكم السلام ... هلا والله ... صليت؟؟
فواز: يعني راجع من المسجد ... ايش كنت اسوي ؟؟؟ ارقص مثلا؟؟؟
طنشت رؤى رده وقربت منه ... مدت يدها وخذت منه شماغه ... مدت يدها وفتحت ازارير ثوبه ... وهو مطنشها ولا يبتسم لها اصلا ... بس في داخله مبسوووووط عالاخر ...
رؤى: فواز؟؟
فواز بنظرة: نعم؟؟
رؤى: الى متى واحنا على هالحال؟؟؟
فواز: انتي اللي حديتيني على هالشي؟؟
رؤى: فواااااااااااز ... كنت غبية ومتهورة وعقلت
فواز: وانا مسامحك
رؤى بفرح: صدددددددددددددددددددددق؟؟؟
فواز: صدقين
رؤى: يعني مو زعلان؟؟؟
فواز: شوي
رؤى: لييييييييييييييييش بعد؟؟؟
فواز: ليش تتركين البيت وتطلعين منه؟؟؟
رؤى: فواااااااااااااااز ... تدور لك شي عشان تزعل؟؟؟
فواز: وانتي تشوفين طلعتك شي سخيف؟؟؟
رؤى: انت اللي استفزيتني!!!
فواز: وانا قايل لك استحمليني!!!
رؤى: اوووووووووووف ... يعني؟؟؟
فواز: يعني بحطك تحت الاختبار
رؤى: ما فهمت؟؟؟
فواز: يعني نعيش مع بعض مثل المخطوبين
رؤى: فوااااااااااااز ... بنكمل سنة واحنا مثل المخطوبين!!!
فواز: لا ... قبل كنا متخاصمين ... احين متراضين ... بس مخطوبين
رؤى: اووووووووووووف ... بشوف اخرتها معك
فواز: لا لا لا لا لا لا لا ... ما ابي تأفف وتذمر
رؤى: طيب ... الصبر بس
ضحك فواز في داخله على هالطفلة اللي عنده وعلى طيبة قلبها ...

ملكة نواف ...
الكل مرتبش اليوم ... حوسة على ملكة نواف اللي صارت فجأة ... هم مشغولين بملكة وزواج تركي اللي ما بقى له الا اسبوع ... بس دخل نواف بالعرض واصر انه يملك ..


العصر وكل البنات في المشغل يجهزون ...
وصلت رشا لبيت خالها عبدالعزيز ... ما حصلت احد في الصالة ... جلست تناديهم ...
طلعت لها منيرة من المطبخ : هلا رشا ... تعالي حبيبتي .. انا هنا
رشا بابتسامة مو من خاطرها: هلا خالتي ... وين البنات؟؟
منيرة: البنات في المشغل ... لسه ما خلصوا
رشا: يووووووه انا جاية اسالهم عن لبسي؟؟
منيرة: انتظريهم فوق ... غرفة ليان مفتوحة
رشا بفرح: ان شاء الله خالتي
صعدت فوق ... وراحت لغرفة ليان ... جلست شوي تتمالك نفسها شوي قبل لا تنفذ اللي تبي تسويه ...




نواف في غرفته يرتب اغراضه ... طلب من فواز شغلة وراح يشتريها له ...
سمع صوت الباب ..
نواف: فوازو ايش هالعقل؟؟؟ من متى وانت تستأذن قبل لا تدخل الغرفة؟؟؟
صوت الباب ما وقف ...
نواف: فوااااااااااااز ... مو فاضي لحركاتك ... ادخل
صوت الباب ما وقف ...
شك نواف في الموضوع ... راح للباب وفتحه .. انصصصصصصصصصصصصصصصصدم

نواف: رشششششششششششششششششششششششششششششششششششششششششششششا


 

قديم 12-26-2012, 02:12 PM   #15


الصورة الرمزية براءة انثى
براءة انثى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3552
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 01-17-2014 (12:18 PM)
 المشاركات : 121 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي رد: رواية يارب وتبقيه لعين ترجيه



رشا والدموع على خدها: ليش يا نواف؟؟؟
نواف مو مستوعب: ........................
رشا: رد علي!!! ليييييييييييييييييييييش؟؟؟
نواف: شنو اللي ليش؟؟
رشا: ليش تركتني؟؟؟
نواف باستغراب: تركتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتك؟؟؟ ليش متى كنت معك عشان اتركك؟؟؟
رشا ووجهها مو مبين من الدموع: تحاول تفهمني انك ما حسيت فيني وفي حبي؟؟؟
نواف: هيييييييي هيييييييي هيييييييييي ماخذة مقلب بنفسك ... أي احس فيك وفي حبك ... مالت عليك وعلى حبك!!!!
رشا بصدمة: لهالدرجة مافي احساس؟؟؟ معقولة ما حسيت فيني؟؟؟ ولما صارحتك تسمعني هالكلام؟؟؟
نواف: اسمعي يا بنت الناس ... الله يستر عليك دنيا وآخرة ... اعتقيني من شرك ... مو فاضي لك ولخرابيطك
رشا: تسمي حبي لك خرابيط؟؟؟
نواف: اي نعم خرابيط ... لانك معيشة نفسك بوهم ... أي حب وكلام فاضي ... وين جالسين؟؟؟ في فيلم ولا مسلسل مكسيكي؟؟؟
رشا: ما اصدق ان في انسان دارس ومتعلم ويتكلم بالشكل هذا عن الحب؟؟؟
نواف: رشا ... انتي من جدك تتكلمين؟؟؟ ما اصدق ان في وقاحة بالشكل هذه؟؟؟ الليلة ملكتي ... يعني حتى لو عندك كلام او كنتي تحبيني مع اني ما اعتقد ... المفروض تسكتين وتحطين لسانك في فمك ... لاني بعد كم ساعة بصير لانسانة ثانية
رشا: ابي اعرف ايش فيها عشان تختارها وتفضلها علي؟؟؟
نواف: في الوضع الحالي ما في وجه مقارنة بينها وبينك ... مجرد المقارنة غلط في حقها
رشا بعصبية: لهالدرجة غسلت مخك؟؟؟
نواف: انا ما شفتها الا النظرة الشرعية بس ... وما كلمتها عشان تغسل مخي
رشا: ايش عرفك انها احسن مني؟؟
نواف: انا ما اعرفها ... بس سمعتها طيبة والكل يمدح فيها
رشا: وانا؟؟؟ مين يذم فيني ؟؟ ولا سمعتي مو طيبة؟؟؟
نواف وهو يتكتف: ما يحتاج احد يقول لي ... شفت كل شي بعيني
رشا: ...........................
نواف: نسيتي تلميحاتك ونظراتك ... ولا حركاتك لما نمتي بيتنا والفيلم اللي سويتيه انتي وامك ... ولا الورد اللي بالمستشفى ... ولا وقاحتك لما .....
سكت نواف لانه حس انه جرحها بقوووووووووووووووووة
نزلت رشا راسها وسكتت .....
نواف: رشا؟؟
رشا: ................................
نواف: رشا؟؟
رشا: ................................
نواف: رشا؟؟؟ ليش ما تردين؟؟؟
رفعت رشا راسها وشاف نواف دموعها تجري على خدها بقوة ... حس انه غلط بحقها وزودها معها ... مهما كان هي انسانة لها كرامتها ومو حلوة بحقها الكلام اللي انقال ...
نواف: رشا ... مو قصدي اني اجرحك ... بس انتي استفزيتيني
رشا: معقولة هذه نظرتك لي؟؟؟
نواف: انتي اللي عطيتينا هالانطباع عنك
رشا: عطيتكم؟؟ ليش من غيرك ينظر لي هالنظرة؟؟
نواف: فواز
رفعت رشا راسها بقوة ...
نواف: لا تزعلين يا رشا ... بس مهما يكون انتي بنت عمتي وما ارضى عليك ... واحب انك تكونين بافضل حال
رشا: انتوا اللي حديتوني لهالشي ... عمرك ما طالعت فيني لا انت ولا اخوك ... دوم اشوف نظرات الاحتقار في عينكم
نواف: رشا ... اذا لاحظتي ان هالمرة هي اول مرة توقفين قدامي وانتي محتشمة ... سوري على هالكلمة ... بس جالسين نتكلم بصراحة ... ما في جمعة او مناسبة الا وطلعتي قدامي او قدام فواز ... والمشكلة تحاولين تبينين انها بالصدفة ... بس وربي انها واضحة ... ايش تبينا نسوي يعني؟؟؟ وايش مشكلتكم ... ان قدامنا امثلة للبنت الطيبة المحترمة اللي ما في منها ... يمكن ما اعرف عن خواتنا ايش يعملون من ورانا ... مع اننا واثقين قيهم بقوة ... قدامنا رؤى وربى ... انا كنت ناوي اتزوج رؤى ... بس صار خلاف وعناد وكلمت ابوي في هالوقت ... وهو افتكر ان امي اللي غصبتني ... بس الحمد لله صارت من نصيب فواز ... وربي يبارك لهم ... تجلس في بيتنا بالايام ... تنام وتصحى معنا ... عمرنا ما شفنا طرف شعرها ... لا انا ولا فواز ... ولا حتى بالصدفة ... فواز ما شافها الا بعد الملكة ... ليش؟؟؟ لانها حريصة على نفسها وتحاسب طول فترة وجودنا في البيت ..
ولا ربى ... والنعم فيها والله ... هذه ثاني اختيار لي ... كنت ناوي اخطبها بس سلطان سبقني ... وربي يعلم فرحتي لما خذت سلطان ... لانه رجال والنعم فيه ... ويستاهلها
رشا: للهدرجة نظرتك لي واطية ؟؟؟ حبيت كل البنات الا انا؟؟؟
نواف: رجعنا لموضوع الحب؟؟؟ انا ما حبيتهم الحب اللي في بالك ... فعلا احبهم .. بس مثل خواتي ... ولما فكرت فيهم ... كان لسمعتهم الطيية واخلاقهم الحلوة ... مو لحب او شي ثاني من اللي في بالك ... وبعدين من قالك ان نظرتي لك واطية؟؟؟ بالعكس ... انتي تكسرين خاطري ... احسك ضحية ... عمرك كله مافي احد نصحك او وجهك ... ولما كبرتي مشيتي مع سمر ... هذه الخراب كله ... احس الشر ينبع منها ... وانتي بحكم شخصيتك الضعيفة انجريتي وراها ... وصرتي تسمعين كلامها بكل شي ...
رشا وهي تبكي: لما سمعت بخبر خطبتك وملكتك ... اتصلت فيها وانا ابكي ... قالت لي لا تخافين اذا انا موجودة مصيره لك مثل ما فواز مصيره لي ... قالت لي ايش اسوي اليوم واخرب على هبة
نواف بعصبية: ان قربتي منها بذببببببببببببحك فاهمة؟؟؟ انا ماني فواز عشان اسكت لك؟؟؟
رشا: بس انا ابد ما اقتنعت بكلامها ... قلت لها اوكي ... بس مستحيل اقدر اسوي اللي طلبته مني ... اذا سعادتك مع هبة .. الله يهنيك ويسعدك ويوفقكم مع بعض ... صدقني يا نواف راح اكون سعيدة اذا شفتك سعيد ومبسوط
نواف: وانا اسعد اذا عقلتي وتركتي عنك سمر وحركاتها ... وربي يرزقك بالانسان اللي يقدرك ويسعدك ... واكيد بتحبينه بعد الزواج
رشا بابتسامة: اتركك تكمل شغلك

طلعت رشا من عنده وركضت لغرفة البنات .... رمت نفسها عالسرير وانفجرت بكي ....

دخل فواز ومعه الاغراض الي طلبها نواف
فواز: نوافو ... هذه اغرا ....
استغرب فواز من سرحان اخوه الي ماحس بدخوله اصلا
فواز: نواااف ... ايش فيك؟
نواف: ها ... انت وصلت؟
فواز: من زمان ... انت الي ماادري وين وصلت
نواف: تدري من كان عندي بالغرفة قبل شوي؟
فواز: من يعني؟ اكيد امي مافي احد في البيت غيرها!!!
نواف: لا
فواز: نوافو ... مو وقت ألغاز تكلم مثل العالم والناس او اسكت ولا تكثر حكي
نواف: رشا
فواز وهو مو مستوعب: رشا مين؟
نواف بعصبية: كم رشا في عايلتنا؟
فواز: رشا ماغيرها؟ بنت عمتي؟
نواف: ايه
فواز: ايش تبي؟
نواف: اسمع


 

قديم 01-10-2013, 09:08 PM   #16


الصورة الرمزية براءة انثى
براءة انثى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3552
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 01-17-2014 (12:18 PM)
 المشاركات : 121 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي رد: رواية يارب وتبقيه لعين ترجيه



دخلوا البنات غرفة ليان ونزلوا عباياتهم
ليان: بنات شعري خرب؟؟
لينا: اووووووووووف انتي وشعرك ... لا ماخرب
ليان: الحمد لله ... يالله خلنا نبدأ بالميك اب ... ما بنخلص وبنتأخر وامي بتهزأنا
رؤى: اروح البس ملابسي وبعدين احط الميك اب ... يمكن مايضبط معي اللبس ... وما في وقت اغير اللون بعدين
ليان: بيضبط ... بس انتي موسوسة
طالعت فيها رؤى بنظرة وطلعت من الغرفة وراحت لجناحها ...


لينا وليان في الغرفة ويحوسون ... سمعوا صوت باب حمام ليان ... التفتوا لجهة الحمام ... وطلعت منه رشا وهي مبتسمة ...
رشا من سمعت حسهم تحت ركضت للحمام ... دخلت وغسلت وجهها ومسحت دموعها ... وهم مايدرون انها موجودة لانهم ما شافوا امهم وهم صاعدين
لينا: حيا الله رشا ... من متى هنا؟؟؟
رشا: اممممممممممم نص ساعة يمكن ... قربت منهم وباستهم ... مبرووووووووووك ملكة نواف
لينا: الله يبارك فيك
ليان باستغراب: الله يبارك فيك
رشا: اسفة اذا جيت ودخلت غرفتكم بدون استئذان ... بس حبيت اشارككم الفرحة نلبس ونجهز مع بعض
ليان فاتحة عينها عالآخر: ......................
لينا: حياك الله ... ولو ... ما يبيلها اسف ... بيت خالك بيتك ... وحياك الله في أي وقت
ليان وهي تساسر لينا: والله عزميها في بيتك ... مو في بيتنا وعلى قلبنا
لينا: استحي يا بنت ... البنت في بيتنا وضيفتنا واحترامها واجب
حست رشا انهم يتكلمون عنها وتضايقت ... بس اللي يبي يتغير لازم يستحمل




غرفة نواف ...
فواز: ما تستحي ... قلت هالكلام كله للبنت؟؟؟
نواف: في البداية استفزتني ... بس بعدين حسيت اني ضغطت عليها وزودتها
فواز: الحمد لله في احساس يعني؟؟
نواف: ما ادري كيف طلع الحكي؟؟
فواز: من حبك لكثرة الحكي ... مسكينة البنت تلاقيها ميتة من البكي
نواف: ليش؟؟؟ قالوا لك رؤى؟؟
فواز وهو يضربه على راسه: لا تغلط عليها لو سمحت
نواف: ههههههههههههههههههه كيف الاوضاع؟؟؟
فواز وهو يبتسم: تمممممممممممممام
نواف: تقولها من قلب ... يعني تصالحتوا؟؟؟
فواز: نص نص
نواف: شوووووووووووووف ... صدق انك ما تستحي ... بتموت عالبنت ومعذبها؟؟
فواز: مسويلها اختبار
نواف: اختبار ايش؟؟؟
فواز وهو يبتسم: ليش تطلع من البيت من غير رضاي؟؟
نواف: شووووووووووووووووووووف ... والله انك حمار
فواز: عااااااااااااااااااااادي ... اهم شي تتأدب



غرفة ليان ...
قطع الصمت دخول رؤى المفاجئ ...
رؤى: شفتي يا ليان ... قلت لك ما بيصلح ... بس انتي اللي اصريتي
ليان: مو باين يارؤى ... بس انتي ما ادري ايش فيك متعقدة؟؟؟
لينا: خير ... ايش صاير؟؟؟
رؤى: شوفي تنورتي؟؟؟
لينا: ايش فيها؟؟؟ حلوة وتجنن
ليان: سمعتي؟؟؟ حلوة وتجنن
رؤى: التنورة حلوة ... بس رجلي مو حلوة ... شوفي اثر الحرق مبين
لينا: وينه؟؟؟
رؤى وهي تأشر على رجلها من فوق والتنورة مغطية عليه: شوفي
لينا: رؤى مو باين ... التنورة مغطية عليه
رؤى: بس اذا تحركت يبان ... حتى شوفي ( نزلت نفسها وارتفعت التنورة وبان طرف الحرق )
لينا: رؤى من بيشوفه كذا؟؟
رؤى: اذا ضيفت الناس او سلمت على وحدة جالسة بنزل نفسي ويبان
لينا: صدقيني يارؤى مو باين
ليان: لانك عارفة حاسة انه باين ... بس اللي ما يعرف ما بينتبه
رؤى وهي تبكي: انتي اسكتي ... كله منك ... جلستي على راسي لحد ما شريت التنورة ... وماشريت شي غيره وماعندي شي البسه
لينا: رؤى من جدك؟؟؟ والله مو باين كثير
رؤى: يعني باين ... بس مو كثير ... الله يسامحك يا ليان
طلعت من الغرفة وهي تركض لجناحها ...
رشا ساكتة طول الوقت ... ومن تكلمت رؤى نزلت راسها وكسرت خاطرها


 

قديم 01-10-2013, 09:10 PM   #17


الصورة الرمزية براءة انثى
براءة انثى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3552
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 01-17-2014 (12:18 PM)
 المشاركات : 121 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي رد: رواية يارب وتبقيه لعين ترجيه



لينا: وانتي ليش تخلينها تشتري شي موعاجبها؟؟؟
ليان: بتموت عالتنورة وعاجبتها ... بس معقدها اثر هالحرق
لينا: خلاص ... خليها على راحتها
ليان: مو كيفها ... الحرق مو باين لهالدرجة عشان تحرم نفسها من اللبس ... لازم نضغط عليها ونبين لها ان الوضع عادي
لينا: ايش استفدتي بالنهاية ... زعلت وتضايقت وما بتلبسه وماعندها غيره تلبسه ... اضغطي عليها في مناسبات ثانية ... مو في يوم ملكة نواف تخربين عليها


طلعت لينا من الغرفة وراحت لغرفة نواف .... وضربت الباب ...
نواف: تفضل
طلت لينا براسها: ممكن ادخل
فواز: والله انك خسارة في خلود الدب
لينا: حرام عليك ... لا تقول عن خلودي كذا!!!!
نواف وهو يقلد صوتها: لا تقول عن خلودي كذا ... ما يناسبه اببببببببببببد
فواز: هههههههههههه بس لينا يناسبها الدلع
لينا: شكررررررررررررررا ياحلو
نواف: اكيد تقولين عنه حلو ... مو تشبهينه ... حتى اذا شين بتقولين حلو!!!
لينا: حرام عليك ... فواز يجنن
فواز: خلك منه ... منقههههههههههر من جمالنا
نواف: ما اقدر بس
لينا وهي تجلس جنب فواز وتمسك يده: ايش تسوي هنا؟؟
فواز: سلامتك ... اشوف نواف وحوسته
لينا: طيب روح شوف زوجتك
فواز بخوف: ايش فيها؟؟
لينا: لا تخاف ما فيها شي ... بس زعلانة شوي
فواز: من زعلها؟؟؟
لينا: انت شفت لبسها اليوم؟؟؟
فواز: ما شفتها من طلعت للمشغل معكم ... اصلا ما ادري انكم رجعتوا
لينا: اترك نواف شوي وروح شوف لبسها
فواز: والله مالي مزاج لدلع البنات ... والله اللبس مو ضابط علي ... والله سمني ... والله ما ادري كيف؟؟
لينا: لا حرام عليك
فواز: وين المشكلة؟؟؟
لينا وهي تساسره: الحرق اللي برجلها
فواز بسرعة: ايش فيه؟؟؟ التهب؟؟؟
لينا: لا ... بس مبين طرف منه ومتضايقة حدها وماعندها شي جاهز غيره تلبسه
فواز: لا حول ولا قوة الا بالله على هالبنت ودلعها ... اصلا الحرق كله مو باين الا الاثر بس ... ايش اللي بيبان؟؟؟
لينا: هي متضايقة ... روح لها وطيب خاطرها
فواز: من عيووووووووووووووووني ... كم لينا عندي؟؟؟
لينا وهي تغمز له: علي هالحركات؟؟؟ يعني بس عشان خاطري بتروح لها؟؟؟ مو كأنك بتموت وتراضيها؟؟
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههه عن اذنك ... وتركهم وطلع جناحه



التفت لينا لنواف: كيف النفسية اليوم؟؟؟
نواف: تمااااااااااااام
لينا: ههههههههههه دوم ياربي
نواف: لينا ... ايش رايك بهبة؟؟؟
لينا: كم مرة سالتني هالسؤال؟؟؟ قلت لك البنت كويسة وما في مثلها
نواف: ما ادري ... خايف ... يمكن لاني ما عرفت عمي يوسف الا من كم سنة بس ... مع اني احبه ومافي منه ... بس كمان خايف
لينا: شعور طبيعي ... انا زوجي خالد ولد عمي اللي ربيت معه ... بس يوم الملكة مت خوف
نواف: لا تسمينها يوم الملكة ... سميها يوم الربشة والهبل ... في احد في الدنيا ملك نفس هالملكة؟؟؟
لينا: اللي يسمعك يقول راكد وعاقل ... مو كأنك بتملك اليوم وابوك مو راضي بهالعجلة
نواف: اقووووووول ... عطيتك وجه بقوة ... روحي لخواتك احسن لك




جناح فواز ...
دخل فواز الجناح وهو يناديها ... دخل الغرفة وما حصلها
فواز: رؤؤؤؤى ... رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
رؤى وهي تطلع من غرفة التبديل وعيونها مليانة دموع: هلا فواز ... تامر على شي؟؟؟
فواز: الله الله ... ايش هالجمال؟؟؟ ايش هالاناقة؟؟؟ ما اقدر على البدلة الحلوة اللي صاحبتها محليتها
بس قال فواز الجملة ... رمت رؤى نفسها عالسرير وانفجرررررررررت بكي
انصدم فواز من ردة فعلها ... توقع انها متضايقة بس مو للدرجة هذه ..
فواز: رؤى
رؤى: ......................
قرب منها فواز ومسح على شعرها: رؤى
رؤى: .......................
فواز: رؤى؟؟؟
رؤى على وضعها وما تحركت ولا ردت عليه ... بس يسمع صوت بكاها
رفعها فواز من اكتافها وجلسها قدامه: ممكن اعرف ليش الدموع؟؟؟
رؤى: ..............................
رفع راسها بطرف ابهامه وثبت عينها بعينه: ممكن اعرف ليش الدموع؟؟؟
رؤى وهي تشهق ودموعها على خدها: ما عندي شي البسه
فواز: بسسسسسسسسسسسسسس؟؟؟
رؤى: فواز ... مو وقت مزحك
فواز: وانا ما امزح ... رفعها وجلسها في حضنه ... ومسك يدها وهو ياشر على اصابعها
اولا ... دموعك غالية وما احب اشوفها باي حال من الاحوال
ثانيا ... انتي أي شي تلبسينه يطلع حلو عليك ... لو خيشة الرز اللي في مطبخنا
ثالثا ... اللي لابسته حلو وماعليه كلام
رابعا ... اذا رؤى ماعندها شي تلبسه؟؟ انزل والف السوق واشتري لها احلى بدلة في البلد
من قال فواز هالجملة نزلت رؤى راسها وبكت مرة ثانية ...
فواز: وبعدييييييييييييييييييين؟؟؟
رؤى وهي تبكي: المشكلة مو في الملابس!! المشكلة فيني
فواز: ما فهمت
رؤى: كل اللبس اللي في السوق قصير ... وراح يبين الحرق اللي في رجلي
فواز: ايش فيه الحرق؟؟
رؤى: يعني ما تعرف؟؟
رفع فواز حاجبه ... ومسكها ونومها على بطنها على السرير ... رجعت على ظهرها
رؤى: خلاص فواز ... انا تشوهت وما تقدر تسوي شي
فواز: ياحبك لكثرة الحكي ... ( رجعها على بطنها مرة ثانية ) ورفع تنورتها
فواز: انا ابي اعرف ايش اللي يبان؟؟؟
رؤى: طرف الحرق يبان لو تحركت
فواز: رؤى من جدك؟؟
رؤى: طبعا ... انت ما تعرف الحريم وحبهم للسوالف
فواز: وانت ايش عليك منهم؟؟؟
رؤى: كيف؟؟
فواز: من اهم عندك؟؟ انا ولا الحريم وسوالفهم؟؟
جلست رؤى وطالعت فيه: طببببببببببببعا انت اهم انسان عندي
فواز: خلاص ... انا عاجبني لبسك ... وحتى لو بان الحرق مو ضارك ... بالعكس زايد على حلاوتك شوي
رؤى: بس ...
قاطعها فواز: خلاص ... عرفت قدري عندك
رؤى: لا لا لا لا لا لا لا ... لك اللي تبيه
فواز: ههههههههههههههههه ... يالله كملي لبسك ولا تأخرينا
مسكت رؤى يده: فواز ... لا تحرمني منك ومن حنانك!!!
فواز: لا لا لا لا لا ... فترة العقاب ما خلصت ... وما اجتزتي كل الاختبارات
قامت رؤى من جنب فواز ... سحبها فواز وجلسها مرة ثانية
رؤى: فوااااااااااااااز
فواز: هههههههههه بسألك؟؟ انتي يوم العيد سويتي لي سالفة على فستانك ... وكان قصير ... ماشفتك قلتي الحرق وما حرق ... ولا لانه جاي على هواك وتبين تعانديني؟؟؟
رؤى: لا فستان العيد غير
فواز: ايه ... لان الموضوع في عناد ... صح؟؟
رؤى: لا مو كذا ... بس فستان العيد اطول شوي ... ومجربته كم مرة وما يبان منه الحرق
فواز: اخخخخخخخخخخخخ منك ... ( ومسك اذنها ) خلي فستانك يفيدك
رؤى: اييييييييي ... اترك اذني
فواز: واذا ما تركتك؟؟
رؤى وهي تضحك: بتصل في ابوي يمر علي
فواز: اذبحححححححححححححححححححححححححك
رؤى: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز: بعدي خليني احلق لحيتي ... الناس خلصوا وانا جالس جنبك
قام ودخل الحمام ...

بعد شوي طلع وهو ماسك وجهه ...
فواز: رؤى ... رؤؤؤؤؤؤؤى؟؟؟
رؤى: هلا .. ايش فيك؟؟؟
فواز: جرحت نفسي ... ما عندك شي تحطينه عليه؟؟؟
رؤى: يووه ... اشوفه ... شالت يده بيدها وطالعت في الجرح: ثواني واجيب لك المطهر
راحت للصيدلية وطلعت منها مطهر وقطن ... حطت شوي على يالقطن وشالت يده مرة ثانية وحطت عليه القطن
فواز: اييييييييييي
رؤى: استحمل شوي بس ... الجرح مكشوف ولازم يتطهر
رؤى منشغلة بتطهير الجرح ... وفواز يطالع فيها ...
رؤى: خلصت ... سلامتك
مسك فواز راسها وباسها على خدها ...
تعلقت عينهم ببعض ... ونزلت راسها وانفجرت بكا ....
فواز: رؤى؟؟؟
رؤى: ..................
فواز: ايش فيك يارؤى؟؟؟
رؤى: فواز ارحمني ... اذا ما تحبني لا تعلقني فيك اكثر من كذا!!!
سحبها فواز وحضنها: تعرفين اني اموت فيك ... بس قلت لك ... اختبار عشان تتادبين مرة ثانية ... يالله امسحي دموعك وبطلي دلع
رؤى: وانت خلص لبسك لا تأخرنا


غرفة عبدالعزيز ...
عبدالعزيز واقف عند المراية ويعدل شماغه ... راحت له منيرة من وراه والدموع في عينها
منيرة: عبدالعزيز؟؟؟
عبدالعزيز وكانه حاس في الكلام اللي بتقوله: هلا منيرة
منيرة: اخر مرة اطلب منك تقول لي من ولدي
عبدالعزيز: قلتي هالكلام في زواج فواز يا منيرة
منيرة: عندي امل يكون نواف ولدي وافرح فيه
عبدالعزيز: شفتي يا منيرة؟؟؟ يعني ناوية تفرقين!!!
منيرة: عبدالعزيز ... انت عارف مين ولدك ... وفرحت او بتفرح فيه احين ... وحارمني انا من فرحتي؟؟؟
عبدالعزيز: انا ما اظهر فرحتي ... وعمري ما فرقت بالمعاملة
منيرة: وانا مثلك يا عبدالعزيز
عبدالعزيز: مستحييييييييييييييل ... انتي ام ... ومستحيل تقدرين تعدلين بين ولدك وولد ضرتك ... انا اثنينهم عيالي ... حتى لو ملت لواحد منهم



بيت يوسف ...
وصلوا نواف واهله ... واستقبلوهم احسن استقبال ... مرتبين المكان وضيافتهم راقية بالمرة ... البيت كله بنات ... وكلهم بنات اخوانها وخواتها ... وما شاء الله ... ادب واحترام وجمال ....

مجلس الرجال ...

نواف جالس مع الشباب ...
خالد: اقول فواز؟؟؟
فواز: هلا
خالد: ايش رايك بالزواج؟؟؟
فواز ناظر نواف وضحك ....
نواف طالع خالد بنص عين ولف راسه عنه ...
خالد: لا جد جد ... قول لي رايك بالزواج والمتزوجين
سلطان: انا اقولك ... ما ادري ليش الواحد يجيب العذاب لنفسه ... وحدة تسالك وين رايح ووين جاي ... ليش لابس كذا ... ليش سويت كذا ... لا تكلم اختك ... لا تسلم على امك
الشباب: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
طالعهم نواف بنظرة: طيب يا سليطين ... مسجل كلامك بجوالي من البداية ... وبرسله لربى ام ام اس
سلطان: لا تكفففففففففففففففففى ... الا ربى
نواف: وانا ما بي احد يسمعه الا ربى ... خليها تأدبك
فواز وهو يضحك: نوافو ... ما كأنه كلامك؟؟؟
نواف: أي كلامي قبل العرس ... بس بعد اليوم ... لاااااااااا ... من اليوم ... مالكم امل تسمعون هالكلام
الشباب: هههههههههههههههههههه
خالد: والله وطلعت خواف يا نواف
نواف: من خاف سلم
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههه

تركي جالس عند اخوانه: يا شباب
فواز: سم
تركي: قربوا هنا ... الشيخ وصل


تمت الملكة ووصل الخبر للحريم والكل انبسط وبارك الا العمات وسمممممممممر
نزلت هبة بفستانها الحلو وشكلها الناعم على احلى زفة ... كانت مرتبكة بقوة ومتوترة لاقصى درجة ... وصلت للكوشة البسيطة اللي مسوينها وجلست ...
تجمعوا حولها البنات ومنيرة ونورة ... والكل يبارك لها من صوب ... وهي متوترة بالمرة ... صحيح تعرفهم من قبل ... بس الوضع اليوم غيييييييييييييييييييير بالمرة ... واللي مهون عليها الوضع وجود بنات نورة معها ... هي صديقتهم وتعرفهم كويس
وقفوا وتصوروا معها ...
اشتغلوا البنات اغاني ورقص ... وحماس للاخر...


 

قديم 01-10-2013, 09:32 PM   #18


الصورة الرمزية براءة انثى
براءة انثى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3552
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 01-17-2014 (12:18 PM)
 المشاركات : 121 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
1 (65) رد: رواية يارب وتبقيه لعين ترجيه



في المجلس ...
نواف: اقولك فواز
فواز: يا كثر قولك اليوم
نواف: اذا دخلت عند الحريم ايش اسوي؟؟؟
فواز: وقف في الوسط وارقص
نواف: فواااااااااااااااز
فواز: كم مرة قلت لك اليوم؟؟؟
نواف: عيد ... في الاعادة الافادة
فواز: الصراحة اول مرة اشوفك متوتر كذا!!!
نواف: اللي موترني وجودي وسط الحريم ... ولا اذا دخلنا المجلس اعلمك فيها
فواز: هههههههههههههههه متحلف فيها
نواف: طبببببببببعا ... ما يبيلها
فواز: خف عالبنت ... حرام عليك
نواف: اسمع من يتكلم بس
وصل عندهم فهد: خاطري اعرف ... من الصبح تتكلمون ... ايش تقولون؟؟؟
نواف: يا شين اللقافة بس
فهد: نوااااااف ... عن الغلط !!! انا اللي مدحتك وضبطت لك الوضع عند المدام
نواف: هذا انت قلتها ... المدااااااام ... يعني انت تطلع منها ولا لك دخل بشي
فهد: شووووووف ... طيب يا ناكر المعروف
فواز: هههههههههههههههه
فهد: اضحك اضحك ... مبسوط على اخوك؟؟
فواز: طببببعا ... اذا ما انبسطت على نواف انبسط على مين؟؟
فهد: ما اقدر بس ... المهم انقز يا زوج عمتي العزيز ... الحريم يبونك تدخل
نواف: شكررررررررررا
فهد: العفو ... يالله عطني يدك
نواف: اذلف وضف وجهك احسن لك
فهد: لييييييييش؟؟؟
نواف: بدخل بروحي ... ما ابي احد معي
فهد: مو بكيفك ... نبي نشوف عمتنا
نواف: بالليل شوفوها واشبعوا منها ... اهم شي ادخل بروحي
فهد: اوووووووووووف ... الله يعين هبة عليك
نواف ويضربه على راسه: لا تنطق باسم زوجتي لو سمحت
الشباب: ههههههههههههههههههه


دخل نواف بثقة وهو ماسك يد امه ... امه اللي الفرحة مو سايعتها ... بس كالعادة فرحتها ناقصة ... الله يسامحك يا عبدالعزيز
وصل عندها ... سلم عليها وباس راسها ... وطبعا هبة من الاحراج وصل راسها للارض
جلس جنبها ولبسها الشبكة ... والتموا البنات حوله وصوروا معهم ...
ونواف ساكت ما يرد الا بردود بسيطة بس ...

سمر: الله ياخذذذذذذذذذذذذها ... كرهتها اكثر من رؤى
رشا: ليش؟؟؟ حرام عليك
سمر وهي تلتفت لها: انتي ايش قصتك اليوم؟؟؟
رشا: ها ... ما فيني شي ... ايش فيني يعني؟؟
سمر: ما ادري ... احسك متغيرة ... وطول الوقت مع هالعلل ... ترقصين وتضيفين معهم
رشا: بنات خالي
سمر: يا سلاااااام ... توك تكتشفين؟؟؟
رشا: تقدرين تقولين
سمر: خلينا من هالكلام ... متى بتنفذين اللي اتفقنا عليه؟؟؟ قومي بسرعة قبل لايطلع نواف
رشا: امرررررررررررك ... اقوم وانفذ اللي تبينه



قامت رشا وتوجهت لهم ...
رشا وهي تسلم على هبة: مبروووووووووووووووووووووك ياعروسة ... الله يتمم لك على خير
هبة وهي مو عارفة مين اللي يسلم عليها لانها متغطية: الله يبارك فيك
رشا: اكيد ما عرفتيني
هبة: تبين الصدق لا !!!
رشا: انا رشا ... بنت عمة نواف
هبة: هلا فيك حبيبتي
رشا التفتت لنواف: مبروووووك نواف
نواف بابتسامة: الله يبارك فيك
رشا: الله يتمم لك على خير ويوفقك ويبارك لك ... ويا بختك في من اخترت ... نعم البنت والله
نواف طالع فيها وابتسم لها ابتسامة ...
رشا ارتاحت نفسيا ... طول عمرها تحلم بابتسامة من نواف ... حتى لو مجاملة ومن ورا قلبه ... واليوم حصلت ابتسامة طالعة من قلبه وتدل على محبته الاخوية ... الله يوفقك يا نواف ... صحيتني من اللي كنت فيه

رجعت لكرسيها جنب سمر ...
سمر بعصبية: ايش سويتي؟؟؟
رشا: باركت لنواف وزوجته
سمر: ايييييييييييييييييييييييييش؟؟؟
رشا: اللي سمعتيه .. ولا تناقشيني ولا تفتحين هالموضوع مرة ثانية



بعد فترة دخلوا نواف وهبة للمجلس ... وطبعا البنات لحقوهم ودخلوا معهم
اول ما دخل نواف المجلس زفر بقوة: اووووووووووووووووووف
التفتت له هبة بصدمة من حركته
لينا باستغراب: ايش فيك نواف؟؟
نواف: اختنقت وسط الحريم ... تعبت وانا ساكت وبس ابتسم واجامل
نزلت هبة راسها ... خافت انها ما عجبته او تضايق منها
ليان: اكييييييييد ... انت دقيقتين على بعض ما تعرف تسكت
نواف وهو يسحب شعرها: شوف من يتكلم بس؟؟؟
ليان: ايييييييييييي ... اترك شعري
نواف: واذا ما تركته؟؟؟
ليان: اييييييييييي ... هبة شوفي زوجك
نواف وهو منتبه لاحراج هبة من اول ما دخل عليهم: اذا هبة قالت اتركها بتركك
ليان: واللي يرحم والديك هبة ... الحقيني
هبة: ........................
ليان: هببببببببببببببببببببببببببببببببة
نواف وهو يشد على شعرها اكثر: ليش تصرخين على زوجتي؟؟؟
رؤى: هبة تكفين ارحمي البنت ... ترى ما بيفكها
هبة باحراج: نواف اتركها
نواف: عشان خاطر مين؟؟؟
هبة: ..............
نواف: اذا ما قلتي عشان خاطر مين ما بتركها
هبة: ..................
ليان: اييييييييييييييييييييي
هبة: نواف اتركها
نواف: عشان خاطر مين؟؟
هبة: عشان خاطر رؤى
البنات: ههههههههههههههههههههه
نواف: والله خاطر رؤى يشتريه فواز ... مو انا؟؟؟
ليان: اييييييييييييي ... هبة تكفين مو وقت احراجك
هبة واللي زاد احراجها وبصوت يالله يطلع: عشان خاطري
نواف وهو يترك شعر ليان: مع ان الاجابة ما عجبتني كثير ... بس خاطرك اشتريه لو بعت كل ما املك
البنات يصفرون ويصفقون: اوووووه اوووووووه اووووووووه
جود: ما اقدر عالرومانسية بس
نواف: اووووووه ... جويد انتي هنا؟؟؟
جود: لا هناك ..
نواف: والله خاطري انتف شعرك شوي
جود: والله عندك هبة ... نمي عليها هواياتك
الكل: هههههههههههههههههههههههههه

دخلت عليهم منيرة ومعها نورة ...
نورة: يا سلاااااااااااااام ... مسوين لي جمعة هنا؟؟
جود: حياك حياك ماما معنا
نورة: انتي بعد هنا؟؟؟
جود: ما ادري ليش الكل متفاجئ من وجودي اليوم؟؟؟ ليش ما كنت معزومة؟؟؟
نواف: تقدرين تقولين ... بس ماشاء الله عليك ... رازة وجهك وواصلة اول وحدة
جود: طييييييب يانواف ... تشوف من يرقص بعرسك
نواف: لا اذا بس هذه مشكلتك لاتخافين ... في من يرقص ... بس اهم شي ضفي وجهك
الكل: ههههههههههههههههههههههه
نورة: قالبين لي المجلس استراحة ... يالله اشوف ... اطلعوا كلكم واتركوا العرسان لوحدهم
منيرة: صادقة يا نورة ... يالله بنات قدامنا اشوف
ليان: بنطلع ... بس بنرجع بعد شوي ... لا تاخذون راحتكم كثير
ضربها نواف على راسها وركضضضضضت قبل لا يمسك شعرها
الكل: ههههههههههههههههههههههههه
طلعوا كلهم وما بقى الا نواف وهبة ...

نواف: هبة
هبة: .....................
نواف: هبة؟؟؟
هبة: .....................
نواف: عن اذنك شوي ... بروح اجيب لي وحدة من البنات اسحب شعرها عشان اسمع صوتك
هبة بسرعة: خلاص خلاص بتكلم ... حرام عليك ... ذبحتهم
نواف: ههههههههه يعني ما همك الا هم ... ولا انا ما كسرت خاطرك وهم مستلميني
هبة: ......................
نواف: طيب ... شلونك؟؟؟
هبة وراسها بالارض: بخير
نواف: وشخبار الدراسة؟؟
هبة: تمام
نواف: باي سنة؟؟
هبة: رابعة
نواف وهو يطالع بجزمته: سؤال؟؟؟ جزمتي فيها شي؟؟
رفعت هبة راسها له وباستغراب: لا
نواف: ليش منزلة راسك وتطالعين فيها ... شكلها عاجبتك؟؟؟
ابتسمت هبة ونزلت راسها مرة ثانية ...
رفع نواف راسها بيده: لا تحرميني من الابتسامة الحلوة ... والله ما اكل ... وطيب وحبوب ودمي خفيف ... بس جربي وتكلمي معي
ابتسمت هبة: ما عندي شي اقوله
نواف: طيب ... انا اللي بتكلم ... بس بشرط؟؟؟
هبة: امر!!!
نواف: تبطلين تطالعين بجزمتي ... وتطالعين بوجهي ... وتحللين قيمة الحلاقة اللي دفعتها اليوم ولا الجزمة مو جديدة ... مستلفها من فواز
هبة: ههههههههه
نواف: تسلم لي الضحكة وراعيتها



باقي 4 ايام على ملكة وزواج تركي وشهد ... منيرة مسوية له عشا ... توديع للعزوبية على قولته ... عازمة فيها خواته واخوه وعيالهم ... طول عمرها تعتبر تركي ولدها ... وفرحتها فيه اكثر من فرحتها في اولادها ... يمكن لان فرحتها في اولادها ناقصة؟؟؟


في المجلس ...
اخذ فواز الدلال الفاضية وتوجه للمطبخ ... يعطيهم للخدامات يزيدونها ... توجه لباب المطبخ الخلفي ... وقف عند الباب يضربه وتفتح له الخدامة ...





وفجأة ......









وقف مكانه وانصدم من الكلام اللي يسمعه ....


 

قديم 01-10-2013, 09:40 PM   #19


الصورة الرمزية براءة انثى
براءة انثى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3552
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 01-17-2014 (12:18 PM)
 المشاركات : 121 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي رد: رواية يارب وتبقيه لعين ترجيه



الجزء 24 ...

في المجلس ...
اخذ فواز الدلال الفاضية وتوجه للمطبخ ... يعطيهم للخدامات يزيدونها ... توجه لباب المطبخ الخلفي ... وقف عند الباب يضربه وتفتح له الخدامة ...





وفجأة ......









وقف مكانه وانصدم من الكلام اللي يسمعه ....



في المطبخ ...
سمر وهي تسحب الخدامة بعيد عن الزحمة مع انه مافي احد في المطبخ ... بس الاحتياط واجب ... وتوقف معها في الممر اللي يوصل للباب الخارجي ...
سمر: اوووووووووووووووووووووووف ... وبعدين معك؟؟؟ كل ما شفتيني قمتي تبكين وتسوين لي افلامك ... وماما رؤى وماما رؤى ... كأني ما اعرف انك تسوين هذا كله عشان الفلوس
الخدامة: هذا ماما رؤى في مسكين ... انا مافي اعرف كيف انا سوي كذا
سمر: ولما استلمتي مني الفلوس ما عرفتي كيف سويتي كذا؟؟؟
الخدامة: انا ما ابي فلوس ... انا ابي ماما رؤى يصير زين
سمر: ياربببببببببببببببي ... ماما رؤى ايش فيها؟؟ خلاص شي صار وانتهى
الخدامة: بس هذا زيت في واجد حار ... مسكين هي
سمر: وجججججججججججججع بتفضحينا ... انسي الموضوع نهائيا ولا كأني اتفقت معك على شي ... فاهمة؟؟؟
دخلت عليهم رشا: سمر ... ايش تسوين هنا؟؟؟
سمر: الخدامة الغبية صدعت لي راسي!!! مع اني احمل لها جميلة ... لانها خلتني اشوف الحقيرة وهي تتعذب وتتأوه وتدور حول نفسها من الالم قدامي ... اخخخخخخخخخ يا فرحتي فيها ذاك اليوم
رشا: سمر ... انتي متى بتعقلين ... الرجال متزوج ... وشكله يموت فيها ... الله يهنيهم ويسعدهم ... ليش الحقد والحسد
سمر: رشششششششا ... لا تصيرين لي مصلحة اجتماعية ... انا ماسويت كل هذا عشان اتراجع في النهاية ... من يوم ملكتها وطيحتها الى سالفة الحرق ... اجلس اخطط وافكر وادبر ... مو عشان اتنازل ... فواز لي ... ومرده لي ... ولا راح يكون لغيري ... حتى لو اضطريت اني اذبحها
قطع عليهم نقاشهم الصوت المرعب اللي سمعته من خلفها ...
: سممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم مممممممممممممممممممممر
سمر اللي تفاجأت وما توقعت وجوده اصلا: فو – فواا – فواز
وركضت تطلع للمطبخ ومنها للصالة ...
بس فواز اسرع منها ... رمى الدلال اللي بيده على الارض وركض وراها وسحبها من شعرها ووقفها قبل لا تطلع من المطبخ ...
سمر: اييييييييييييييييييييييييييييي فك شعري
فواز: بفك شعرك ... لا تخافين ... بس اشفي غليلي بالاول
سحبها ورماها على الجدار ... وضربها كففففففففففففففففففففففففففففففففففففف على وجهها ... صوت الضرب مع صوت صراخ سمر ... خلى كل اللي في البيت يركضون للمطبخ وهم مو عارفين ايش السالفة
منيرة: فواااااااااااااااااااااااااااااااز ... ايش تسوي؟؟؟
فواز ولا كأنه يسمع ... ضربها كف ثاني على وجهها ...
البنات: فواااااااااااااز
فواز وهو في عالم ثاني ولا كأنه موجود معهم ... يضربها في أي مكان تطيح يده عليها
حاولوا البنات يوقفونه او حتى يفهمون الموضوع مافي فايدة ...
ليان: رشا ؟؟؟ ايش صار؟؟؟ انتي كنتي معهم؟؟
رشا ودموعها على خدها: ما ادري ما ادري ..
لينا: ايش ما تدرين؟؟؟ كنتي واقفة معهم!!!
رشا وهي تطالع في رؤى: سمر غلطت في حق رؤى .... وسمعها فواز
يبست رؤى في مكانها ... عمرها ما توقعت ان فواز ممكن يدافع عنها بالشكل هذا ...
بعد فترة تفكير ... وطبعا فواز ما خلى في سمر شي ... ضرب وانواع الاهانة والتحقير ...
مشت رؤى وسط الناس الملتمة على فواز ومو قادرين عليه ... وصلت عنده ... وقفت وراه ... وحضنته من ظهره ... وقربت فمها من اذنه وهمست: اذا لي خاطر عندك اتركها
التفت لها فواز بسرعة ... ورفففففففففففففففففففففففففففففففس سمر بقوة لدرجة انها طاحت عالارض ... ورؤى على وضعها ما تحركت ...
منيرة بعصبية: ايش اللي تسويه يا فواز؟؟؟
رؤى حست بيد تفك يدها ... وسحبها لجهته وطوقها بذراعه: انتظرك فوق ... لا تتأخري علي
تركها وبيطلع من المطبخ ... سحبته عمته فوزية وبعصبية: انا ابي اعرف ايش اللي سويته؟؟؟ شلون تتجرأ وتضرب بنتي؟؟؟
فواز وهو يفك يدها: ربي بنتك بالاول بعدين تعالي وكلميني ...
يممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم ممممممه
منيرة: نعم؟؟
فواز: هالبنت ما ابيها تدخل البيت هذا مرة ثانية
وتركهم وصعد لغرفته وسط ذهول الجميع وتوأه سمر من الضرب اللي كلته ... ودموع رشا اللي موعارفين سببها ... بس مافي احد راضي يتكلم ...



جناح فواز ...
صعد فواز الجناح وهو مو مستوعب اللي سواه ... شلون ضربتها بالشكل هذا ... اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ... اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ...

دخلت رؤى الجناح .... شافته جالس عالسرير وحاط راسه بين يدينه ... راحت لعنده وجلست على الارض قدامه ... وحطت يدها على ركبته ...
رفع فواز راسه وشافها قدامه ... وعيونها معلقة بعيونه تنتظره يطالع فيها ...
رؤى: ايش اللي سويته يا فواز؟؟؟
فواز: .................................
رؤى: طيب ممكن افهم السبب؟؟؟
فواز: سمر السبب في كل اللي صار لك من يوم ملكتنا
رؤى ببرود: ادري
فواز: ايييييييييييييييييش؟؟؟
رؤى: ادري انها السبب .. لانها في كل مرة تتشمت فيني
فواز: حتى الحرق؟؟؟
رؤى: الحرق ما قالت لي شي ... بس انا شكيت ... لاني شفتها في المطبخ مع الخدامة على جنب قبل الحادثة بنص ساعة
فواز بعصبية: وساااااااااااااااكتة؟؟؟
رؤى: ايش تبيني اسوي؟؟
فواز: اقل شي تجين وتقولين لي وانا أأدبها!!!
رؤى: ليش انت تارك لي مجال اتكلم معك؟؟؟
فواز: ..................................................
رؤى: ولا عمرك حسستني بقيمتي عندك؟؟؟
فواز: .................................................. .
رؤى: حتى لما تبين لي حبك ... في اقل من نص ساعة تتغير وتقلب علي ... شلون تبيني اكلمك بموضوع مثل هذا وانا ما ادري اذا كنت اهمك او لا؟؟؟
فواز: رؤى ... انتي بنت خالتي ... حتى لو ما هميتيني كزوجة ... شلون تسكتين عن اللي صار كله؟؟؟
رؤى: هذا انت عرفت ... ايش سويت؟؟؟ قلبت الدنيا ... وشبيت النار في العايلة ... عمتك جالسة تصرخ وتولول تحت ... وسمعها ابوك ودخل عندنا والصراخ والهواش قايم بينهم ... وعمتك طلعت القديم والجديد كله
فواز: تصصصصصصصصصصصصصصصصصصصصطفل
رؤى: فواز ؟؟؟
فواز وهو يطالع فيها: ...........................
رؤى والدموع في عينها: ليش سويت كل هذا؟؟؟
سحبها فواز من الارض وجلسها جنبها: ما تعرفين ليش سويت كل هذا؟؟؟
رؤى ودموعها نزلت ... هزت راسها بلا من غير لا تتكلم
فواز: لانك دنيتي كلها ... مو بس حبيبتي ... انا ما ستحمل فكرة الشوكة تشكك ... تبيني استحمل اللي صار عليك كله؟؟؟
رؤى: تحبني؟؟؟
فواز: تشكين بهالشي؟؟
رؤى: ما اصدق مو اشك!!!
فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى ... كيف تقولين هالحكي؟؟؟
رؤى بعصبية: اسأل نفسك يا فواز ... اسأل نفسك ولا تسألني ... كم صار لنا متزوجين؟؟؟ خمس او ست اشهر ... كم مرة حسستني بقيمتي؟؟؟ كم مرة لمستني فيها او حتى مسكت يدي؟؟؟ تدري كم ؟؟؟ خمس او ست مرات ... يعني في كل شهر مرة ... وتسألني ليش اقول هالحكي؟؟؟
والمشكلة انه ما في سبب ... او بالاحرى السبب سخيييييييييييف ... كلمة او جملة قريتها ... وانت ما سالتني متى او ليش كتبتي هالجملة ... وانت اصلا عارف اني متزوجتك غصب عني ... او لاني ابي ابوي يتزوج ... ولما حبيتك وتعلقت فيك ... بعدتني عنك !!! ولما زعلت ورحت لبيت ابوي ... ما سألت فيني ... واليوم اللي تكرمت وجيت بتراضيني ... قلت لي اني مسامحك ... رجعت معك ... انقلبت علي مرة ثانية ... وقلت لي خلنا نعيش كمخطوبين ... كل هذا وانا ساكتة يا فواز ... ساكتتتتتتتتتتتة ... تدري ليش؟؟؟ لاني احببببببببببببببببببببببببببك ... احببببببببببببببببببببببك ... ومستعدة اسوي أي شي واستحمل أي شي ... المهم اكون جنبك وبقربك ... حتى لو ما حسيت بالحب او بالامان اقل شي ... قربك هو اللي ابيه ... بس ايش حصلت في المقابل؟؟؟ ولااااااااااااااشي ... ولاااااااااشي يا فواز
نزلت راسها وانفجررررررررررررررررت بكي ... غطت وجهها بيدينها وبكت ...
تركها فواز تفضفض وتطلع كل اللي في قلبها ... بعد فترة ...
فواز: رؤى؟؟
رؤى: ........................
فواز: رؤى؟؟
رؤى: .........................
مسح على ظهرها: حبيبة فواز
رؤى: ..........................
فواز: عيون فواز!!!
ما استحملت رؤى اكثر ووقفت بتقوم ... بس فواز سحبها وطيحها في حضنه
رؤى وهي تحاول تقوم: بعد عني يا فواز
فواز وهو ماسكها بالقوة ولا راضي يفكها: مو قبل ما تسمعيني
رؤى: ما ابي اسمع شي ... مابي اسمع شي ... خمس دقايق تعيشني فيها بحلم ... وفجأة تقلب علي ولا كأنك اللي قلت هالكلام
فواز: واهون عليك تكسرين بخاطري؟؟؟
رؤى وهي صادة عنه: ....................................
فواز: طيب انتي استحملتي كل هالفترة ... صعب تستحملين خمس دقايق كمان؟؟؟
رؤى صادة ولا التفتت عليه اصلا: ...................
فواز وهو يلعب باصابعها: تدرين ان نواف كان ناوي يخطبك؟؟
التفتت رؤى عليه بسرعة واستغراب: ..............
فواز: لا تطالعين فيني كذا!! نواف كان ناوي يخطبك ... وبالتحديد بعد سالفة القطوة وطلعتك من بيتنا وانتي زعلانة ... كان ناوي يتزوجك عناد ويأدبك
رؤى: يأدبني؟؟؟
فواز وهو يضحك: لانك ما عرفتي ابوي ايش سوى فينا لما عرف ... وهو حب ينتقم
رؤى: على حساب حياتي؟؟؟ وانت كنت راضي؟؟
فواز: امممممممممممممممممممممم يعني!! تقدرين تقولين!!
رؤى وهي تبعده: بعد عني ... بعد واتركني
فواز: هههههههههههههههههههه انتظري ... ما سمعتي السالفة للنهاية
رؤى: اووووووووووووووووووووووووووووووووووف
فواز: االصراحة ماكنت راضي ... كنتي كاسرة خاطري ... بس مابيدي شي ... بس الحمد لله ابوي ما وافق
رؤى: وبعدين؟؟
فواز: بعدين الله يسلمك انخطبتي
رؤى: ابراهيم؟؟
فواز وهو معصب: لا تطرين اسمه لا اذبحك ... ما ادري وين كان عقلك يوم قررتي توافقين
رؤى: هههههههههههههههههههههههههه
فواز: تضحكين ها؟؟؟ حسابك بعدين ... المهم قررت اني اعاندك واتزوجك
رؤى: خلصت قصتك ... بعد عني وخلني انزل تحت احسن من الجلسة معك
فواز: يا سلااااااااااااام ... سمعتي اللي تبينه وتبيني اسكت ... ما في
رؤى: فواز بلا كثرة حكي وخلني انزل اشوف المصيبة اللي سويتها تحت
فواز: لو سمحتي حقوق الطبع محفوظة ... لا تقولين جملتي رجاءً
رؤى: اووووووووووووووف ... اخلص
فواز بسرعة: حبيتك
سكتت رؤى: .................................
فواز: حبيتك بجد ... وكنت متضايق من صدك وبعدك عني ... وكلامك الجارح لي حافظه عن ظهر غيب ... من كثر ما يضايقني
رؤى: فواز ... انا..
قاطعها فواز: الى ان صارت مشكلة السفينة والكلام اللي بالتقويم ... كل اللي صار منك بصوب وذاك اليوم بصوب ثاني ... عيشتيني بحلم جميل ... صعدتيني للسحاب ... وفجأة حسيت نفسي عالارض ... وانتي مو جنبي ولا حولي
رؤى تسمع ودموعها بدت تنزل ...
فواز: تذكرين ليلة رمضان؟؟؟ لما جيتي وصارحتيني باللي صار ... كنت مصدقك ... بس داخلي كان رافض فكرة مسامحتك ...بس بعد كم يوم حسيت ان اللي بقلبي انغسل ... وصفى من ناحيتك ... توفت جدتي وانا ما صالحتك ... والصراحة وفاتها كان صدمة بالنسبة لي ... الى ان فقت من الصدمة ... كنا على اواخر رمضان ... قلت بفاجئك يوم العيد ... وابين لك حبي وانك دنيتي كلها
رؤى: العيييييييييييييييد؟؟؟
فواز: ايه العيد ... بس دخلت وشفت لبسك اللي نرفزني
رؤى: لا تفتح لي موضوع اللبس لانه بجد ينرفزني
فواز: هههههههه طيب ... وطلعتي من البيت وخربتي علي وعلى نفسك ... بصراحة قهرتيني ... قسيت قلبي وقلت ما بسال عنك ... خصوصا لما جيت لبيت ابوك وما رجعتي معي ...
رؤى: ولما رجعت؟؟؟ ايش حصلت منك غير الصد والتعذيب؟؟
فواز: ههههههههههههههههههههههههه كنت امزح معك ... بشوفك الى متى بتستحملين!!!
رؤى: يعني مسامحني؟؟؟
فواز: من زماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اان
رؤى: دببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببب بب
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رؤى: طيب ايش اللي خلاك تصحى فجأة؟؟؟
فواز: كلام سمر عنك ... حسيت اني سخيف وما استاهلك ... استحملتي عشاني كل شي ... وعلى راسهم الحرق اللي تعذبتي فيه ... وبالاخير اكون انا السبب ... ما حصلت نفسي الا وانا هاجم عليها ومكسرها تكسير
رؤى: بس برضو اللي سويته غلط ... انت شبيت النار بين عمتك وابوك
فواز: تذذذذذذذذذذذذذذذذلف هي وبنتها
رؤى: خلصت حكيك؟؟؟
فواز: لا ... باقي كثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثثير في قلبي ما طلعته
رؤى وهي تبعده: بعد عني ... ما احبك ... زعلانة منك
فواز وهو يشد عليها: ليه هو بكيفك؟؟؟ من يوم ورايح ما تبعدين عني شبر ... فاهمة؟؟؟ ما بتركك ابببببببببببببببببببببببببببببببببببد
رؤى: بعد بعد ... قلت لك زعلانة
فواز: طيب ايش يرضيك وانا اسويه؟؟
رؤى: امممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم
فواز: ها ... ايش؟؟؟
رؤى: امممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم
فواز: خلصيني!!!
رؤى: تحجز لنا ونروح العمرة مع بعض ... من زمان خاطري اعتمر معك
فواز: بسسسسسسسسسسسسس؟؟؟ من عيوني هذه قبل هذه ... تامرين امر ... كم رؤى عندي؟؟؟
رؤى: طيب ممكن تتركني انزل واشوف اللي صار؟؟؟
فواز: ما في ... اتركيهم يتفاهمون مع بعض ... خلينا اليوم سوا ولا تتركيني
رؤى: فوااااااااااز ... والناس اللي تحت؟؟؟
فواز: اتصلي في لينا وقولي لها فواز تعبان وما نقدر ننزل
رؤى: أي تعبان ؟؟؟ وتوك ضارب البنت وشوي وتموت!!!
فواز: انتي مالك دخل اتصلي ...
ومد لها جواله تكلم منه ... وقبل لا تتصل سمعوا صوت باب الجناح ...
فواز: اوووووووووووووووووف ... مين اللي يضرب الباب؟؟؟
رؤى: ههههههههههههههه بعد خلني اشوف
فواز وهو يتركها: اذا وحدة من البنات قولي لها فواز تعبان وخلصينا
رؤى: اوكي


راحت رؤى تفتح الباب ... شوي ورجعت
رؤى: فواز
فواز: عيونه
رؤى:مو وقتك ... عمي طالبك تحت ومعصب حده
فواز وهو يوقف: من قال؟؟؟
رؤى: لينا عند الباب ... بسرررررعة تحرك وانزل له
فواز: الله يستر بس


 

قديم 01-10-2013, 10:24 PM   #20


الصورة الرمزية براءة انثى
براءة انثى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3552
 تاريخ التسجيل :  Nov 2012
 أخر زيارة : 01-17-2014 (12:18 PM)
 المشاركات : 121 [ + ]
 التقييم :  20
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي رد: رواية يارب وتبقيه لعين ترجيه



في مكتب عبدالعزيز ...
دخل فواز المكتب ... لقى الكل مجتمع ... ابوه واعمامه عبدالرحمن وتركي ... واخوه نواف
فواز: السلام عليكم
الكل الا عبدالعزيز: وعليكم السلام
عبدالعزيز واقف ومعطي ظهره للباب: ابي اعرف اللي صار كله يا فواز ... وليش ضربت بنت عمتك؟؟؟
فواز: قليلة ادب ويبيلها تربية
عبدالعزيز وهو يلف علبه وبعصبية: وانت ايش عليك منها تأدبها؟؟؟ ابوها؟؟ اخوها؟؟؟ عمها؟؟ زوجها؟؟؟ ايش عليك من بنت الناس؟؟؟
عبدالرحمن: اهدى يا عبدالعزيز خلنا نتفاهم
عبدالعزيز: وين اهدى؟؟؟ اللي عنده عيال مثل هذولي وين يهدي؟؟؟
تركي: صلي عالنبي يا خوي
عبدالعزيز: اللهم صلي وسلم عليه
تركي: فواز ... نبي نفهم الموضوع ... ممكن؟؟
فواز: الستر واجب
تركي: بس انت ما سترت !!! انت ضربتها قدام الناس ... والناس هذه تحتاج تبرير للتصرف الغبي هذا
فواز: ........................................
عبدالعزيز قام وهو معصب وراح لجهة فواز ومسكه من ملابسه: لا تسسسسسسكت ... تكللللم
قام عبدالرحمن وبعد عبدالعزيز: عبدالعزيز ... كل شي بالهداوة .. مو بالطريقة هذه
نواف: يبه ... البنت سلوكها مو طيب ... وكم مرة حاولت تعترض لفواز وحتى لي
تركي: وانتوا ايش عليكم منها ... يجي اخوك ويضربها؟؟؟ شفتوا عليها شي تجون تكلموني او تقولون لامها او يالله لابوها ... ما توصل انه يضربها!!!
عبدالعزيز: عشان تعرفون ايش المصايب اللي عندي ... انا مبسوط ان عندي رجال طول بعرض ... بس محد يدري انهم اجسام عالفاضي ... ولا عقول مافي
نواف وفواز اثر الكلام فيهم بقوة ... وبان عليهم ..
قرب عبدالرحمن من عبدالعزيز وهمس له: خف عليهم ... انت ماسويت كل اللي سويته عشان تهدمه اليوم ... اهدى ولا تزعلهم منك
فواز وهو يوقف: انا ضربتها وانتهى الموضوع ... لي اسبابي ... واذا طريقة الكلام بتكون كذا ... انسحب من البداية ... لان عمرها ما كانت طريقة تفاهم
تركي بعصبية: اجلس يا فواز دام النفس عليك طيبة
فواز: هذا وهي طيبة؟؟؟ شلون لو كانت مو طيبة ... كيف بتصير ... بتقومون وتضربوني؟؟؟
عبدالرحمن بهدوء: فواز يبه ... تعال جنبي
راح فواز لعمه وجلس جنبه: سم يبه
عبدالرحمن: احنا نبي نعرف اللي صار ... عشان نعرف شلون نتصرف ... انت غلطت وغلطتك كبيرة ... فهمنا وبرر لنا تصرفك هذا ... ضربت بنت عمتك قدام الخلايق ... وعمتك طلعت من هنا زعلانة ... وزوج عمتك رجال والنعم فيه ... ومو حلوة اللي سويتها بحقهم
فواز: استفزتني
عبدالعزيز بعصبية: شلون يعـ ...
اشر له عبدالرحمن بالسكوت: فهمنا يا فواز ... ما يصير تظل ساكت كذا
جلس فواز وقال كل اللي صار ... وابوه واعمامه مذهولين من الكلام اللي يسمعونه

تركي: مو معقولة ... في وقاحة توصل للدرجة هذه؟؟؟
نواف: واكثر من كذا يا تركي
عبدالرحمن: لا حول ولا قوة الا بالله
عبدالعزيز: برضو يا فواز ... اللي سويته غلط
فواز: ما استحملت يبه
عبدالعزيز: طيب عمتك وزوجها ايش ذنبهم
فواز: يبه انا ما كنت في وعيي ... كل شي استحمله الا فكرة انها السبب في اذية رؤى
عبدالعزيز: المفروض تتحكم باعصابك
فواز: شي صار ... وما اقدر اغيره
عبدالعزيز: بس نقدر نخفف حدة الوضع شوي
فواز: شلون؟؟
عبدالعزيز: تجي معي وتعتذر من عمتك وزوجها
نواف بعصبية: لييييييييش يعتذر؟؟؟
عبدالعزيز: انت اسكت وخلك على جنب
فواز: يبه ... اعتذر ايش اقول؟؟؟
عبدالعزيز: اللي يعتذر ايش يقول؟؟؟
فواز: يبه ... مو قصدي ايش اقول ... بس لازم اقول السبب ... وايش تبيني اقول ... اقولهم بنتكم كذا وكذا ... الدنيا بتقوم اكثر من اول
عبدالرحمن: صادق ولدك
عبدالعزيز: انا بدبر الموضوع ... بس اهم شي ما نترك عمتك وزوجها يزعلون
تركي: يضربون راسهم بالجدار ... عبدالعزيز انت الى اليوم حاسب حساب خاطرهم؟؟؟
عبدالعزيز: والى ان اموت
فواز قام وباس راس ابوه: بعد عمر طويل يبه ... اسف اذا حطيتك بهالموقف ... بس ما ادري شلون تصرفت كذا
عبدالعزيز: المفروض تتحكم بتصرفاتك وتتصرف بعقل اكثر من كذا
فواز: اللي تامر فيه انا حاضر ... لو على رقبتي
عبدالعزيز: تسلم ... تسلم يا فواز ... وبابتسامة ... نروح لعمتك قبل العشا؟؟
فواز وهو يفكر برؤى اللي تنتظره فوق: اممممممممممم ما يصير بعد العشا؟؟؟
عبدالعزيز: قبله احسن ... خلنا نجلس واحنا مرتاحين
فواز من غير نفس: خلاص ... على راحتك
عبدالعزيز: وانت يا نواف ... مو جاي معنا؟؟
نواف: يبه انا مواعد هبة امر عليها للعشا ... ومو حلوة اقول لها خلي سواقكم يوصلك!!!
عبدالعزيز: معك حق ... روح لبنت الناس اللي تنتظرك
عبدالعزيز: يالله فواز ... ما نبي نتاخر عالعشا
فواز: يالله
فواز وهو يساسر نواف: مردودة يالدب ... تخليني اروح بروحي؟؟؟
نواف: خخخخخ والله محد قالك تتحمس وتاخذك الفزعة
فواز: طييييييييييب يا نواف ... اوريك
نواف: روح روح مع ابوي ... وانا بروح عند زوجتي حبيبتي ( ويلعب له بحواجبه )
فواز: تدري انك قليل خاتمة؟؟؟
نواف: من زماااااااااااااان
عبدالعزيز من برا: فواااااااااااااااااااااز
فواز: ان شاء الله ان شاء الله


 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لعين, وتبقيه, ترجيه, يارب, رواية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية (( أنـــــت لــــــــي )) بقايا حب ๑۩۞۩๑ القصص والروايات ๑۩۞۩๑ 136 10-05-2015 11:09 PM
اروع رسائل وسائط يارب ، اروع mms يارب ، احدث رسائل ادعية 2013 أغْ ـتِرآبْ~| ๑۩۞۩๑ جوالك وما يخصه ๑۩۞۩๑ 9 11-19-2012 10:10 AM
الصراط اشد اهوال يوم القيامة و اشدها خطراً يارب سلم يارب سلم يوسفية الملامح ๑۩۞۩๑ نفحات ايمانيه ๑۩۞۩๑ 9 04-11-2012 06:27 PM
رواية احبها ولكن الشوق عطري كلك غـــلآ_ للروايات الطويلة 14 12-27-2011 02:02 PM
انا لـ/ اليوم أجي وادعي .. تجي يارب .. تجي يارب!! ساندرا ๑۩۞۩๑ للقصائد مـذاق ๑۩۞۩๑ 4 07-26-2011 02:33 AM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

All times are GMT +3. The time now is 02:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
adv helm by : llssll
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
دعم وتطوير نواف ا
This Forum used Arshfny Mod by islam servant